مقالات

أسرار سورة النور

يبحث الكثير من الأشخاص عن أسرار سورة النور والأحاديث التي وردت في فضلها، لذا قررنا أن نخصص هذا المقال
لنوضحها لكم.. تابعونا

أسرار سورة النور

  • تعد سورة النور من السور التي نزلت على رسول صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة أي في المدينة المنورة.
  • لذا تعد واحدة من السور المدنية.
  • تقع سورة النور في الجزء الثامن عشر من المصحف المرتل.
  • ترتيبها الرابعة والعشرون.
  • يبلغ عدد آياتها 64 آية.
  • سميت سورة النور بهذا الاسم نظرًا لوجود آية النور وهي:
    ” الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة
    كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة”.
  • كما قال الشيخ الشعراوي رحمه الله: “وإذا استقرأنا موضوع المسمَّى،
    أو المعنون له بسورة (النور) نجد النور شائعاً في كل أعطافها لا أقول آياتها ولا أقول كلماتها ولكن النور شائع
    في كل حروفها، لماذا؟ قالوا: لأن النور من الألفاظ التي يدل عليها نطقها، ويعرِّفها أكثر من أي تعريف آخر،
    فالناس تعرف النور بمجرد نطق هذه الكلمة، والنور لا يُعْرَف إلا بحقيقة ما يؤديه، وهو ما تتضح به المرئيات،
    وتتجلى به الكائنات، فلولا هذا النور ما كنا نرى شيئاً”
  • بالإضافة لذلك فقد قال الشيخ الشعراوي رحمه الله: “وسورة النور جاءت لتحمل نور المعنويات، نور القيم، نور التعامل، نور الأخلاق، نور الإدارة والتصرف، وما دام أن الله تعالى وضع لنا هذا النور فلا يصح للبشر أن يضعوا لأنفسهم قوانين أخرى؛ لأنه كما قال سبحانه: {ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور} (النور:40)، فلو لم تكن هذه الشمس ما استطاع أحد أن يصنع لنفسه نورا أبداً. فالحق تبارك وتعالى يريد لخليفته في أرضه أن يكون طاهراً شريفاً كريماً عزيزاً؛ لذلك وضع له من القوانين ما يكفل له هذه الغاية، وأول هذه القوانين وأهمها قانون التقاء الرجل والمرأة التقاء سليماً في وضح النهار؛ لينتج عن هذا اللقاء نسل طاهر جدير بخلافة الله في أرضه”
  • ونقل الشيخ القاسمي عن المهائمي قوله: “سميت به لاشتمالها على ما أمكن من بيان النور الإلهي، بالتمثيل المفيد كمال المعرفة الممكنة لنوع الإنسان، مع مقدماتها، وهي أعظم مقاصد القرآن”

أحاديث عن فضل سورة النور

  • روى الطبراني في “الأوسط” عن أُبيِّ بن كعب رضي الله عنه، قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، وآوتهم الأنصار رضي الله عنهم، رمتهم العرب عن قوس واحدة، فنزلت: {وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض} (النور:55). قال الهيثمي: رجاله ثقات.
  • كما روى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها وذكرت الإفك قالت: جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكشف عن وجهه، وقال: أعوذ بالله السميع العليم، من الشيطان الرجيم، {إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم} (النور:11).
  • روى البيهقي وغيره عن مجاهد مرفوعاً، قال: (علموا رجالكم سورة المائدة، وعلموا نسائكم سورة النور). وفي “تفسير القرطبي” أن عمر رضي الله عنه كتب إلى أهل الكوفة: (علموا نساءكم سورة النور).
  • وقد روى الطبري بسنده، قال: استعمل علي بن أبي طالب ابنَ عباس رضي الله عنهم على الحج، قال: فخطب الناس خطبة، لو سمعها الترك والروم لأسلموا، ثم قرأ سورة النور، فجعل يفسرها. وفي رواية: والله لو سمعتها الترك لأسلموا.

والآن بعد أن تعرفنا على أسرار سورة النور، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، وفي حال كنت ترغب في التعرف على مزيد
من المعلومات، فيمكنك الإطلاع على هذا المقال: سورة النور مكتوبة كاملة بالتشكيل “اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *