مقالات

تجربتي مع مقاومة الأنسولين “اكتشف علامات الشفاء من مقاومة الانسولين”

تعد مقاومة الإنسولين إحدى الإشارات التي يعطيها الجسم لصاحبة لإخباره أنه عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وعليه أن يتوخى الحذر بالفحص الطبي، لتقليل فرص الإصابة بالسكر، ومن هنا نقدم لك فيما يلي ما هى تجربتي مع مقاومة الأنسولين وعلاجه.. فتابعنا.

تجربتي مع مقاومة الأنسولين

إن مقاومة الإنسولين مثلها مثل أي مرض أو عرض آخر، تختلف من شخص لآخر، وفقًا للحالة المرضية، والفئة العمرية، والتاريخ المرضي، والعامل الجيني والوراثي، ويمكن تلخيص أعراض مقاومة الإنسولين في النقاط التالية:

  • نبدأ بالإعياء والشعور بالتعب.
  • فضلاً عن الشعور بالجوع الشديد.
  • وقد يظهر بقع من الجلد الداكن المخملي.
  • فضلاً عن زيادة الوزن أو ثباته.
  • وفي بعض الحالات فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • بالإضافة إلى محيط الخصر كبير عند الرجال وعند النساء.
  • ونضيف إليهم الشعور بالعطش الشديد أكثر من المعتاد.
  • بالإضافة إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصة عند النساء.
  • ونضيف إلى ذلك كثرة التبول
  • يزيد فحص مستوى جلوكوز الصيام عن 100 ملليجرام/ ديسيلتر.
  • وأن يكون مستوى الكوليسترول أقل من 40 ملليجرام/ ديسيلتر عند الرجال.
  • وعن فحص ضغط الدم يكون 80/130 أو أعلى.
  • وأخيرًا، فحص مستوى الدهون الثلاثية صائم، ويكون أكثر من 150 ملليجرام/ ديسيلتر.

هل مقاومة الأنسولين هو مرض السكري

من المعروف أن الإصابة بمقاومة الإنسولين تعتبر إحدى الإشارات التي يعطيها الجسم بأنه عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ومن ثم فيمكن تقسيم السكري إلى ما يلي:

  • السكري من النوع الأول
    يسبب نقص في إفراز الإنسولين أو عدم إفرازه؛ نتيجة تلف خلايا بيتا في البنكرياس.
  • السكري من النوع الثاني
    وهو النوع الذي يقاوم الإنسولين فلا تنتج خلايا بيتا ما ينتج منه، وهو ما يعرف بمقاومة الإنسولين.
  • سكري الحمل
    وهو نوع من السكري يتم استكشافه لأول مرة أثناء فترة الحمل  وقد يستمر بعد الولادة أو لا.

ما هو المعدل الطبيعي لمقاومة الانسولين؟

وعن المعدل الطبيعي للإنسولين في الدم فعادة ما تتراوح النسبة الطبيعية بين 2.0 وحدة/مل وحتى 25.0 وحدة/ مل، وقد تكون المستويات منخفضة عن 2.0 وحدة/ مل؛ حالة الإصابة بأي مشكلة صحية تتعلق بخلايا الدم الحمراء.

مخاطر مقاومة الأنسولين

يعتقد البعض أن مقاومةالإنسولين ترتبط فقط بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ولكن قد يشير إصابة الجسم بمقاومة الإنسولين إلى زيادة مخاطر الإصابة ببعض الأمراض الأخرى اهمها:

  • خطورة الإصابة بالسرطان
  • وكذلك أمراض القلب
  • فضلاً عن ارتفاع ضغط الدم
  • كما قد يسبب زيادة محيط الخصر
  • بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • بل ويشير إلى الالتهابات
  • فضلاً عن تغير وظائف الكبد
  • وربما الإصابة بالخرف.
علامات الشفاء من مقاومة الأنسولين في 5 علامات

وأخيرًا، إن مقاومة الإنسولين يمكن السيطرة عليها بأكثر من طريقة، ففور الخضوع للفحص الطبي، وعمل تحاليل مقاومة الإنسولين، سوف يخبرك الطبيب ببعض النصائح، فضلاً عن بعض الأدوية، ونضيف إليهم ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، كل هذه الأمور ستسيطر على مقاومة الإنسولين، وفي التالي نتعرف إلى 5 علامات تشير إلى الشفاء من مقاومة الإنسولين.. شاهد الفيديو التالي:

 

ننوه.. إن المعلومات الواردة في المقال لا تغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص، والخضوع إلى الفحص الطبي، وكذلك فحص الدم؛ نظرًا لاختلاف الحالة المرضية من شخص لآخر تبعًا للعديد من المحددات أهمها: الفئة العمرية، والنوع، والتاريخ المرضي، والعامل الجيني والوراثي، ونتائج فحص الدم.

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى تجربتي مع مقاومة الأنسولين وما هى علامات الشفاء من مقاومة الإنسولين، والآن: هل لديك أي استفسار آخر يخص هذا العرض؟ شاركنا في تعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *