مقالات

سبب تسمية سورة النصر

هل ترغب في التعرف على سبب تسمية سورة النصر بهذا الاسم؟ إذا كانت إجابتك بنعم فننصحك بقراءة هذا المقال.. تابعنا

سبب تسمية سورة النصر

  • سميت سورة النصر في كلام السلف ( سورة إذا جاء نصر الله والفتح ).
  • كما روى البخاري ( أن عائشة قالت : لما نزلت سورة إذا جاء نصر الله والفتح ) الحديث .
  • بالإضافة لذلك فقد سميت في المصاحف وفي معظم التفاسير ( سورة النصر ) لذكر نصر الله فيها
    فسميت بالنصر المعهود عهدا ذكريا.
  • وهي معنونة في جامع الترمذي ( سورة الفتح ) لوقوع هذا اللفظ فيها فيكون هذا الاسم مشتركا بينها وبين إنا فتحنا لك فتحا مبينا .
  • وقد ورد عن ابن مسعود أنها تسمى سورة التوديع في الإتقان; لما فيها من الإيماء إلى وداع
    رسول الله، صلى الله عليه وسلم.
  • كما أخبرنا سعيد بن محمد المؤذن ، أخبرنا أبو عمر بن أبي جعفر المقرئ ، أخبرنا الحسن بن سفيان ، حدثنا عبد العزيز بن سلام ، حدثنا إسحاق بن عبد الله بن كيسان قال : حدثنا أبي ، عن عكرمة، عن ابن عباس قال : لما أقبل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من غزوة حنين وأنزل الله تعالى: ( إذا جاء نصر الله والفتح ) قال : ” يا علي بن أبي طالب ويا فاطمة، قد جاء نصر الله والفتح، ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا،
    فسبحان ربي وبحمده وأستغفره إنه كان توابا “.

تفسير سورة النصر للاطفال

تفسير السعدي:

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا
  • في هذه السورة الكريمة، بشارة وأمر لرسوله عند حصولها، وإشارة وتنبيه على ما يترتب على ذلك.
  • فالبشارة هي البشارة بنصر الله لرسوله، وفتحه مكة، ودخول الناس في دين الله أفواجا، بحيث يكون كثير منهم من أهله وأنصاره، بعد أن كانوا من أعدائه، وقد وقع هذا المبشر به، وأما الأمر بعد حصول النصر والفتح، فأمر الله رسوله أن يشكره على ذلك، ويسبح بحمده ويستغفره، وأما الإشارة، فإن في ذلك إشارتين: إشارة لأن يستمر النصر للدين ، ويزداد عند حصول التسبيح بحمد الله واستغفاره من رسوله، فإن هذا من الشكر، والله يقول: لئن شكرتم لأزيدنكم وقد وجد ذلك في زمن الخلفاء الراشدين وبعدهم في هذه الأمة لم يزل نصر الله مستمرا، حتى وصل الإسلام إلى ما لم يصل إليه دين من الأديان، ودخل فيه ما لم يدخل في غيره، حتى حدث من الأمة من مخالفة أمر الله ما حدث، فابتلوا بتفرق الكلمة، وتشتت الأمر، فحصل ما حصل.
  • ومع هذا فلهذه الأمة، وهذا الدين، من رحمة الله ولطفه، ما لا يخطر بالبال، أو يدور في الخيال.
    [ ص: 1999 ] وأما الإشارة الثانية، فهي الإشارة إلى أن أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قرب ودنا،
    ووجه ذلك أن عمره عمر فاضل أقسم الله به.
  • وقد عهد أن الأمور الفاضلة تختم بالاستغفار، كالصلاة والحج، وغير ذلك.
  • فأمر الله لرسوله بالحمد والاستغفار في هذه الحال، إشارة إلى أن أجله قد انتهى، فليستعد ويتهيأ للقاء ربه،
    ويختم عمره بأفضل ما يجده صلوات الله وسلامه عليه.
  • فكان صلى الله عليه وسلم يتأول القرآن، ويقول ذلك في صلاته، يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده:
    سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي”.

وفي حال رغبتكم في عرض التفسير بشكل مبسط للأطفال، فيمكنكم مشاهدة هذا الفيديو:

سورة النصر مكية أو مدنية

  • تعد سورة النصر من السور المدنية، أي أنها نزلت بعد الهجرة إلى المدينة، وهي من أواخر ما نزل .
  • كما ورد وفي “صحيح مسلم ” عن ابن عباس قال: آخر سورة نزلت من القرآن جميعا: إذا جاء نصر الله والفتح . واختلف في وقت نزولها، فقيل: نزلت في السنة التي توفي فيها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – . وفي “مسند الإمام أحمد ” عن محمد بن فضيل عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: لما نزلت: إذا جاء نصر الله والفتح قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم : “نعيت إلي نفسي ” بأنه مقبوض في تلك السنة . عطاء هو ابن السائب اختلط بأخرة . [ ص: 640 ] ويشهد له ما أخرجه البزار في “مسنده ” والبيهقي من حديث موسى بن عبيدة عن عبد الله بن دينار وصدقة بن يسار عن ابن عمر قال: نزلت هذه السورة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بمنى، وهو في أوسط أيام التشريق في حجة الوداع إذا جاء نصر الله والفتح فعرف أنه الوداع، فأمر براحلته القصواء، فرحلت له، ثم ركب، فوقف للناس بالعقبة، فحمد الله وأثنى عليه – وذكر خطبة طويلة” . هذا إسناد ضعيف جدا
اين نزلت سورة النصر
  • نزلت سورة النصر في منصرف النبي – صلى الله عليه وسلم – من غزوة حنين.
  • ومن الجدير بالذكر أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم قد عاش بعد نزولها سنتين.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، ويسعدنا مشاركتكم لنا في التعليقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *