مقالات

علاج الهيموفيليا الجديد وأدويته

يعيش مريض الهيموفيليا حياة غير طبيعية مليئة بالمخاطر، وينتظر أي شرارة أمل للتخلص من هذا المرض نهائيًا، وفي هذا الصدد نعرض لكم علاج الهيموفيليا الجديد في السطور التالية من هذا المقال؛ فتابعونا.

علاج الهيموفيليا الجديد

  • إن علاج الهيموفيليا الجديد هو العلاج الجيني، ويكون قائمًا على حقن المريض بفيروس معدل وراثيًا يحتوي على تعليمات خاصة لتكوين عامل التخثر التاسع المفقود، وبعد هذا يكون هذا الفيروس مثل ساعي بريد مجهري، يقوم بتسليم رسائل إلى الكبد، الذي ينتج بروتين التخثر، ويستغرق حقن الفيروس ساعة واحدة.

وبعدما عرضنا لكم علاج الهيموفيليا الجديد.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا أدوية علاج الهيموفيليا، ونصائح مهمة قد تحتاجون إلى معرفتها.. يمكنكم كذلك الاطلاع على: مرض سيولة الدم والهيموفيليا هل يتواجد فرق بينهما؟

أدوية علاَج الهيموفيليا

  • من الأدوية التي قد يصفها الطبيب، كما ذكرت وزارة الصحة السعودية عبر موقعها الرسمي:
    أدوية وقائية لمنع نوبات النزيف.
    أدوية عامل التخثر المعدلة وراثيًا، والتي تعمل على منع وعلاج النزيف لفترة طويلة، وتؤخذ عن طريق أنبوب يثبت على الوريد، ويتم ذلك عادة عن طريق الحقن في وريد الشخص أو تحت الجلد.
  • كما أن هُناك دواء شهير لسيولة الدم وهو إميسيزوماب (هيمليبرا).
    احذر من تناول أي دواء لعلاج هذا المرض دون الرجوع إلى الطبيب المختص وتحت إشرافه حتى لا تتفاقم الأعراض المرضية وتسوء الحالة.

نصائح مهمة لمريض الهيموفيليا

عرضت وزارة الصحة السعودية بعض النصائح للمصابين بمرض الهيموفيليا عبر موقعها الرسمي، منها:

  • ضرورة معرفة وقت حدوث النزيف في مرحلة مبكرة، مع الحرص
    على أخذ عنصر التخثر قبل أن يتأثر المفصل، وأن يكون علاج نزيف المفصل
    تحت إشراف الطبيب؛ إذ يزود المصاب بعامل التخثر بأسرع وقت.
  • الحرص على عدم زيادة الوزن والحفاظ على وزن صحي لحماية المفاصل.
  • تجنب تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب المختص، وبالأخص
    الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (مسكن للآلام) مثل: الأسبيرين، والإيبيبروفين، والديكلوفيناك، وكذلك مضادات الاكتئاب، مثل: الفلوكستين،
    ومضادات التجلط وزيادة سيولة الدم، مثل: الكلوبيدوجريل والوارفرين؛ فقد
    يؤثر بعضها في قدرة الدم على التجلط وزيادة حدة النزيف.
    نستكمل معكم في السطور التالية.
أهم النصائح لمرضى الهيموفيليا
  • إخبار الطبيب المختص قبل الخضوع لأية عملية جراحية.
  • استشر الطبيب عن طريقة فحص طفلك باستمرار والتعرف على علامات النزيف.
  • الابتعاد عن أية رياضة أو أنشطة قد تؤدي إلى إصابات ونزيف، ولكن هذا
    لا يمنع ضرورة ممارسة الطفل لرياضة ما؛ للحفاظ على مرونة العضلات
    وتقوية المفاصل، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • إخبار جميع من يتعامل مع الطفل بأنه مصاب بمرض الهيموفيليا،
    كما يمكنك وضع سوارًا له مكتوب عليه هذا.
  • ممارسة الرياضة، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص حول الرياضة الأنسب لحالتك.
  • ابتعاد الأطفال تمامًا على أي شيء قد يؤدي إلى إصابتهم وحدوث
    نزيف لهم، مثل الابتعاد عن المعدات والأدوات المتواجدة في المنزل أو
    في أي مكان آخر والتي قد تؤدي إلى إصابتهم بجروح، كما يمكن أن
    تجعل طفلك يرتدي خوذة واقية وملابس حماية أخرى للركب والأكواع
    للحد من الإصابات الناجمة عن اللعب عند الأطفال.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة
لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم علاج الهيموفيليا الجديد.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن: الهيموفيليا 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق