مقالات

كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم

كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم وما أهم النتائج المترتبة على هذا النوع من العمليات، ستتم الإجابة في هذا المقال من خلال موقع عن التساؤلات السابقة، يعتبر تكميم المعدة من العلميات التي ساعدت الكثيرين على السيطرة على وزنهم والتخلص من السمنة الزائدة، وقد زاد انتشارها في الآونة الأخيرة بشكل كبير مما أوجب التنويه بأن هناك مجموعة من الشروط الواجب توفرها في المريض قبل إجراء العمل الجراحي وهذا ما شغل بال الكثيرين إذ يعتبر سؤال كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم من التساؤلات المطروقة بكثرة على محركات البحث.

ما هي عملية تكميم المعدة

بدايةً وقبل كل شيء تعتبر السمنة من المشاكل الشائعة في العصر الحالي بسبب طبيعة الحياة الكسولة وغير الصحية لدى غالبية الناس، وهذا ما دفع الكثير ممن يعانون من هذه المشكلة إلى البحث عن أفضل الطرق وَأضمنها لخسارة الوزن والحصول على الجسم المرغوب، وفي هذا المجال تعتبر عملية تكميم المعدة من أفضل العمليات التي أثبتت فعاليتها في السيطرة على زيادة الوزن وحققت حلم الكثيرين في خسارة عشرات الباوندات دون جهد أو تعب، ويوجد العديد من تقنيات تكميم المعدة إذ تشترك جميعها بإنقاص حجم المعدة عن طريق القص أو الطوي لتصبح المعدة أقل حجمًا بحوالي 65%.[1]

كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم

كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم وما الوزن المثالي لإجراء هذه العملية، من الجدير بالذكر بأن الآراء تباينت واختلفت حول إمكانية القيام بها ومدى تأثيرها على الجسم إلا أن الدراسات الأخيرة أكدت أن التكميم آمن تمامًا لجميع الأشخاص الذين تزيد كتلة الجسم لديهم عن30، أي أن الجواب على السؤال السابق هو نعم إذ يمكن إجراء التكميم إذا بلغت كتلة الجسم 33  وخاصةً في حال وجود أمراض مزمنة متفاقمة بزيادة الوزن كارتفاع ضغط الدم الشرياني المزمن.

الفئات التي يمكن إجراء عملية التكميم لها

بعد الإجابة عن سؤال كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم سيتم التطرق إلى الفئات التي يمكن إجراء عملية التكميم لها كما يلي:

  • المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة أي الذين تتجاوز كتلة الجسم لديهم 40، وتترافق هذه السمنة بمجموعة من المضاعفات والمخاطر التي تهدد حياة المريض في بعض الحالات.
  • المرضى المهددين بالوصول إلى السمنة المفرطة أي الذين تتراوح كتلة جسمهم بين 35 و40، ويكاد يكون خطر تطور مضاعفات السمنة لدى هذه الفئة مماثلًا لسابقتها.
  • المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن المعنّدة وغير المستجيبة على الأنظمة الغذائية المتنوعة فلا ضرر من إجراء عملية تكميم المعدة لهذه الفئة في حال تراوحت كتلة الجسم لديم بين 30 و35.
  • المرضى الذين تزيد كتلة الجسم لديهم عن 30 ويعانون في الوقت ذاته من أمراض مزمنة غير قابلة للشفاء كارتفاع ضغط الدم الشرياني المزمن والداء السكري وغيرها.

فوائد عملية التكميم

في سياق الإجابة عن سؤال كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم سيتم ذكر فوائد عملية التكميم، وهي:

  • عدم الشعور بالجوع في غالبية الأوقات وتناول كميات قليلة من الطعام مما يساعد المريض على فقدان الوزن بسرعة وفعالية بعد العديد من التجارب الفاشلة والمحاولات غير المجدية.
  • السيطرة على المضاعفات والأمراض التي تتفاقم مع زيادة الوزن وخاصةً الأمراض الوعائية القلبية كارتفاع الضغط الشرياني والذبحة الصدرية وغير ذلك.
  • استعادة الثقة بالنفس وتحسّن نفسية المريض والتخلص من الاضطرابات والمشكلات الداخلية التي ترافق السُمنة الزائدة فيتوهم المريض بأنه بشع وأقل شأنًا من الآخرين.
  • استعادة الدافع للحياة والقيام بالتجارب والمغامرات بعد مرحلة طويلة من الاكتئاب إذ يعاني 70% من البدينين حول العالم من مرض الاكتئاب.

مشكلات تلي عملية التكميم

على الرغم من الفوائد والنقاط الإيجابية سابقة الذكر حول عملية التكميم إلا أنها قد تترافق مع آثار جانبية سلبية وغير مرغوبة على الإطلاق، ومن أهم المشكلات التي تلي عملية التكميم:[2]

  • الاضطرابات الهضمية وخاصةً الغثيان والإقياء فقد يفقد المريض أي رغبة بتناول الطعام بعد التكميم مما يؤثر على صحته وسلامته.
  • الإسهال المزمن الناتج عن المرور السريع للطعام غير المهضوم بشكل جيد في المعدة إلى الأمعاء، ثم طرحه خارج الجسم.
  • الإمساك المزمن الناتج عن عسر الهضم التالي لعملية تكميم المعدة مما قد يسبب انتفاخ في البطن والشعور المستمر بعدم الراحة.
  • تساقط شعر الرأس الذي يصبح خفيفاً نوعًا ما وخاصةً خلال الثلاثة أشهر التالية لعملية التكميم.
  • اضطراب تركيز الشوارد داخل الجسم نتيجة سوء الامتصاص التالي للتكميم إذ يعاني بعض المرضى من نقص في التركيز الدموي للصوديوم والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم.
  • التعب والإنهاك المستمر بسبب عدم حصول المريض على كمية الطعام المعتادة، مما قد يؤثر على حالته النفسية بشكل سلبي فيصاب بالقلق والاكتئاب.

نصائح مهمة قبل عملية التكميم

بعد توضيح جواب السؤال كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم  وذكر أهم فوائدها وأضرارها لابد من الحديث عن مجموعة من النصائح المهمة التي يجب على كل مريض الاطلاع عليها قبل إجراء عملية التكميم، ومن أهمها:

  • إجراء فحوصات عامة للمريض للبحث عن الأمراض المزمنة والاضطرابات الغدية التي يجب معالجتها قبل إجراء العملية السابقة.
  • الاطلاع على المعلومات المتعلقة بالعملية وتهيئة المريض نفسه ليخوض الحياة الجديدة التي تتطلب منه الالتزام بنمط حياة معين وتناول كميات مدروسة وقليلة من أصناف الطعام الطبيعية والصحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واستمرار لمدة شهرين على الأقل بعد إجراء عملية التكميم لأن الالتزام بالأنشطة والرياضة مهم جدًا للحصول على النتيجة المطلوبة بعد الإجراء السابق.
  • تدريب النفس على تناول الأطعمة الصحيّة بشكل كامل كالخضار والفواكه الطازجة والحبوب، لأن على المريض أن يفضلها على غيرها بعد إجراء العملية التي ستُنقس حجم معدته بشكل كبير.
  • تناول المكملات الغذائية المختلفة كالمعادن والفيتامينات الضرورية للجسم، فمن الجدير بالذكر بأن ثلث المرضى يعانون من نقص في العناصر السابقة بعد العمل الجراحي.
  • الامتناع عن العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحول لأن ذلك قد يزيد من مضاعفات العمل الجراحي ويؤثر على نسبة نجاحه.
  • شرب كميات كبيرة وكافية من الماء مما يساعد على دعم جسم المريض وتهيئته لإجراء العمل الجراحي.
  • الالتزام بإرشادات الطبيب ونصائحه المتعلقة بتناول الطعام في اليوم السابق للعميلة إذ يجب الامتناع عن تناول أي شيء بعد منتصف الليلة السابقة للتكميم.

تجربتي مع عملية التكميم

هناك العديد من التجارب الإيجابية والسلبية حول عملية التكميم كما يلي:

التجربة الأولى

اسمي ماكس وقد أجريت تكميم للمعدة بعد معاناة طويلة من السمنة والأمراض المرافقة لها، كنت أبلغ من الوزن 215 كيلوغرام منذ سنتين ثم سمعت عن عملية تكميم المعدة الذي اعتبرتها الأمل الوحيد للتخلص من وزني الزائد، وبالفعل قصدت عيادة الطبيب وحددت موعدًا وأجريت العملية ويمكنني القول بأن هذا الشيء قد غير حياتي بشكل كامل ففقدت الوزن خلال الأشهر القليلة التالية للعملية ووصلت إلى الشكل الذي تمنيت الظهور به دائمًا.

التجربة الثانية

اسمي إيلا وقد قمت بعملية تكميم المعدة منذ ثلاث سنوات مما سبب نتائج كارثية لي على جميع الأصعدة، فقد أُصبت بسوء امتصاص شديد ونقص في التركيز الدموي لمختلف الشوادر والمعادن فتظاهر ذلك بأعراض كثيرة أتعبت جسدي وأرهقتني، كما أنني لم أصل إلى الوزن المثالي وبالتالي فأنا اعتبر تجربتي غير ناجحة إطلاقًا وأتمنى لو لم أقدم على هذه الخطورة إطلاقًا.

شاهد أيضًا: ما هي عملية تحويل المسار

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال كتلة جسمي 33 اقدر اسوي تكميم، كما تم التطرق إلى فوائد عملية التكميم والمشكلات التي قد تليها بالإضافة إلى مجموعة من النصائح المهمة قبل عملية التكميم، وأخيرًا تم ذكر بعض التجارب الإيجابية والسلبية المتعلقة بالعملية السابقة.

المراجع

  1. ^
    webmd.com , What Is Gastric Sleeve Weight Loss Surgery? , 03/07/2022
  2. ^
    verywellhealth.com , Gastric Sleeve Surgery Complications and Risks , 03/07/2022

المصدر: 3rbteachers.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق