مقالات

كم مرة يحق للزوجة زيارة أهلها

كم مرة يحق للزوجة زيارة أهلها ؟ وهل للزوج أن يمنع زوجته من البيات لدى أهلها؟ نتعرف إلى رأي الدين في هذا الأمر، فتابعونا في التالي، لنكتشف معًا حكم لدين في مبيت الزوجة في منزل أهلها، وهل يحق للزوج منعها من ذلك.. تابعونا.

كم مرة يحق للزوجة زيارة أهلها

إن طاعة الزوج واجبة، وكذلك قطع الأرحام من الكبائر، ومن هنا نجد أن لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية ذكرت في هذه الحالة أنه لا ينبغي أن يمنع الزوج زوجته من زيارة والديها، وخاصة وإن كان في زيارة والديها ضرر أو مفسدة، أما في حالة أن هناك مفسدة من زيارة الزوجة لأهلها فعليه أن يعينها على صلة الرحم، وألا يعينها على قطع أرحامها، وذلك استنادًا لقول الله تعالى:

  • وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ
    وَاتَّقُواْ اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ.

  • وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي
    عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ(14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ
    أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي
    الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ
    فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ.

اكتشف: هل طاعة الزوج مقدمة على صلة الرحم

أما بخصوص عدد مرات زيارة الزوجة لأهلها، فهذا الأمر يحدده الزوجان معًا، فعليهما أن يتناقشا ويتفقا على تحديد مدة الزيارة، ونجد أن المذهب الحنفي وحده قد حدد المدة بأسبوع، وعادة ما تتحدد المدة وفقًا للعرف، ولكن أساس العلاقات الزوجية الود والمشورة، وعلى الأزواج الاتفاق بهذا الشأن.

هل يجوز منع الزوجة من المبيت عند أهلها

أما عن مبيت الزوجة في بيت أهلها دون سبب، جاء الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي  بأنه لا يجوز للزوجة أن تبيت عند أهلها ما دام والديها يتمتعا بصحة الجيدة، ولا يحتاجون إلى رعايتها لهم، وأضاف عطية أن أهل الزوجة لا بد أن يراعوا الحياة الزوجية لأبنائهم، وعليهم ألا يتدخلوا في حياة أولادهم ما داموا متفقين.

أما عن رأي الدكتور أحمد عمر هاشم في هذا الأمر، فقال أنه محرم على المرأة المبيت في بيت أهلها، بعيدصا عن زوجها، وأوضح أن مبيت الزوجة في برضا الزوج جائز، ولا حرج ومانع فيه، شريطة أن يكون المكان الذي تبات فيه الزوجة آمن، ولن يتسبب في إصابتها بأي مكروه.

حكم الزوجة التي تفضل أهلها على زوجها

فيديو مناسب للباقة

حكم الدين في مبيت الزوجة عند أهلها

تعرفنا إلى رأي أهل العلم في هذا الأمر في بداية المقال، وفي التالي نتعرف إلى رأي الفقهاء في هذا الأمر، وهى كالتالي:

  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى: المرأة إذا
    تزوجت، كان زوجها أملك بها من أبويها، وطاعة زوجها عليها أوجب
    .

  • وأضاف ابن تيمية رحمه الله فليس لها أن تخرج من منزله إلا بإذنه،
    سواء أمرها أبوها، أو أمها، أو غير أبويها، باتفاق الأئمة.

وبعد أن تعرفنا إلى كم مرة يحق للزوجة زيارة أهلها، نختم هذا المقال بنصيحة للأزواج والزوجات، فعلى الزوج ألا يتعنت في زيارة الزوجة لأهلها، على الرغم من أن طاعته واجبة، ولكن أساس العلاقة الزوجية الود، والمشورة، وليس الخلاف والتعنت، وعلى كل زوج وزوجة افتراض حسن النية، والمعاملة بالحسنة، ونختتم المقال بقول الله تعالى في سورة النساء، ثم سورة الروم حيث يقول:

“وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ”

“وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا
وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *