مقالات

ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه لين رقيق القلب، ولكن ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟ تابعونا في السطور التالية لنجيب لكم عن هذا السؤال، فضلًا عن عرض قصته مع الأطفال الجياع.

ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟

  • لم نقف على شيء قاله عمر بن الخطاب عن الأطفال، ولكن
    من أقوال عمر رضي الله عنه التي يمكن تعلمها للأطفال:
    عليك بالصدق وإن قتلك.
    لا تكلم فيما لا يعنيك، واعرف عدوك، واحذر صديقك إلا الأمين، ولا أمين
    إلا من يخشى الله، ولا تمشي مع الفاجر، فيعلمك من فجوره، ولا تطلعه
    على سرّك، ولا تشاور في أمرك إلا اللذين يخشون الله عزّ وجلّ.

وبعدما عرضنا إجابة سؤال: ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟.. تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم أيضًا قصة عمر بن الخطاب والاطفال الجياع للاطفال.. يمكنكم كذلك معرفة: كيف كان عمر بن الخطاب؟

قصة عُمر بن الخطاب والأطفال الجياع للأطفال

  • في تاريخ الطبري عن زيد بن أسلم عن أبيه قال: خرجت مع عمر بن الخطاب
    رحمه الله إلى حرة واقم، حتى إذا كنا بصرار إذا نار تؤرث، فقال: يا أسلم،
    إني أرى هؤلاء ركباً قصر بهم الليل والبرد، انطلق بنا فخرجنا نهرول حتى
    دنونا منهم، فإذا امرأة معها صبيان لها وقدر منصوبة إلى النار وصبيانها يتضاغون،
    فقال عمر: السلام عليكم يا أصحاب الضوء وكره أن يقول: يا أصحاب النار،
    قالت: وعليك السلام، قال: أأدنوا؟ قالت: ادن بخير أو دع، فدنا فقال:
    ما بالكم؟ قالت: قصر بنا الليل والبرد، قال: فما بال هؤلاء الصبية يتضاغون؟
    قالت: الجوع، قال: وأي شيء في هذا القدر؟ قالت: ماء أسكتهم به
    حتى يناموا، الله بيننا وبين عمر! قال: أي رحمك الله، ما يدري عمر بكم!
    قالت: يتولى أمرنا ويغفل عنا! فأقبل علي، فقال: انطلق بنا، فخرجنا نهرول،
    حتى أتينا دار الدقيق، فأخرج عدلاً فيه كبة شحم، فقال: أحمله علي،
    فقلت: أنا أحمله عنك، قال: احمله علي، مرتين أو ثلاثاً كل ذلك أقول:
    أنا أحمله عنك، فقال لي في آخر ذلك: أنت تحمل عني وزري يوم القيامة،
  • لا أم لك! فحملته عليه،
  • فانطلق وانطلقت معه نهرول، حتى انتهينا إليها،
    فألقى ذلك عندها، وأخرج من الدقيق شيئاً فجعل يقول لها: ذري علي،
    وأنا أحرك لك، وجعل ينفخ تحت القدر وكان ذا لحية عظيمة فجعلت أنظر
    إلى الدخان من خلل لحيته حتى أنضج وأدم القدر ثم أنزلها، وقال: ابغني
    شيئاً، فأتيته بصفيحة فأفرغها فيها، ثم جعل يقول: أطعميهم، وأنا أسطح لك،
    فلم يزل حتى شبعوا، ثم خلى عندها فضل ذلك، وقام وقمت معه، فجعلت
    تقول: جزاك الله خيراً! أنت أولى بهذا من أمير المؤمنين! فيقول: قولي خيراً،
    إنك إذا جئت أمير المؤمنين وجدتني هناك إن شاء الله،
    ثم تنحى ناحية عنها، ثم استقبلها وربض مربض السبع، فجعلت أقول له:
    إن لك شأنا غير هذا، وهو لا يكلمني حتى رأيت الصبية يصطرعون ويضحكون
    ثم ناموا وهدؤوا، فقام وهو يحمد الله ثم أقبل علي فقال: يا أسلم، إن الجوع
    أسهرهم وأبكاهم، فأحببت ألا أنصرف حتى أرى ما رأيت منهم. 

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم إجابة سؤال: ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عمر بن الخطاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *