مقالات

معنى كلمة طنم بالكردي موقع

معنى كلمة طنم بالكردي حيث إن اللغة الكردية يوجد بها العديد من الكلمات التي تكون متشابهة مع الكلمات في اللغة العربية وبعض اللغات الأخرى، حيث أن لغات العالم يوجد بها العديد من الكلمات التي تكون متشابهة مع بعضها البعض، وذلك مثل كلمة طنم يوجد لها شبيه لها في اللغة العربية.

معنى كلمة طنم بالكردي

معنى كلمة طنم بالكردي هي النميمة، حيث إن اللغة الكردية تكون مُنتمية إلى اللغة الإيرانية، كما تندمج مع اللغة العربية أيضًا في معانيها وكتابتها، حيث أن اللغة الكردية يوجد بها العديد من الكلمات الاي تكون متشابهة مع الكلمات في اللغة العربية، ومن هذه الكلمات كلمة طنم فهي بها تشابه كبير في معناها مع اللغة العربية فهي تعني النميمة والإنسان النمام، أي إفشاء الأسرار والكذب على الآخرين.

ما أصل كلمة طنم

إن أصل كلمة طنم هي من النم، والنم هي النميمة ويُسمى الشخص الذي يقوم بفعل مثل هذه الأشياء بالنمام، وهي تعني إشاعة الفساد والكذب حول الناس، وعدم حفظ الأسرار والكلام الذي قيل بين الناس، حيث عرفها الغزالي فقال “إفشاء السرّ وهتكه عمّا يُكره كشفه”، والنميمة محرمة شرعًا في الإسلام، حيث وردت العديد من الأدلة الشرعية في كتاب الله العزيز وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم على حرمتها، فقال الله سبحانه وتعالى “هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ* مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ”[1]، كما ذُكر عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَتّاتٌ”، والقتات هو النمام.[2]

شاهد أيضًا: ما هو معنى كلمة زنجي

أضرار النميمة

إن النميمة لها العديد من الأضرار التي تؤثر سلبًا على الكثير من الناس، ومن هذه الاضرار ما يلي:

  • تؤثر النميمة سلبًا على المجتمع وعلى الكثير من الأشخاص، ويوجد لها العديد من الأضرار التي تؤثر على صاحبها في الدنيا والاخرة، ومن هذه الأضرار ما يلي:
  • تُذهب بصاحبها إلى النار وبئس المصير.
  • تُفرق النميمة بين الأصدقاء والمتحابين والأخوة وتقوم بإشعال النيران والحقد والنزاع بينهم.
  • إن النميمة تعتبر سبب موجب لعذاب القبر، وأيضًا دخول النار.

وفي النهاية نكون قد عرفنا معنى كلمة طنم بالكردي حيث إن معنى كلمة طنم هي النم أي النميمة وإشاعة الكذب بين الناس، ويوجد للنميمة العديد من الأضرار التي تؤثر بالسلب على صاحبها وعلى العديد من الناس، ويكون جزاء من يقوم بالنم هو جهنم وبئس المصير.

المراجع

  1. ^
    سورة القلم , الآية 11
  2. ^
    صحيح البخاري , البخاري، حذيفة بن اليمان، 6056، صحيح

المصدر: 3rbteachers.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *