مقالات

من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الشجاعة؟ وهذه أبرز المواقف

تُريد أن تعرف أكثر عن صفات عمر بن الخطاب رضي الله عنه؛ لذا تتساءل عن: من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الشجاعة؟ تابعنا في السطور التالية لنعرض لك إجابة هذا السؤال.

من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الشجاعة؟

  • نعم، كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يتميز بالعديد من الصفات الحسنة،
    والتي من بينها بالطبع الشجاعة، وكذلك البطولة، والعدل، والذكاء المالي، والبلاغة والفصاحة، وحسن اختيار الأعوان، والمشورة، والرجوع عن القرارات الخاطئة،
    والمحافظة على قوة الجيش، والعقلية الإستثمارية، وسلامة التفكير واتخاذ
    القرارات السليمة، والاهتمام بالكفاءات العالية، والتواضع، والورع، والزهد.
  • وتمكن عمر بن الخطاب رضي الله عنه من إدخال القدس تحت حكم المسلمين
    لأول مرة، وفتح العراق، وفتح مصر، وفتح ليبيا، وفتح الشام، وفتح فارس،
    وفتح خراسان، وفتح شرق الأناضول.
    وفي السطور التالية نعرض لكم مواقف تبين شجاعته رضي الله عنه.

قصة تبين شجاعة عُمر بن الخطاب

  • ما سلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه واديًا إلا سلك ‏الشيطان واديًا غيره،
    ومما يثبت أيضًا شجاعته:
    قال ابن عباس رضي الله عنه: ‏سألت عمر بن الخطاب لأي شيء سميت الفاروق؟ قال أسلم حمزة قبلي بثلاثة أيام، ثم ‏قص عليه قصة إسلامه، ثم قال: قلت يا رسول الله: ألسنا على الحق إن متنا وإن حيينا؟ ‏قال: بلى، والذي نفسي بيده، إنكم على الحق وإن متم وإن حييتم، قال: قلت: ففيم ‏الاختفاء؟ والذي بعثك بالحق لنخرجن، فخرجنا في صفين، حمزة في أحدهما، وأنا في ‏الآخر، وله كديد ككديد الطحين، حتى دخلنا المسجد، قال: فنظرت إليّ قريش وإلى ‏حمزة، فأصابتهم كآبة لم يصبهم مثلها، فسماني رسول الله صلى الله عليه وسلم الفاروق ‏يومئذ.
    كما أنه حين أسلم رضي الله عنه جاء بيت أبي جهل وضرب عليه بابه وقال:
    جئت لأخبرك أني قد آمنت بالله ‏وبرسوله محمد، وصدقت بما جاء به.‏
    وكان ابن مسعود يقول: ما كنا نقدر أن نصلي عند الكعبة حتى أسلم عمر.‏
    وقال: ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر.‏
    وقال صهيب: لما أسلم عمر ظهر الإسلام، ودعي إليه علانية، وجلسنا حول البيت حلقاً، ‏وطفنا بالبيت، وانتصفنا ممن غلظ علينا، ورددنا عليه بعض ما يأتي به.‏

أما الآن، وبعدما أوضحنا إجابة سؤال: من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الشجاعة؟.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا قصة عمر بن الخطاب مع جميل بن معمر رضي الله عنهما لحظة إسلام عمر رضي الله عنه.. يمكنكم كذلك معرفة: ماذا قال عمر بن الخطاب عن الاطفال؟

قصة عمر بن الخطاب مع جميل بن معمر

  • يخبرنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن لحظة إعلان عمر ـرضي الله عنهـ
    إسلامه، فيقول ويروي ذلك الألباني أيضًا في صحيح السيرةـ : ” لما أسلم
    عمر قال: أي قريش أنقل للحديث؟!، فقيل له: جميل بن معمر الجمحي، فغدا عليه، قال عبد الله: وغدوت أتبع أثره، وانظر ما يفعل وأنا غلام أعقل كل ما رأيت
    حتى جاءه فقال له: أعلمت يا جميل أني أسملت ودخلت في دين محمَّد
    صلى الله عليه وسلم؟، قال: فوالله ما راجعه حتى قام يجر رداءه،
    واتبعه عمر واتبعته أنا، حتى إذا قام على باب المسجد صرخ بأعلى صوته:
    يا معشر قريش وهم في أنديتهم حول الكعبة ألا إن ابن الخطاب قد صبأ!، قال: يقول عمر مِن خلفه: كذب، ولكني قد أسلمت وشهدت أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، فثاروا إليه فما برح يقاتلهم ويقاتلونه حتى قامت الشمس على رؤوسهم،
  • قال:
  • وطلح (أي أعيا) فقعد، وقاموا على رأسه وهو يقول: افعلوا ما بدا لكم،
    فأحلف بالله أن لو كنا ثلاث مئة رجلٍ لقد تركناها لكم، أو تركتموها لنا،
    قال: فبينما هم على ذلك، إذ أقبل شيخ من قريش عليه حلة حبرة وقميص موشى حتى وقف عليهم، فقال: ما شأنكم؟!، فقالوا: صبأ عمر!، قال: فمه،
    رجل اختار لنفسه أمراً، فماذا تريدون؟!، أترون بني عدي يسلمون لكم
    صاحبكم هكذا؟!، خلوا عن الرجل، قال: فوالله، لكأنما ثوباً كُشط عنه، قال:
    فقلت لأبي بعد أن هاجر إلى (المدينة): يا أبت! من الرجل الذي زجر القوم عنك
    بـ (مكة) يوم أسلمت وهم يقاتلونك؟، قال: ذاك أي بني! العاص بن وائل السهمي.”

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم إجابة سؤال: من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الشجاعة؟.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عمر بن الخطاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *