مقالات

من هم صلة الرحم وأدعية للأهل مستجابة

من هم صلة الرحم .. قال الرسول –صلى الله عليه وسلم: من أحب أن يبسط له في رزقه، وينسأ له في أثره، فليصل رحمه، وفي هذا الصدد نوضح لكم من هم صلة الرحم ؛ فتابعونا.

من هم صلة الرحم

  • اختلف العلماء في تحديد الرحم الذي يجب صلته، كالآتي:
    كل رحم محرم، وهو قول للحنفية، وللمالكية، ولأبي الخطاب من الحنابلة وغيرهم، ورجح هذا القول القرافي في الفروق فقال: “قال الشيخ الطرطوشي:
    قال بعض العلماء: إنما تجب صلة الرحم إذا كان هناك محرمية، وهما:
    كل شخصين لو كان أحدهما ذكراً والآخر أنثى لم يتناكحا كالآباء والأمهات،
    والإخوة والأخوات والأجداد والجدات وإن علوا، والأولاد وأولادهم وإن سفلوا،
    والأعمام والعمات والأخوال والخالات، فأما أولاد هؤلاء فليست الصلة بينهم واجبة
    لجواز المناكحة بينهم، ويدل على صحة هذا القول تحريم الجمع بين الأختين،
    والمرأة وعمتها، وخالتها، لما فيه من قطيعة الرحم، وترك الحرام واجب، وبرهما وترك أذيتهما واجبة، ويجوز الجمع بين بنتي العم وبنتي الخال وإن كن يتضايرن،
    ويتقاطعن، وما ذاك إلا أن صلة الرحم بينهما ليست واجبة، وقد لاحظ أبو حنيفة،
    هذا المعنى في التراجع فقال: يحرم التراجع في الهبة بين كل ذي رحم محرم.”
  • كل رحم محرم وغير محرم،
  • وهذا المشهور عند المالكية، ونص عليه أحمد،
    ورجح هذا النووي في شرحه على مسلم فقال: “واختلفوا في حد الرحم التي تجب صلتها، فقيل: هو كل رحم محرم بحيث لو كان أحدهما ذكراً والآخر أنثى حرمت مناكحتهما، فعلى هذا لا يدخل أولاد الأعمام، ولا أولاد الأخوال، واحتج هذا القائل
    بتحريم الجمع بين المرأة وعمتها أو خالتها في النكاح ونحوه، وجواز ذلك في بنات الأعمام والأخوال، وقيل هو عام في كل رحم من ذوي الأرحام في الميراث، يستوي المحرم وغيره، ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: “ثم أدناك أدناك” هذا كلام القاضي، وهذا القول الثاني هو الصواب، ومما يدل عليه الحديث السابق في أهل مصر “فإن لهم ذمة ورحماً” وحديث “إن أبر البر أن يصل أهل ود أبيه” مع أنه لا محرمية.)

وعليه فهُناك رحم يجب أن يوصل، ويحرم أن يقطع، وهو جميع الرحم المحرم، مثل العمات، والخالات، والأعمام، والأخوال، ورحم يكره أن يقطع، ويندب أن يوصل، وهو جميع الرحم غير محرم مثل أبناء الأعمام وأبناء الأخوال.

وبعدما تعرفنا على من هم صلة الرحم.. تابعونا في السطور التالية؛ لنعرض لكم أيضًا أحاديث عن صلة الرحم، وأدعية للأهل.

احاديث عن صلة الرحم

  • عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ” من أحب أن يبسط له في رزقه، وينسأ له في أثره، فليصل رحمه.” رواه البخاري.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسـول الله إن لي قرابة أصلهـم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيؤون إليّ، وأحلم عليهم ويجهلون عليّ فقال
    صلى الله عليه وسلم: “إن كنت كما قلت فكأنما تُسِفهّم المَلّ ولا يزال معك من
    الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك.” رواه مسلم.
  • وعن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من سره أن يمد
    له في عمره، ويوسع له في رزقه، ويدفع عنه ميتة السوء، فليتق الله وليصل رحمه.” رواه البزار والحاكم.
  • فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “يأيها الناس أفشوا السلام أطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام.” رواه أحمد والترمذي
    وابن ماجه.
  • عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “الرحم متعلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله.” رواه مسلم.
  • عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها.” رواه البخاري.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ” من كان يؤمن بالله واليوم الآخـر فليـكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر
    فليصل رحمه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت.” رواه البخاري.

ادعية للاهل

  • اللهم إني استودعتك أهلي وأحبتي فاحفظهم بحفظك الذي لا يرام وعينك
    التي لا تنام وأبقهم لي سالمين معافين، اللهم وارزقهم رزقًا حلالًا يا رزاق،
    اللهم وباعد بينهم وبين مصائب الدنيا وكافة الأمراض والأسقام كما باعدت
    بين المشرق والمغرب.
  • اللهم إني استودعتك أهليوأحبابي فهم أغلى ما عندي فأحفظهم لي يا رب.
  • اللهم احفظ لي أهلي من كل سوء ومكروه ولا تذقهم الحزن ولا تريني فيهم
    سوء يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إنا نسألك باسمك العظيم الأعظم، الذي إذا دُعيت به أجبت، وإذا سُئِلت به أعطيت، وبأسمائك الحسنى كلها، ما علمنا منها وما لم نعلم، أن تستجيب لنا دعواتنا، وتحقق رغباتنا، وتقضي حوائجنا، وتفرج كروبنا، وتغفر ذنوبنا، وتستر عيوبنا، وتتوب علينا، وتعافينا وتعفو عنا،
    وتصلح أهلينا وذريتنا، وترحمنا برحمتك الواسعة، رحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك.
  • ربي احفظ لي عائلتي ومن أحب من كل شيء يا رب إني أخاف عليهم من ضرر يمسهم.
  • اللهم أحفظهم من بين أيديهم، ومن خلفهم، وعن أيمانهم، وعن شمائلهم،
    ومن فوقهم، ومن تحتهم.
  • يا رب إن عائلتي هي من أجمل هداياك ومن أغلى ما رزقتني فأحفظهم لي
    وأسعدهم فهم سبب سعادتي.
  • اللَّهم يا ربي ورب كل شيء ومليكه، إني أدعوك باسمك الواحد الأحد الفرد الصمد،
    وأدعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سُئلت به أعطيت،
    أن تمنن عليَّ بصلاح أحوال أهلي وذريتي.
  • يا رب إن عائلتي هي من أجمل هداياك، ومن أغلى ما رزقتني، فأحفظهم لي وأسعدهم.
  • يا رب ابعد عن عائلتي متاعب الدنيا ولا تذقهم طعم الحزن ولا دموع الضيق
    اللهم أرح قلوبهم وأسعدهم سعادة لا تزول واحفظهم لي يا كريم.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم من هم صلة الرحم.. آملين أن نكون قد أوضحنا لكم ما تبحثون عنه.. يمكنكم كذلك معرفة: هل طاعة الزوج مقدمة على صلة الرحم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *