مقالات

هل ترث الزوجة بعد وفاة زوجها ومتى لا ترث؟

حرم الإسلام كتابة الميراث لبعض وحرمان آخرين منه، كما جعل للمرأة ذمة مالية منفصلة عن زوجها وأهلها، واعطاها حرية التمتع بها، ولكن هل ترث الزوجة بعد وفاة زوجها ؟ نجيب على ذلك في هذا المقال وفقًا لما جاء في القرآن الكريم، والسنة النبوية.. فتابعونا.

هل ترث الزوجة بعد وفاة زوجها

في البداية إن التوارث له شروط وأسباب حددها الدين الإسلامي، فجعل النكاح بعقد زواج صحيح سببًا رئيسيًا لترث الزوجة زوجها، بالإضافة إلى النسب والقرابة، والولاء أو ما عرف بالعصبة وارتبط بظاهرة الرقيق، وجعل الإسلام شروط تجعل الميراث مستحقًا للبعض دون الآخر، ومن ضمن هذه الشروط، التأكد من موت الميت، والتأكد من حياة الوارث عند موت المورث، بالإضافة إلى توافر سبب ليرث الوارث المورث، وفي التالي نتعرف إلى أهم الآيات القرآنية التي حددت ميراث الزوجة من الزوج، وهى:

  • قوله سبحانه وتعالى: (وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ
    إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ)

وهذا يعني أن الزوجة ترث ربع الميراث حالة لم يكن لها فرع أي ولد، أما في حالة وجود فرع وارث فيكون نصيبها الثمن من ميراث الزوج.. ومع هذا فهناك بعض الحالات التي لا ترث الزوجة فيها زوجها نتعرف إلى ذلك في التالي.. تابعونا.

متى لا ترث الزوجة

  • أن تكون الزوجة أمة أو عبدة (وذلك أمر انتهى بتحريم العبودية والرق).
  • أو تكون الزوجة قاتلة لزوجها عن عمد أو قصد

    عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه قال: قَالَ رَسُولُ صلّى الله
    عليه وسلّم: (لَيْسَ لِلْقَاتِلِ شَىْءٌ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَارِثٌ فَوَارِثُهُ أَقْرَبُ
    النَّاسِ إِلَيْهِ وَلاَ يَرِثُ الْقَاتِلُ شَيْئًا) رواه أبو داود، وصحّحه الألباني

  • كذلك حالة كانت الزوجة على غير دين الزوج

    فعن أسامة بن زيد رضي الله عنه، أَنَّ النَّبِيَّ – صلّى الله عليه
    وسلّم – قَالَ: (لَا يَرِثُ الْمُسْلِمُ الْكَافِرَ وَلَا الْكَافِرُ الْمُسْلِمَ) رواه البخاري ومسلم

اقرأ أيضًا: متى تحرم الزوجة من الميراث

يذكر أنه في حالة تطلقت الزوجة طلاق بائن كالطلقة الثالثة ثم مات الزوج في العدة أو بعد انقضائها فلا ترث الزوجة، ولا تعتد لوفاته، إلا في حالة واحد أن يكون الزوج قد طلقها في مرض موته أو كان متهمصا بحرمانها من الميراث عن قصد أو عمد.

كم ترث الزوجة التي لم تنجب

من المعروف أن الزوجة ترث ربع ميراث زوجها في حالة لم يكن له فرع وارث أي لم ينجبا، في حين ترث الزوجة ثمن الميراث حالة كان له فرع وارث أي حالة الإنجاب، أما في حالة كان الزوج له أكثر من زوجة فتشترك كل الزوجات في الثمن أو الربع والفيصل هنا هو وجود فرع وارث من عدمه.

هل ترث الزوجة الأرض أو العقار

فيديو مناسب للباقة

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى هل ترث الزوجة بعد وفاة زوجها ؟ وذك وفقًا لرأي الدين، وآراء أهل العلم، وفي ختام هذا المقال نذكركم دائمًا أن باب المواريث واسع، ولا يمكن أن نتخذ القياس بجميع الحالات باعتبارها حالة واحدة، ومن ثم ننصحكم دائمًا بعدم الاكتفاء بالمعلومات الواردة في المقال، واستعينوا بالخبراء من دار الإفتاء المصرية بالاتصال على الخط الساخن: 107، أو 25970400، من أي تليفون أرضي على رقم ، سائلين الله تعالى أن يلهمكم الصواب، وما يحبه، ويرضاه.. آمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *