مقالات

هل يجوز ذبح العقيقة بعد سنوات

هل يجوز ذبح العقيقة بعد سنوات من ولادة الطفل؟ نجيب على هذا الاستفسار من صحيح السنة النبوية، فتابعنا في هذا المقال وتعرف إلى المزيد حول العقيقة، وحكمها، وشروطها.. فتابعونا.

هل يجوز ذبح العقيقة بعد سنوات

يجيب أمين الفتاوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ أحمد سالم، حول مدى جواز ذبح العقيقة بعد سنوات من ميلاد الطفل، حيث يقول أنه لا مانع من ذبح العقيقة بأي وقت وحتى ولو بعد البلوغ، كما أنه يجوز للمسلم أن يذبح عقيقة عن نفسه حالة العلم بأن الأب لم يعق عنه في الطفولة أو الصغر، و روى الطبراني في الأوسط عن أنس رضي الله عنه: “أن النبي صل الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد ما بعث نبياً”. صححه الألباني في السلسلة.

هل يجوز ذبح العقيقة قبل تسمية المولود

ليس شرطًا تسمية المولود الذي يعق عنه عند الذبح، ويشترط في العقيقة النية الصادقة، في حين قال الإمام النووي في المجموع باستحباب ذلك، فقال: “يستحب أن يسمي الله عند ذبح العقيقة، ثم يقول: اللهم لك وإليك عقيقة فلان، ويشترط أن ينوي عند ذبحها أنها عقيقة”.

هل يجوز أن تأكل الام من العقيقة

يجوز لصاحب العقيقة أن يأكل من العقيقة، بل وأن يطبخها، ويرسل منها إلى الفقراء، والمحتاجين، والأهل، ويجوز أن يدعو الفقراء في بيته للأكل من العقيقة، والأفضلية طبخ العقيقة، وتعد العقيقة من السنن المؤكدة عن الرسول صل الله عليه وسلم وهذا ما ذهب إليه جمهور العلماء، وقيل أن العقيقة سبب لشفاعة الولد لوالديه إذا مات طفلاً، حيث روى أحمد وأصحاب السنن عن الرسول صل الله عليه وسلم: “الغلام مرتهن بعقيقته” فيما اختلف الفقهاء حول معنى هذا الحديث.

يجوز الدين للعقيقة أم لا

أما بخصوص أخذ الدين لشراء العقيقة فالأصل في العقيقة للمولود هى المقدرة المالية، فإن كان الأب متعسر أو فقير، وأراد الاقتراض وهو على العلم أنه قادر على رد الدين فلا حرج في ذلك، أما في حالة عدم المقدرة على رد الدين فلا حرج من الامتناع عن العقيقة، وفي التالي نتعرف إلى شروط العقيقة في السنة النبوية:

ما هى شروط العقيقة في السنة
  • روى الإمام مالك في موطئه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: من ولد له ولد،
    فأحب أن ينسك عن ولده، فليفعل.
  • فيما ورد عن ابن عباس حيث قال: «عَقَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا بِكَبْشَيْنِ كَبْشَيْنِ» رواه النسائي.
  • وقد روى أصحاب السنن عن سمرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه
    وسلم قال: كل غلام مرتهن بعقيقته، تذبح عنه يوم سابعه، ويحلق، ويتصدق
    بوزن شعره فضة، أو ما يعادلها، ويسمى.
  • وأما عما أخرجه البيهقي عن بريدة أن النبي صل الله عليه وسلم قال: العقيقة تذبح لسبع،
    أو لأربع عشر، أو لإحدى وعشرين.
  • فيما روى الترمذي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه
    وسلم أمرهم أن ُيعق عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة.
  • وورد في السنة النبوية أن النبي صل الله عليه وسلم كان يتولى العقيقة عن حفيديه
    الحسن والحسين رضى الله عنهما.

ومن هنا نكون قد تعرفنا معًا إلى هل يجوز ذبح العقيقة بعد سنوات أم لا من صحيح السنة النبوية، والآن: إن كنت تبحث عن المزيد حول سنن المولود يمكنك الاطلاع على العقيقة أو شاركنا استفسارك في تعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *