مقالات

وضح كيف حدد راذرفورد ان الشحنة الموجبة

جدول ال

وضح كيف حدد راذرفورد ان الشحنة الموجبة ؟، حيث إن تجربة رذرفورد هي التي ساعدت العلماء على تكوين صورة عن شكل الذرة، والتي تعرف بإسم نموذج رذرفورد للذرة، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن نموذج رذرفورد، كما وسنوضح كافة التفاصيل عن التجربة التي قام بها رذرفورد.

ما هو نموذج رذرفورد للذرة

نموذج رذرفورد للذرة (بالإنجليزية: Rutherford Model)، هو نموذج تصوري لتركيب الذرة إبتكره الفيزيائي النيوزيلندي إرنست رذرفورد، حيث وضح نموذج رذرفورد الجديد للذرة عن وجود شحنة مركزية عالية نسبياً تكون مركزة في حجم صغير جداً مقارنة ببقية حجم الذرة، وذلك التوضيح كان بناءاً على النتائج التجريبية لتجارب رذرفورد، وبعد توضيح فكرة رذرفورد عن الذرة، قدم العالم أنطونيوس فان دن بروك الإقتراح المتعلق بالهوية الدقيقة للعدد الذري والشحنة النووية، وتم تأكيد هذا الإقتراح بشكل تجريبي بواسطة العالم هنري موسلي، حيث قدم هنري المؤشرات الرئيسية التالية:[1]

  • لا تؤثر سحابة الإلكترون في الذرة على تشتت جسيمات ألفا.
  • يتركز الكثير من الشحنة الموجبة للذرة في حجم صغير نسبياً في مركز الذرة.
  • يتناسب حجم هذه الشحنة مع الكتلة الذرية للذرة.
  • تتركز كتلة الذرات الثقيلة في الغالب في منطقة الشحنة المركزية.
  • إن مركز الذرة لا ينحرف أو يتحرك بواسطة جسيمات ألفا عالية السرعة.

في الواقع بعد إكتشاف رذرفورد عن الذرة، أصبح العلماء يعلمون أن الذرة ليست جسماً واحداً فقط، بل هي تتكون من جسيمات أصغر منها بكثير.

شاهد ايضاً: ما أكبر عدد من الالكترونات يمكن أن يستوعبه مجال الطاقة الثالث في الذرة

وضح كيف حدد راذرفورد ان الشحنة الموجبة

حدد راذرفورد أن الشحنة الموجبة في الذرة متمركزة في منطقة صغيرة جداً، ولا تكون منتشرة في الذرة من خلال تجربة راذرفورد، حيث وجه راذرفورد شعاع من جسيمات ألفا في إتجاه صفيحة فلزية رقيقة، ثم قام بقياس عدد الجسيمات المنحرفة بزاوية مختلفة، ولاحظ راذرفورد أن عدداً صغيراً إنحرف بزاوية كبيرة، مما دل ذلك على أن الشحنة الموجبة في الذرة متمركزة في منطقة صغيرة جداً، والتي تسمى بالوقت الحالي بإسم نواة الذرة، ولقد تم إجراء هذه التجارب على الذرة بين عامي 1908 ميلادي و 1913 ميلادي، وذلك من قبل هانز جيجر وإرنست مارسدن، وتحت إشراف إرنست رذرفورد في المختبرات الفيزيائية بجامعة مانشستر، وبعد ذلك ظهر ما يعرف بإسم نموذج رذرفورد الذري، حيث تصور الفيزيائي إرنست رذرفورد الذرة على أنها تشبه نظام شمسي مصغر، مع إلكترونات تدور حول نواة ضخمة نسبياً، كما وتصور أن أغلب حجم الذرة فارغة.[2]

شاهد ايضاً: يمكن تغيير تمثيل الذرة باختيار نوع النموذج مثل

ما هي مكونات الذرة

إن الذرات هي اللبنات الأساسية التي تتكون منها كل مادة في الكون، حيث يتكون كل عنصر في الجدول الدوري من ذرات ذات بنية واحدة، ويتم إعطاء العناصر خصائص فيزيائية مختلفة إعتماداً على خصائص ذراتها، وفي ما يلي نبذة عن مكونات الذرة، وهي كالأتي:[3]

  • النواة (بالإنجليزية: Nucleus): حيث تحتوي نواة الذرة على غالبية كتلة الذرة، وتتكون من البروتونات والنيوترونات، والتي يشار إليها معاً بإسم النيوكليونات، كما وتدور الإلكترونات الأخف وزناً حول هذه النواة.
  • البروتونات (بالإنجليزية: Protons): هي جسيمات موجبة الشحنة توجد في نواة الذرة، وتشكل البروتونات إلى جانب النيوترونات الغالبية العظمى من الكتلة الكلية للذرة.
  • النيوترونات (بالإنجليزية: Neutrons): هي جسيمات ذات شحنة متعادلة تشترك في نواة الذرة مع البروتونات، كما وتتشابه النيوترونات في الوزن مع البروتونات.
  • الإلكترونات (بالإنجليزية: Electrons): هي جسيمات سالبة الشحنة تدور حول نواة الذرة، وإن هذه الجسيمات تكون أخف بكثير من البروتونات والنيوترونات.

شاهد ايضاً: السحابة الإلكترونية هي منطقة حول النواة توجد فيها بروتونات الذرة

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا كيف حدد راذرفورد ان الشحنة الموجبة في الذرة متمركزة في منطقة صغيرة جداً، ولا تكون منتشرة في الذرة من خلال تجربة راذرفورد، كما ووضحنا بالتفصيل ما هو نموذج راذرفورد الذري، مع ذكر جميع مكونات الذرة الأساسية.

المصدر: 3rbteachers.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق