فنون

«الاختيار 3».. رفض الشعب للإعلان الدستوري الإخواني

انتهت منذ قليل أحداث الحلقة السادسة من “الاختيار 3″، بتسريب جديد لخيرت الشاطر، نائب المرشد في جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال الشاطر، خلال التسريب: «كل اللي اشتغل في نيابة أمن الدولة وجزء كبير من النيابة العامة لازم يتفور كله لأن ده جهاز اتربى على التبعية للسلطة وكتير جدًا بشكل كبير يعني مش بيخلصوا حاجة كدا لله وللقانون.. كل الضباط اللي اشتغلوا في الأمن الوطني لازم يتفوروا».

كما سلطت الحلقة 6 الضوء علي المظاهرات التي نظمتها جماعة الإخوان الإرهابية لزعزعة استقرار البلاد وإثارة الفوضى لاسيما بعد رفض الشعب للإعلان الدستوري الإخواني.

ومنذ تولي جماعة الإخوان الحكم وهم لم يتوقفوا عن إطلاق المظاهرات والمسيرات في أنحاء الجمهورية مما أصاب حياة المواطنين ومصالحهم بالشلل.

بالتزامن مع انطلاق المظاهرات والمسيرات الاخوانية كانت لجان الإخوان الإلكترونية وصفحاتها على “فيس بوك” هو السلاح الذي يستخدمه التنظيم لنشر الشائعات التي تستهدف بشكل أساسي الوعي المجتمعي والنظام السياسي، من أجل خلق فوضى عادة ما تشكل في أدبيات الجماعة قاعدة أساسية تمنحها موطئ قدم بمفاصل الدولة.

وتناولت الحلقة السابقة من الاختيار 3، صدور الإعلان الدستوري لجماعة الإخوان الإرهابية واعتراض معظم القوى السياسية عليه، وأظهرت الحلقة رفض الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع وقتها، لذلك الإعلان الذي يعبر عن تغول الإخوان على السلطة، كما بثت مقطع فيديو يوثق عداء نائب مرشد الجماعة الإرهابية خيرت الشاطر للقوات المسلحة المصرية.

وفي الحلقة السادسة في الاختيار 3 «القرار»، تسارع جماعة الإخوان للانتهاء من الدستور لتحصين وزيادة قرارات محمد مرسي، ولكنهم لا يستطيعون الانتهاء منه في الوقت الذي يريدونه، فيقررون محاصرة المحكمة الدستورية، لمنع القضاة من دخولها؛ وتعطيل عدد من الأحكام المقرر صدورها.

وتناولت الحلقة السابقة من الاختيار 3، صدور الإعلان الدستوري لجماعة الإخوان الإرهابية واعتراض معظم القوى السياسية عليه، ورفضه من قبل الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع آنذاك، كما بثت مقطع فيديو يوثق عداء نائب مرشد الجماعة الإرهابية خيرت الشاطر للقوات المسلحة المصرية.

مسلسل «الاختيار 3» بطولة أحمد عز، وكريم عبدالعزيز، وأحمد السقا، وياسر جلال، وخالد الصاوي، وعبدالعزيز مخيون، ومحمود البزاوي، وأمير المصري، من تأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *