فنون

باسكال مشعلاني: شكراً من القلب لمصر

ندى‭ ‬محسن

أجواء‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬الإيجابية‭ ‬والفرح‭ ‬أطلقتها‭ ‬المطربة‭ ‬اللبنانية‭ ‬باسكال‭ ‬مشعلاني‭ ‬مع‭ ‬طرح‭ ‬فيديو‭ ‬كليب‭ ‬أغنيتها‭ ‬الجديدة‭ ‬“استنى”‭ ‬التي‭ ‬عادت‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬إلى‭ ‬اللهجة‭ ‬المصرية،‭ ‬وهي‭ ‬أولى‭ ‬الأغنيات‭ ‬التي‭ ‬قررت‭ ‬إصدارها‭ ‬من‭ ‬ألبومها‭ ‬الجديد‭ ‬الذي‭ ‬انتهت‭ ‬من‭ ‬تحضيراته‭ ‬مؤخراً‭ ‬ليصدر‭ ‬كاملاً‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬ليلة‭ ‬رأس‭ ‬السنة‭ ‬الميلادية‭.. ‬في‭ ‬الحوار‭ ‬التالي‭ ‬تتحدث‭ ‬باسكال‭ ‬عن‭ ‬أصداء‭ ‬أغنيتها‭ ‬الجديدة‭ ‬وكواليس‭ ‬تحضيرات‭ ‬ألبومها،‭ ‬كما‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬الحلم‭ ‬الذي‭ ‬مازالت‭ ‬تنتظر‭ ‬تحقيقه‭.‬

في‭ ‬البداية‭ .. ‬أطلقت‭ ‬مؤخراً‭ ‬أحدث‭ ‬أعمالك‭ ‬الغنائية‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬استنى‮»‬‭ ‬التي‭ ‬عدت‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬للغناء‭ ‬باللهجة‭ ‬المصرية‭ .. ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬استعدادات‭ ‬وكواليس‭ ‬التحضير‭ ‬للأغنية؟

 

‬‭ ‬‮«‬استنى‮»‬‭ ‬ هى‭ ‬أولى‭ ‬الأغنيات‭ ‬التي‭ ‬قررت‭ ‬إطلاقها‭ ‬من‭ ‬‮«‬الميني‮»‬‭ ‬ألبوم‭ ‬الذي‭ ‬انتهيت‭ ‬من‭ ‬تحضيراته‭ ‬مؤخراً،‭ ‬وإنجذبت‭ ‬لتقديمها‭ ‬لأسباب‭ ‬عديدة‭ ‬منها‭ ‬أنها‭ ‬تحمل‭ ‬كلمات‭ ‬رومانسية‭ ‬بسيطة‭ ‬تصل‭ ‬سريعاً‭ ‬إلى‭ ‬قلوب‭ ‬الجمهور،‭ ‬وكلمات‭ ‬دارجة‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬التوقيت‭ ‬خاصة‭ ‬مطلع‭ ‬الأغنية‭ ‬الذي‭ ‬يقول‭ : ‬‮«‬استنى‭ ‬رايح‭ ‬فين‭ ‬تعالى‭ ‬خدني‭ ‬معاك‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬جُملة‭ ‬شهيرة‭ ‬يُرددها‭ ‬الشعب‭ ‬المصري‭ ‬باستمرار،‭ ‬كما‭ ‬أحببت‭ ‬طريقة‭ ‬توزيعها‭ ‬حيث‭ ‬دمج‭ ‬ملحم‭ ‬أبو‭ ‬شديد‭ ‬بين‭ ‬المقسوم‭ ‬الشرقي‭ ‬مع‭ ‬الغربي‭ ‬بإيقاع‭ ‬‮«‬الهيب‭ ‬هوب‮»‬‭ ‬مما‭ ‬أعطى‭ ‬للموسيقى‭ ‬نكهة‭ ‬مختلفة،‭ ‬وهذا‭ ‬اللون‭ ‬المُفضل‭ ‬لدى‭ ‬جمهوري،‭ ‬من‭ ‬كلمات‭ ‬محمد‭ ‬الرفاعي،‭ ‬ألحان‭ ‬وتوزيع‭ ‬ملحم‭ ‬أبو‭ ‬شديد‭.‬

‭ ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬ردود‭ ‬الأفعال‭ ‬التي‭ ‬وصلتك‭ ‬عن‭ ‬الأغنية؟

‭‬‭ ‬سعدت‭ ‬كثيراً‭ ‬بالنجاح‭ ‬الذي‭ ‬حصدته‭ ‬الأغنية،‭ ‬وردود‭ ‬الأفعال‭ ‬الإيجابية‭ ‬عبر‭ ‬مواقع‭ ‬‮«‬السوشيال‭ ‬ميديا‮»‬‭ ‬المختلفة‭ ‬لاسيما‭ ‬بعد‭ ‬تخطي‭ ‬الأغنية‭ ‬حاجز‭ ‬النصف‭ ‬مليون‭ ‬مشاهدة‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬طرحها،‭ ‬بفضل‭ ‬الله‭ ‬الجمهور‭ ‬أحب‭ ‬الأغنية‭ ‬كثيراً،‭ ‬ومازلت‭ ‬متفائلة‭ ‬بها‭ ‬خير،‭ ‬وأتوقع‭ ‬لها‭ ‬نجاح‭ ‬أكبر‭ ‬خاصة‭ ‬أنها‭ ‬من‭ ‬أغنياتي‭ ‬المُحببة‭ ‬إلى‭ ‬قلبي‭.‬

‭‬ظهرت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب‭ ‬الخاص‭ ‬بالأغنية‭ ‬بأجواء‭ ‬تملؤها‭ ‬الطاقة‭ ‬الإيجابية‭ ‬والفرح‭ .. ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬كواليس‭ ‬تصويره؟

‭‬‭ ‬قصدت‭ ‬أن‭ ‬أظهر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب‭ ‬بلوك‭ ‬طبيعي‭ ‬و«فريش‮»‬‭ ‬دون‭ ‬تكلف،‭ ‬حيث‭ ‬اعتمدت‭ ‬تسريحة‭ ‬شعر‭ ‬بسيطة‭ ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬لتركيب‭ ‬‮«‬إكستنشن‮»‬،‭ ‬كما‭ ‬وضعت‭ ‬‮«‬مكياج‮»‬‭ ‬خفيف‮»‬،‭  ‬واعتمدت‭ ‬إرتداء‭ ‬أزياء‭ ‬بسيطة‭ ‬منها‭ ‬العباءة‭ ‬اللبنانية‭ ‬التي‭ ‬نعتاد‭ ‬ارتدائها‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬الصيف،‭ ‬كما‭ ‬اخترت‭ ‬التصوير‭ ‬بين‭ ‬الجبل‭ ‬والبحر‭ ‬لإضفاء‭ ‬أجواء‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬الإيجابية‭ ‬نتحدى‭ ‬بها‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬نعيشها‭ ‬بلبنان‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الحالية،‭ ‬ولمس‭ ‬الجمهور‭ ‬هذه‭ ‬الطاقة‭ ‬والأجواء‭ ‬المرحة‭.‬

‭ ‬‮«جنان‭ ‬بجنان‮»‬‭ ‬هو‭ ‬عنوان‭ ‬الأغنية‭ ‬التي‭ ‬أصدرتها‭ ‬منذ‭ ‬أشهر‭ ‬قليلة‭ .. ‬متى‭ ‬تقولين‭ ‬‮«‬ما‭ ‬تيجي‭ ‬نتجنن»؟

‭‬‭ ‬أقولها‭ ‬يومياً‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬نمر‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬من‭ ‬الإنقطاع‭ ‬الدائم‭ ‬للكهرباء،‭ ‬والنقص‭ ‬في‭ ‬وقود‭ ‬السيارات،‭ ‬والعقاقير‭ ‬الطبية،‭ ‬فأصبحنا‭ ‬‮«‬نتجنن‮»‬‭ ‬ونقوم‭ ‬بجميع‭ ‬مهامنا‭ ‬اليومية‭ ‬رغم‭ ‬الروتين‭ ‬والظروف،‭ ‬فمثلاً‭ ‬يستنكر‭ ‬نجلي‭ ‬إيلي‭ ‬كيف‭ ‬أقوم‭ ‬بتدريسه‭ ‬رغم‭ ‬إنقطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬لساعات‭ ‬طويلة،‭ ‬وأقول‭ ‬له‭ ‬دائماً‭ ‬‮«‬يلا‭ ‬نِجن،‭ ‬وتحمست‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬جنان‭ ‬بجنان‮»‬‭ ‬لبساطتها‭ ‬وإختلافها‭ ‬عما‭ ‬قدمته‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬وأحببت‭ ‬فكرة‭ ‬الظهور‭ ‬بالفيديو‭ ‬كليب‭ ‬الخاص‭ ‬بالأغنية‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬الرسوم‭ ‬المتحركة،‭ ‬وهي‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬أحبها‭ ‬وتفاعل‭ ‬معها‭ ‬الأطفال‭ ‬كثيراً‭.‬

‭‬ما‭ ‬تفاصيل‭ ‬ألبومك‭ ‬الجديد‭ ‬المُنتظر‭ ‬طرحه‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة؟

‭هو‭ ‬‮«‬ميني‮»‬‭ ‬ألبوم‭ ‬يضم‭ ‬8‭ ‬أغنيات‭ ‬متنوعة‭ ‬بين‭ ‬الأشكال‭ ‬الموسيقية‭ ‬المختلفة‭ ‬منها‭ ‬الموال،‭ ‬البوب،‭ ‬الكلاسيك،‭ ‬الطرب،‭ ‬البدوي‭ ‬وهى‭ ‬الأغنية‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬طرحها‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب‭ ‬أوائل‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬المقبل،‭ ‬ويحمل‭ ‬الألبوم‭ ‬لهجات‭ ‬متعددة‭ ‬منها‭ ‬المصري‭ ‬واللبناني‭ ‬والخليجي‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬لعبها‭ ‬صح‮»‬،‭ ‬وسأتبع‭ ‬استراتيجية‭ ‬طرح‭ ‬أغنيات‭ ‬الألبوم‭ ‬على‭ ‬طريقة ‬‮«‬السينجل»‬‭ ‬بواقع‭ ‬أغنية‭ ‬كل‭ ‬شهرين‭ ‬حتى‭ ‬أطلقه‭ ‬كاملاً‭ ‬بليلة‭ ‬رأس‭ ‬السنة‭ ‬الميلادية،‭ ‬وبذلك‭ ‬لا‭ ‬تتعرض‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬الأغنيات‭ ‬للظلم‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬حجم‭ ‬النجاح‭ ‬والانتشار،‭ ‬وأتعاون‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬والملحنين‭ ‬والموزعين‭ ‬منهم‭ ‬منير‭ ‬بو‭ ‬عساف،‭ ‬وسام‭ ‬الأمير،‭ ‬محمد‭ ‬الرفاعي،‭ ‬ملحم‭ ‬أبو‭ ‬شديد‭.‬

‭ ‬ما‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬اعتمدت‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬أغنيات‭ ‬الألبوم؟

‭ ‬اعتمدت‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬أغنيات‭ ‬جديدة‭ ‬ومختلفة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الكلمة‭ ‬واللحن‭ ‬والتوزيع،‭ ‬كما‭ ‬حاولت‭ ‬قدر‭ ‬المستطاع‭ ‬أن‭ ‬أعطي‭ ‬كل‭ ‬أغنية‭ ‬روح‭ ‬خاصة‭ ‬بها،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬اختياري‭ ‬لبعض‭ ‬الأغنيات‭ ‬التي‭ ‬تمكني‭ ‬من‭ ‬إظهار‭ ‬إمكانيات‭ ‬صوتية‭ ‬جديدة‭.‬

‭ ‬جددت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأغنيات‭ ‬التراثية‭ ‬بصوتك‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬يا‭ ‬مدقدق‮»‬‭ ‬للفنانة‭ ‬سميرة‭ ‬توفيق‭ ‬و‭ ‬‮«‬على‭ ‬الله‭ ‬تعود‮»‬‭ ‬للراحل‭ ‬وديع‭ ‬الصافي‭.. ‬ومع‭ ‬طرح‭ ‬ألبومك‭ ‬الجديد‭ ‬تجددين‭ ‬أغنية‭ ‬للمطربة‭ ‬الراحلة‭ ‬صباح؟

‭‬‭ ‬أعجبتني‭ ‬فكرة‭ ‬تجديد‭ ‬أغنيات‭ ‬من‭ ‬التراث‭ ‬لأنها‭ ‬تليق‭ ‬بصوتي،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬الجمهور‭ ‬طالبني‭ ‬بتقديم‭ ‬المزيد،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬أسعدني‭ ‬وشجعني‭ ‬كثيراً‭ ‬لأنني‭ ‬وجدت‭ ‬أن‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬بدأ‭ ‬يُميز‭ ‬ويستمع‭ ‬إلى‭ ‬الأغنيات‭ ‬الطربية‭ ‬‮«‬الدسمة‮»‬،‭ ‬ويتذوق‭ ‬الطرب‭ ‬الأصيل‭ ‬وهذا‭ ‬مؤشر‭ ‬جيد‭.‬

هل‭ ‬استقريت‭ ‬على‭ ‬الأغنيات‭ ‬المصورة‭ ‬منه‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب؟

‭‬‭ ‬اعتمدت‭ ‬الأسلوب‭ ‬الدارج‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬عرض‭ ‬الفيديو‭ ‬كليبات‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬إذ‭ ‬صورت‭ ‬كل‭ ‬أغنية‭ ‬بأزياء‭ ‬و«لوك‮»‬‭ ‬وطريقة‭ ‬تصوير‭ ‬مختلفة‭.‬

مع‭ ‬انتشار‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬قضايا‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ .. ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬قضية‭ ‬بعينها‭ ‬قد‭ ‬تتحمسين‭ ‬لتقديمها‭ ‬ضمن‭ ‬عمل‭ ‬غنائي؟

‭‬‭ ‬بالطبع،‭ ‬فأنا‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬أطالب‭ ‬بحق‭ ‬المرأة‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬تسجيل‭ ‬أطفالها‭ ‬باسمها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬زواجها‭ ‬من‭ ‬رجل‭ ‬يحمل‭ ‬جنسية‭ ‬أجنبية‭ ‬لأنه‭ ‬يظل‭ ‬الأطفال‭ ‬دون‭ ‬جنسية‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬يحق‭ ‬لهم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬اللبناني،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الحقوق‭ ‬المفقودة‭ ‬التي‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬طرحها‭ ‬مثل‭ ‬حق‭ ‬الأم‭ ‬لحضانة‭ ‬أطفالها‭.‬

‭ ‬هل‭ ‬تعتقدين‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأغنيات‭ ‬يلقى‭ ‬الرواج‭ ‬نفسه‭ ‬للأغنيات‭ ‬الرومانسية‭ ‬والكلاسيكية‭ ‬والإيقاعية؟

‭ ‬بالتأكيد‭ ‬الأغنيات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬قضايا‭ ‬إنسانية‭ ‬أو‭ ‬إجتماعية‭ ‬لا‭ ‬تأخذ‭ ‬الرواج‭ ‬نفسه‭ ‬للأغنيات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬موضوعات‭ ‬عن‭ ‬الحب‭ ‬والفراق،‭ ‬لكن‭ ‬ليس‭ ‬معنى‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬نغفل‭ ‬عن‭ ‬طرحها‭ ‬لأن‭ ‬هدفها‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬أهمية‭ ‬عن‭ ‬شكل‭ ‬غنائي‭ ‬آخر،‭ ‬وهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التجارب‭ ‬الناجحة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭.‬

‭‬بمناسبة‭ ‬مرور‭ ‬‮٣٠‬‭ ‬عاماً‭ ‬على‭ ‬احترافك‭ ‬الغناء‭ .. ‬ما‭ ‬الحلم‭ ‬الذى‭ ‬مازلت‭ ‬تنتظرين‭ ‬تحقيقه‭ ‬رغم‭ ‬مشوارك‭ ‬الفني‭ ‬الطويل؟

‭أتمنى‭ ‬تقديم‭ ‬عرض‭ ‬مسرحي‭ ‬غنائي‭ ‬استعراضي‭ ‬بمشاركة‭ ‬أحد‭ ‬المطربين‭ ‬اللبنانين‭ ‬لنسترجع‭ ‬ذكريات‭ ‬الثنائية‭ ‬الناجحة‭ ‬بين‭ ‬العملاق‭ ‬الراحل‭ ‬وديع‭ ‬الصافي‭ ‬وصباح،‭ ‬فهذا‭ ‬الحلم‭ ‬سيضيف‭ ‬إلى‭ ‬مشواري‭ ‬الفني‭ ‬بصمة‭ ‬و«نكهة‮»‬‭ ‬خاصة‭.‬

‭ ‬شاركت‭ ‬جمهورك‭ ‬مؤخراً‭ ‬وصفة‭ ‬شهية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬مطبخك‭ ‬الخاص‭ .. ‬فما‭ ‬أكثر‭ ‬الأكلات‭ ‬التي‭ ‬تجيدين‭ ‬طهيها؟

‭‬‭ ‬سعدت‭ ‬بالتفاعل‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬تلقيته‭ ‬من‭ ‬الجمهور‭ ‬حول‭ ‬محتوى‭ ‬هذا‭ ‬الفيديو،‭ ‬وأعدهم‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬الوصفات‭ ‬فقد‭ ‬تعلمت‭ ‬خلال‭ ‬العامين‭ ‬الماضيين‭ ‬بفترة‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬‭ ‬طهي‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الوصفات‭ ‬والأصناف‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬يُحبها‭ ‬نجلي‭ ‬إيلي‭ ‬منها‭ ‬الفاصوليا،‭ ‬اللحمة،‭ ‬الدجاج،‭ ‬الملوخية،‭ ‬بل‭ ‬أصبحت‭ ‬أُجيد‭ ‬طهيها‭ ‬بطريقة‭ ‬رائعة،‭ ‬كما‭ ‬تعلمت‭ ‬طريقة‭ ‬عمل‭ ‬بعض‭ ‬أصناف‭ ‬الحلويات‭ ‬مثل‭ ‬الجاتوه‭ ‬والكيك‭.‬

وأخيراً‭ .. ‬أين‭ ‬قضت‭ ‬باسكال‭ ‬مشعلاني‭ ‬عطلتها‭ ‬لصيف‭ ‬2021؟

‭هذا‭ ‬الصيف‭ ‬لم‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬أو‭ ‬التجول‭ ‬داخل‭ ‬لبنان‭ ‬بسبب‭ ‬الأزمات‭ ‬المتلاحقة‭ ‬التي‭ ‬نمر‭ ‬بها‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬نقص‭ ‬وقود‭ ‬السيارات‭ ‬وانقطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬السيئة،‭ ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يمنعني‭ ‬من‭ ‬الاستمتاع‭ ‬بعطلة‭ ‬الصيف‭ ‬برفقة‭ ‬زوجي‭ ‬ونجلي‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬منزلنا‭ ‬بالجبل،‭ ‬فقد‭ ‬أمضينا‭ ‬العطلة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬حمام‭ ‬السباحة‭ ‬و«الجنينة‮»‬،‭ ‬والتنزه‭ ‬بين‭ ‬‮«‬الضيعات‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تحيط‭ ‬بمنطقة‭ ‬المنزل،‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬نعبر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬سريعاً‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬التشكيل‭ ‬الوزاري‭ ‬الجديد،‭ ‬وشكراً‭ ‬من‭ ‬القلب‭ ‬لمصر‭ ‬التي‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬تمد‭ ‬لنا‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬والمساعدة‭ ‬بتوفير‭ ‬الأدوية‭ ‬سواء‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الجيش‭ ‬اللبناني‭ ‬أو‭ ‬جمعية‭ ‬الصليب‭ ‬الأحمر،‭ ‬مصر‭ ‬دائماً‭ ‬بالقلب‭ ‬ودائماً‭ ‬معطاءة‭.‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *