فنون

/ بعد مقطع الفيديو الغامض.. هذا ما أرادت شيرين رضا ودينا الشربيني الكشف عنه

محمود عبدالوارث : بواسطه

قبل حلول شهر رمضان، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، تظهر فيه الفنانتان شيرين رضا ودينا الشربيني، وهما يتبادلان رسالة غامضة.

ونشرت «شيرين» مقطع فيديو، عبر خاصية «الاستوري» بحسابها الشخصي على موقع «إنستجرام»، قالت فيه لـ دينا الشربيني: «تحبي تقولي إنتي ولا أقول أنا؟».

فيما ردت «دينا» على «شيرين» بنفس الطريقة: «لا يا شيرين لما آجي هفهمك مش قدام الناس».

بمجرد بث هذا المقطع، ذهب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعيدًا فيما يخص هذا الحديث القصير، إذ توقع المتابعون أن يكون هذا الأمر له علاقة بالفنان عمرو دياب، خاصة أنه كان متزوجًا من الأولى وعلى علاقة بالثانية، قبل أن ينفصل عنهما.

كما استغل البعض هذا الحديث كمادة لتقديم مقاطع فيديو «كوميكس» للسخرية من «الهضبة»، لكن في واقع الأمر، لم يكن لعمرو دياب أي يد فيما تحدثت فيه الفنانتان.

فمع حلول شهر رمضان، بثت مختلف الشركات، بتعدد مجالاتها، حملاتها الإعلانية والدعائية عبر القنوات الفضائية، وهو ما يهتم به المشاهدون سنويًا كما هو الحال بالنسبة للأعمال الدرامية.

ومن بين هذه الحملات كان إعلان خاص بإحدى المشروعات السكنية الكبرى، وفيه ظهرت مجموعة من نجوم الفن وكرة القدم، كانت من بينهم الفنانتان شيرين رضا ودينا الشربيني.

وظهرت الفنانتان بنفس الملابس التي أطلتا بها خلال الفيديو المتداول بينهما، وهو ربما قد يكون دليلًا على أن الغرض من وراء حديثهما القصير هو الدعاية فقط.

هذا، وظهرت الفنانتان مع النجوم يسرا، وكريم عبدالعزيز، ونيللي كريم، وتارا عماد، إضافةً إلى اللاعبين السابقين حازم إمام، وأحمد حسام ميدو، ومحمد زيدان، بجانب الإعلامي سيف زاهر.

جديرٌ بالذكر أن الفنان عمرو دياب كان متزوجًا من الفنانة شيرين رضا في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، وأنجب منها ابنته الكبرى «نور»، قبل أن تنتهي علاقتهما بالانفصال بعد 3 أعوام فقط.

وفي بداية عام 2017 دخل «الهضبة» في علاقة مع الفنانة دينا الشربيني، وهو ما لاحظه الجمهور من كثرة ملازمة الأخيرة له في حفلاته الخاصة والعامة، إلى حد مشاركته في أعماله الفنية، وسط أنباء أفادت بزواجهما دون تأكيد رسمي منهما.

رغم هذا، اختفت دينا عن محيط عمرو دياب بنهاية العام الماضي، قبل أن تتداول بعض الوسائل الإعلامية أنباء، تشير إلى انتهاء علاقتهما بسبب مشكلات بينهما.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *