فنون

ثقافة المنيا تقدم «قراءات في الأدب النسوي» بنادى الأدب 

قدمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية بفرع ثقافة المنيا إقليم وسط الصعيد الثقافى، حيث عقد نادى أدب قصر ثقافة المنيا ندوة بعنوان “قراءات في الأدب النسوي” وهو نوع من الأدب يكون فيه المحتوى مخصصا لطرح قضية المرأة والدفاع عنها وعن حقوقها ، فيعرفه البعض على إنه الأدب المرتبط بحركة نصرة وحرية المرأة وصراعها الطويل التاريخي لمساواتها بالرجل قدرته على التعبير عن الواقع الذي تعيشه المرأة.

واتخذت المرأة من الكتابة ملاذا لها للتعبير عن مدى استيائها من القهر الرجولي، واستعرض من خلاله نماذج لإبداعاتهن في مجالات الشعر والقصة والرواية وفن المقال، بداية من الخنساء حتى العصر الحديث، أدار الندوة القاص دشوقي السباعي ورئيس نادي الأدب المركزي لمحافظة المنيا، والسيناريست عماد يوسف النشار عضو نادي الأدب وعضو اتحاد كتاب مصر.

 

وعلى هامش الندوة تم تقديم نموذج من الشباب المثقف الواعي، الذين استطاعوا في وقت قصير التعبير عن أنفسهم بمشاركتهم المجتمعية الفعالة ، بعدما جمعتهم المواهب والثقافة في الفكر والإطلاع وعزموا على تشكيل كيان يعبر عنهم وانطلقوا من خلاله لخدمة المجتمع والتماس مع كل قضاياه ومشاكله اختاروا له إسم مبادرة قادة المجتمع ، وتحدث قائد المبادرة الشاعر الشاب كريم رؤف عن دور الثقافة والاطلاع في نشاطهم ، والخدمات التي يقوموا بتقديمها، وماهى سمات وملكات القائد وكيفية تعامله ، كما أوضح للحضور الفرق بين القيادة والإدارة وصفات كل منهما وسط تفاعل واستحسان الحضور الذين فاضت بهم قاعة نادي الأدب، كما استمتع الحضور بإبداعات أصحاب المواهب من الرواد والأدباء وشباب الموهوبين والبراعم ، منهم الشاعر الفنان محمد حكم وسط حضور كوكبة من الرواد والمثقفين منهم ناصر جمال، ومحسن فتحي ود. رانيا عليوة .

اقرأ أيضا| إطلاق قوافل ثقافية لواحة سيوة


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *