فنون

سارة عبد الرحمن ترصد صراع الأجيال ومشاكل الأمومة في «ليه لأ»

من فتاة تائهة في البحث عن ذاتها وهويتها إلى سيدة أعمال ناجحة ومجتهدة، تظهر سارة عبد الرحمن في ثوب جديد من خلال شخصية المهندسة رانيا في الجزء الثاني من مسلسل ليه لأ؟!، بطولة النجمة منة شلبي.

واستطاعت سارة عبد الرحمن أن تمثل قطاعاً كبيراً من الفتيات في عمر العشرينيات، لترصد صراع هذا الجيل مع الأجيال السابقة، وما يحمل من قضايا وهموم البحث عن الهوية، خاصة في فترة الدراسة الجامعية وما بعد التخرج، وذلك من خلال العديد من الأعمال التي شاركت فيها وعلى رأسها مسلسل سابع جار، الذي قامت فيه سارة بشخصية هبة التي حققت نجاحاً كبيراً، وتركت بصمة لدى الجمهور، وانطباعاً خاصاً بكونها واحدة من أفراد العائلة.

بينما نراها في الجزء الثاني من مسلسل ليه لأ؟! وهي امرأة ناضجة وطموحة وأم مستقلة لطفلة 7 سنوات، لكنها يبدو أن طموحها وتطلعاتها العملية أقوى من دورها كأم، وهو ما نستنتجه من أحداث أولى حلقات المسلسل عندما أعطت الأولوية لعملها على رغبة طفلتها في الذهاب في رحلة تجمعهما مع الأب، والذي يقوم بدوره أحمد حاتم.

ويدور الجزء الثاني من ليه لأ؟! حول ندى طبيبة العيون التي تسعى لتحقيق حلم الأمومة من خلال التبني، وما تواجهه من صعوبات في سبيل تحقيق ذلك وهو من إخراج مريم أبو عوف وفكرة وسيناريو وحوار دينا نجم وإشراف على الكتابة مريم نعوم، ويشارك في بطولته: مراد مكرم، دنيا ماهر، مها أبو عوف والطفلة منى أحمد زاهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *