فنون

فيفي عبده تنعى السيناريست فيصل ندا


02:00 ص


الأربعاء 18 أغسطس 2021

كتبت بهيرة فودة:

نعت الفنانة فيفي عبده السيناريست فيصل ندا، والذي رحل اليوم أمس الثلاثاء 17 أغسطس.

ونشرت “عبده” صورة “ندا”، عبر حسابها الرسمي بموقع “إنستجرام”، وعلقت: “إنا لله و إنا إليه راجعون توفي إلى رحمة الله الكاتب الكبير والسيناريست فيصل ندا الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويصبر أهله وأحبابه يا رب”.

وشيع جثمان الراحل الكبير عقب صلاة ظهر اليوم، من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

وقررت أسرة الكاتب الراحل إقامة العزاء يوم الجمعة المقبل الموافق ٢٠ أغسطس بمسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين.

فيصل ندا كاتب وسيناريست مصري، ولد بحي عابدين بالقاهرة عام 1940، وهو خريج المدرسة الإبراهيمية بجاردن سيتي، بعدها التحق بكلية التجارة جامعة القاهرة قسم المحاسبة، وتخرج فيها عام 1963، وكان عضوًا في فريق التمثيل بالجامعة، إلى جانب كونه أحد أعضاء فريق التمثيل بالكلية.

عقب تخرجه التحق بوزارة المالية، إلا أنها لم ترض طموحه وأحلامه، والتي بدأها منذ كان بالكلية عبر كتابته لمسرحية مثل فيها مع زملائه بالكلية، بينما كان أول مسلسل تليفزيوني له هو (هارب من الأيام)، والذي تمكن عبره من إنشاء أسس وقواعد كتابة المسلسل التليفزيوني، ومن خلاله اشتهر العديد من نجوم الفن مثل (عبدالله غيث).

ساهم في دفع عجلة الإنتاج السينمائي منذ عام 1968 بعد تأميم صناعة السينما المصرية وهجرة الفنانين إلى بيروت وتركيا، وفي عام 1974 عاد مجددًا للتأليف المسرحي عبر عرض “من أجل حفنة نساء”، ثم مسرحية “المتزوجون” عام 1976، و”أهلا يا دكتور” عام 1980، وخاض تجربة التأليف الإذاعي أيضًا عندما قدّم المسلسل الكوميدي “الناجح يرفع إيده”.

ومن أشهر أعمال فيصل ندا “المساجين الثلاثة، نهاية الشياطين، الحب المحرم، نساء الليل، الشيطان امرأة، الوفاء العظيم، الأنثى والذئاب، شباب يرقص فوق النار، وتمضي الأيام، من يطفئ النار، الحب في طريق مسدود، يا رب ولد، قضية سميحة بدران، المعلمة سماح، مغامرات زكي الناصح، المغتصبون، دسوقي أفندي في المصيف، صيف ساخن جدا، والفجالة” وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *