فنون

ناهد السباعي: الخوف سر غيابي عن الساحة.. ولم أكن أعرف مراد يلديرم

 

 

أعشق البطولات الجماعية التي تعتمد على القصة لا البطل

لا يوجد تشابه بيني وبين “غرام” واتمنى أن أكون مثلها

“ماكو” من أصعب الأعمال التي قدمتها

تتوارث أسرة الفنان الكبير الراحل فريد شوقى “جينات الفن” جيلا بعد جيل، فبعد الجيل الأول الذي ضم “ملك الترسو” والراحلة هدى سلطان، ظهر جيل ثان ضم الفنانة رانيا فريد شوقي والمنتجة ناهد فريد شوقي وزوجها المخرج الراحل مدحت السباعي، ثم جاء الجيل الثالث الذي تتقدمه الفنانة الشابة ناهد السباعي، التي تتألق منذ ظهورها في فترة المراهقة بعدد من الأعمال السينمائية، قبل أن تبدأ مشوار احترافها في مرحلة الشباب بمسلسل “الحارة” وبعده قدمت العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية التي حققت نسب مشاهدة مرتفعة.. في السطور التالية تتحدث ناهد عن تجربتها الأخيرة في فيلم “ماكو” والذي يمثل عودة لها للشاشة بعد غياب عامين منذ مشاركتها في مسلسل “النهاية”، كما تتحدث عن سر غيابها لعامين عن الفن، وكواليس العمل مع النجم التركي مراد يلديرم، وعلاقتها بوالدتها المنتجة ناهد فريد شوقي، وأسرار الحب في حياتها..

* فى البداية كيف تقيمين مشاركتك في فيلم “ماكو”؟

سينما المصرية والعربية. 

* الفيلم تدور أغلب أحداثه في البحر.. ما أصعب المواقف التي صادفتك تحت الماء؟

أصعب الأعمال الفنية التي شاركت بها، لأن معظم أحداثه تدور تحت الماء، لأن التمثيل تحت الماء مختلف تماما وتدربنا على ذلك لفترة.

* بمناسبة أحداث الفيلم ماذا لو قدر الله وقع لقاء في الحقيقة مع القرش “ماكو”؟

* هل جذبك في شخصية “غرام” الغموض الذي يحيط بها؟ 

* هل هناك وجه شبه بين ”غرام” وشخصيتك الحقيقية؟

* ما رسالتك من المشاركة في الفيلم؟ 

أفلام الكوميديا الرسالة من ورائها هي إسعاد وإضحاك الجمهور، وهذا هدف في حد ذاته، فليس هناك أمتع من مشاهدة فيلم مسلٍ قبل النوم.

* ما تفاصيل تعاونك مع الفنان التركي مراد يلديرم في الفيلم؟ 

* الفيلم يعتمد على فكرة البطولة الجماعية.. هل تفضلين هذا النوع من الأعمال عن البطولة المطلقة؟

بطولة جماعية ولو كان هناك بطل رئيسي ستكون «سمكة القرش»، وبالفعل أنا من داعمي البطولات الجماعية، لأنها تتضمن منافسة فنية، وتكون القصة أهم من البطل نفسه، وأنا شرفت بالعمل في الكثير من الأفلام التي أعتمدت على البطولة الجماعية، مثل فيلم “678”، وفيلم “ساعة ونص”.

* الفيلم اعتمد على أحداث واقعية لحادث العبارة “سالم إكسبريس” التي غرقت عام1991.. لماذا اعتمدتم على حادث مأساوي مثل هذا؟

* تحرصين على المشاركة في أفلام قصيرة.. هل هذالتشجيع جيل الشباب من السينمائيين أم أنك تفضلين في هذا النوع من الأعمال؟

* ما سر غيابك عن التواجد في أي عمل خلال العامين الماضيين؟

كورونا”، وحتى بعيدا عن أجواء الاستديوهات، لم أشارك في أي مهرجان أو أي لقاء تليفزيوني أو صحفي.

* كيف يمكن وصف علاقة ناهد الأبنة بناهد الأم؟

* متى يمكن أن نراكما في عمل فني مشترك؟ 

* هل فكرة الزواج والإرتباط أصبحت مشروع مؤجل في حياتك؟

* ما هو نوع الرياضة التي تفضلين ممارستها؟ 

* يتردد في الوسط الفني أنك من عشاق تربية الحيوانات.. ما صحة ذلك؟ 

بالفعل أعشق الحيوانات، وأعتني بالعديد من الحيوانات في منزلي، لكنني متحفظة أحيانا بالنسبة لأي حيوان جديد،خاصة إنني حريصة أن يكون أي حيوان ملكي في أفضل حال، لذلك لدي عدد معين لا يمكن أن يزيد في المنزل حتى يحصلوا على الرعاية السليمة، كما إنني حريصة على إطعام قطط الشوارع في الشوارع المحيطة،  كما أهتم بالكلاب والطيور.

* ما مشاريعك الفنية المقبلة؟

مسلسل “القاهرة منورة بأهلها”، مع المخرج يسري نصرالله، وتأليف محمد أمين راضي،ويعرض قريبا على منصة “شاهد” في أخر 10 حلقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *