فنون

طموح الأداء لدى النجوم.. طفرة جديدة في مشوارهم مع التمثيل

خالد محمود يكتب

ظواهر‭ ‬كثيرة‭ ‬تركتها‭ ‬دراما‭ ‬رمضان‭ ‬2021،‭ ‬فى‭ ‬مقدمتها‭ ‬وضوح‭ ‬المشهد‭ ‬بالنسبة‭ ‬لموقعنا‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬الدراما‭ ‬العربية‭ ‬وإلى‭ ‬أى‭ ‬مدى‭ ‬وصلت‭ ‬مكانتنا‭ ‬أمام‭ ‬أنفسنا؟‭.‬

كانت‭ ‬الصورة‭ ‬شديدة‭ ‬الشفافية‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬حجم‭ ‬الإنتاج، ‬شكل‭ ‬الأعمال،‭ ‬وتنوعها،‭ ‬نظرة‭ ‬النجوم‭ ‬لأنفسهم‭ ‬ورغبة‭ ‬الكثير‭ ‬منهم‭ ‬في‭ ‬إحداث‭ ‬طفرة‭ ‬كبيرة‭ ‬فى‭ ‬مشواره‭ ‬مع‭ ‬التمثيل‭ ‬فى‭ ‬الأعمال‭ ‬الجديدة،‭ ‬وتغيير‭ ‬فى‭ ‬منهج‭ ‬فكره،‭ ‬بينما‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬متمسك‭ ‬بمبدأ‭ ‬ا‭ ‬محلك‭ ‬‭ ‬سر‭. ‬

واقع‭ ‬الأمر‭ ‬أن‭ ‬إيجابيات‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬كثيرة،‭ ‬رغم‭ ‬بعض‭ ‬الظواهر‭ ‬السلبية‭ ‬لكنها‭ ‬لا‭ ‬تمثل‭ ‬عثرة‭ ‬فى‭ ‬سبيل‭ ‬الرؤية‭ ‬الجديدة‭ ‬التى‭ ‬تشهدها‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية‭ ‬وبريقها‭ ‬الملموس‭ ‬والذى‭ ‬أشعر‭ ‬أن‭ ‬وراءه‭ ‬إرادة‭ ‬حقيقية‭.‬

فى‭ ‬مقدمة‭ ‬هذه‭ ‬الايجابيات‭ ‬التفاف‭ ‬صناع‭ ‬الدراما‭ ‬بشكل‭ ‬يدعو‭ ‬للأمل‭ ‬حول‭ ‬الأعمال‭ ‬الوطنية‭ ‬وحماس‭ ‬الجمهور‭ ‬لمشاهدتها‭ ‬دون‭ ‬كلل،‭ ‬أو‭ ‬أفكار‭ ‬مسبقة‭ ‬تجاهها،‭ ‬وهى‭ ‬الخطوة‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬التخلى‭ ‬عنها‭ ‬والتراجع‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬نعم‭ ‬مهد‭ ‬مسلسل‭ ‬االاختيار‭ ‬فى‭ ‬جزئه‭ ‬الاول‭ ‬الطريق‭ ‬العام‭ ‬الماضى‭ ‬وكان‭ ‬لنجاحه‭ ‬الجماهيرى‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬و‭ ‬العربى‭ ‬حافزا‭ ‬كبيرا‭ ‬للدراما‭ ‬الوطنية‭ ‬لتعود‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬حيث‭ ‬أسس‭ ‬لعلاقة‭ ‬مختلفة‭ ‬بين‭ ‬المشاهد‭ ‬والعمل‭ ‬الدرامي‭ ‬الوطنى‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬التوعية‭ ‬الوطنية‭ ‬عندما‭ ‬تقدم‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬درامية‭ ‬بحرفية‭ ‬فنية‭ ‬كبيرة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬للجمهور‭ ‬بمختلف‭ ‬الشرائح‭ ‬والثقافات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬فعله‭ ‬هذا‭ ‬المسلسل،‭ ‬لتصبح‭ ‬الدراما‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬عناصر‭ ‬السباق‭ ‬الرمضاني،‭ ‬بجانب‭ ‬مسلسلات‭ ‬الأكشن‭ ‬والإثارة‭ ‬والكوميديا،‭ ‬مثل‭ ‬ا‭ ‬الاختيار‭ ‬2‭ ‬رجال‭ ‬الظلب،‭ ‬الذى‭ ‬يبقى‭ ‬وثيقة‭ ‬درامية‭ ‬اجتماعية‭ ‬وتاريخية‭ ‬مهمة‭ ‬كشفت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المستور‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأحداث‭ ‬والمحتوى‭ ‬والذى‭ ‬تحمله‭ ‬أبطالنا‭ ‬فى‭ ‬مواجهة‭ ‬مخططات‭ ‬كثيرة،‭ ‬وايضا‭ ‬وقفت‭ ‬عند‭ ‬رؤى‭ ‬فنية‭ ‬مدهشة‭ ‬وجاذبة‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬المفردات،‭ ‬وتحمل‭ ‬الجميع‭ ‬الرهان‭ ‬فى‭ ‬سبيل‭ ‬امتاعنا‭ ‬وتحفيز‭ ‬فكرنا‭ ‬وبالطبع‭ ‬فى‭ ‬مقدمتهم‭ ‬بيتر‭ ‬ميمى‭ ‬وهانى‭ ‬سرحان‭.‬

وكذلك‭ ‬االقاهرة‭ ‬كابولب‭ ‬الذى‭ ‬منح‭ ‬الموسم‭ ‬مذاقا‭ ‬خاصا،‭ ‬بسبب‭ ‬مشاركة‭ ‬الثلاثي‭ ‬طارق‭ ‬لطفي‭ ‬وفتحي‭ ‬عبدالوهاب‭ ‬وخالد‭ ‬الصاوي،‭ ‬وعرض‭ ‬كيف‭ ‬تحول‭ ‬شخص‭ ‬عادى‭ ‬إلى‭ ‬قيادى‭  ‬إرهابي‭ ‬يحمل‭ ‬بالعلاقة‭ ‬والإثارة،‭ ‬ولديه‭ ‬معتقدات‭ ‬تكفيرية‭ ‬ودموية‭ ‬تجاه‭ ‬المجتمعات‭ ‬وحتى‭ ‬لأقرب‭ ‬الناس‭ ‬اليه،‭ ‬وهذا‭ ‬العمل‭ ‬نقل‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬أخرى،‭ ‬وبخاصة‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬كتبه‭ ‬عبدالرحيم‭ ‬كمال،‭ ‬ففي‭ ‬هذا‭ ‬المسلسل‭ ‬رأينا‭ ‬القاهرة‭ ‬في‭ ‬التسعينيات‭ ‬وتشريح‭ ‬لظاهرة‭ ‬الإرهاب‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬جزءًا‭ ‬أصيلا‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المصري‭ ‬والعربى،‭ ‬وقد‭ ‬رسم‭ ‬السيناريو‭ ‬برغم‭ ‬بعض‭ ‬المباشرة‭ ‬والخروج‭ ‬عن‭ ‬السياق‭ ‬الدرامى،‭ ‬الشخصيات‭ ‬بتنوع‭ ‬لافت‭ ‬ومهد‭ ‬لها،‭ ‬ماضيها‭ ‬وحاضرها‭ ‬ومستقبلها‭ ‬بشكل‭ ‬فنى‭ ‬كبير‭ ‬كان‭ ‬للمخرج‭ ‬حسام‭ ‬على‭ ‬بصمته‭ ‬المميزة‭.‬

أيضا‭ ‬مسلسل‭ ‬ا‭ ‬هجمة‭ ‬مرتدة‭ ‬ب‭ ‬الذى‭ ‬وضع‭ ‬بلغته‭ ‬البصرية‭ ‬الثرية‭ ‬وكادراته‭ ‬الخارجية‭  ‬المدهشة،‭ ‬وسيناريو‭ ‬زكى‭ ‬ومثير‭ ‬وجذاب‭ ‬دراما‭ ‬الجاسوسية‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬مصاف‭ ‬الروح‭ ‬العالمية‭ ‬التى‭ ‬كنا‭ ‬ننشدها‭ ‬لمثل‭ ‬تلك‭ ‬الأعمال،‭ ‬وخاصة‭ ‬فى‭ ‬النصف‭ ‬الثانى‭ ‬من‭ ‬الحلقات،‭ ‬وقدم‭ ‬الثنائى‭ ‬المؤلف‭ ‬باهر‭ ‬دويدار‭ ‬والمخرج‭ ‬علاء‭ ‬الديب‭  ‬عملا‭ ‬مميزا‭.‬

 

لتطور‭ ‬الكبير‭ ‬فى‭ ‬أداء‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬أسماء‭ ‬الفنانين‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬مظاهر‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬وهى‭ ‬النقطة‭ ‬التى‭ ‬تحسب‭ ‬بشكل‭ ‬حقيقيى‭ ‬لخيارات‭ ‬المخرجين‭ ‬وتأكيد‭ ‬جهة‭ ‬الإنتاج‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الاختيار،‭ ‬بالقطع‭ ‬كان‭ ‬الأداء‭ ‬لافت‭ ‬للنظر‭ ‬فى‭ ‬مسلسلات‭ ‬مثل‭ ‬االاختيار‭ ‬2ب،‭ ‬و‭ ‬العبة‭ ‬نيوتنب،‭ ‬وبالقاهرة‭ ‬كابولب،‭ ‬وانجيب‭ ‬زاهي‭ ‬زركشب،‭ ‬وبهجمة‭ ‬مرتدة،‭ ‬واخلي‭ ‬بالك‭ ‬من‭ ‬زيزي،‭ ‬وابين‭ ‬السما‭ ‬والأرض‭ ‬التى‭  ‬بها‭ ‬اجتهاد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬صناعها‭ ‬لتخرج‭  ‬بشكل‭ ‬جيد،

بالنسبة‭ ‬للممثلين‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬حالة‭ ‬مزاجية‭ ‬خاصة‭ ‬ومختلفة‭ ‬للفنان‭ ‬يحيى‭ ‬الفخراني،‭ ‬وقدم‭  ‬دورا‭  ‬مليئا‭ ‬بالدراما‭ ‬الجديدة‭ ‬فى‭ ‬أسلوب‭ ‬رشيق‭ ‬قليل‭ ‬الصخب‭ ‬ليكون‭ ‬انجيب‭ ‬زاهى‭ ‬زركشب‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬أدواره‭ ‬فى‭ ‬تاريخه‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬ذو‭ ‬طابع‭ ‬فلسفى‭ ‬عميق‭ ‬ولطيف‭ ‬فى‭ ‬آن‭ ‬واحد‭.‬

وهذا‭ ‬يحدث‭ ‬بشكل‭ ‬نادر‭ ‬فى‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية،‭ ‬ولن‭ ‬يجرؤ‭ ‬على‭ ‬التفكير‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬سوى‭ ‬الفخرانى،‭ ‬وبمناسبة‭ ‬انجيب‭ ‬زركشب،‭ ‬لفت‭ ‬نظري‭ ‬جدًا‭ ‬أداء‭ ‬محمد‭ ‬محمود‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬طريف،‭ ‬وأرى‭ ‬أن‭ ‬مخرج‭ ‬العمل‭ ‬شادى‭ ‬الفخرانى‭ ‬لديه‭ ‬شجاعة‭ ‬كبيرة‭ ‬لترشيح‭ ‬محمد‭ ‬محمود‭ ‬لهذا‭ ‬الدور،‭ ‬وقد‭ ‬أجاد‭ ‬بالفعل‭ ‬ونجح‭ ‬به‭. ‬

أيضا‭ ‬كانت‭ ‬منى‭ ‬زكى‭ ‬من‭ ‬النجمات‭ ‬اللاتى‭ ‬انتقلن‭ ‬الى‭ ‬مكانة‭ ‬أخرى‭ ‬فى‭ ‬الأداء‭ ‬بمسلسل‭ ‬العبة‭ ‬نيوتنب‭ ‬ونجحت‭ ‬فى‭ ‬مضاهاة‭ ‬نجمات‭ ‬عالميات‭ ‬أعشقهن‭ ‬مثل‭ ‬سوزان‭ ‬هوارد‭ ‬وميرل‭ ‬ستريب‭ ‬وماريون‭ ‬كوتيار،‭ ‬فى‭ ‬الوصول‭ ‬بعمق‭ ‬الشخصية‭ ‬الى‭ ‬بر‭ ‬الأمان‭ ‬لتخترق‭ ‬وجدان‭ ‬الجمهور‭ ‬وكان‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬حلقة‭ ‬ماستر‭ ‬سين‭ ‬لها‭ ‬دون‭ ‬مبالغة‭ ‬وتذكروا‭ ‬معى‭ ‬سير‭ ‬الحلقات‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬السفر‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭ ‬لم‭ ‬تصادم‭ ‬منى‭ ‬زكى‭ ‬المشاهدين‭ ‬بل‭ ‬تأخذهم‭ ‬معها‭ ‬فى‭ ‬رحلة‭ ‬وجود‭ ‬وابداع‭.‬

وهنا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أشير‭ ‬إلى‭ ‬الإعجاب‭ ‬بفكرة‭ ‬العمل‭ ‬الرئيسة‭ ‬بجانب‭ ‬العناصر‭ ‬الأساسية‭ ‬مثل‭ ‬الإخراج،‭ ‬وطاقم‭ ‬العمل،‭ ‬وحتى‭ ‬أماكن‭ ‬ومواقع‭ ‬التصوير‭ ‬وهى‭ ‬نقطة‭ ‬تحسب‭ ‬لمخرج‭ ‬طموح‭ ‬مثل‭ ‬تامر‭ ‬محسن‭. ‬

أيضا‭ ‬يأتى‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬النجوم‭ ‬الذين‭ ‬برزوا‭ ‬فى‭ ‬تطور‭ ‬الأداء‭ ‬كريم‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬الذى‭ ‬قدم‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬الأدوار‭ ‬فى‭ ‬تاريخه،‭ ‬ثبات‭ ‬ورسوخ‭ ‬ومنطق‭ ‬ومنهج‭ ‬ورؤية‭ ‬فكر‭ ‬جسد‭ ‬بها‭ ‬شخصية‭ ‬ضابط‭ ‬الأمن‭ ‬الوطنى‭ ‬الذى‭ ‬يحمل‭ ‬على‭ ‬عاتقه‭ ‬حماية‭ ‬وطن‭ ‬كامل‭ ‬بالفكر‭ ‬والمواجهة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬منح‭ ‬الشخصية‭ ‬سر‭ ‬ابداعها،‭ ‬كريم‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬أصبح‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬أخرى‭ ‬فى‭ ‬فن‭ ‬الأداء،‭ ‬عالمى‭ ‬بحق‭ ‬ولن‭ ‬أقارنه‭ ‬بنجوم‭ ‬أعشق‭ ‬أدائهم‭ ‬بحق‭ ‬مثل‭ ‬براد‭ ‬بيت‭ ‬وتوم‭ ‬كروز‭ ‬وباتشينو‭ ‬الشاب،‭ ‬لأننى‭ ‬أراه‭ ‬يسير‭ ‬بجوارهم‭. ‬

 

ومن‭ ‬النجوم‭ ‬أيضا‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬أكثر‭ ‬حرفية‭ ‬وحرية‭ ‬فى‭ ‬الأداء‭ ‬العالى‭ ‬أحمد‭ ‬عز‭ ‬الشاب‭ ‬الذى‭ ‬يقوم‭ ‬ببعض‭ ‬المهام‭ ‬المخابراتية،‭ ‬أداء‭ ‬ملئ‭ ‬بالثقة‭ ‬والتفرد‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬عز‭ ‬ممهد‭ ‬الآن‭ ‬

للمشاركة‭ ‬فى‭ ‬بطولة‭ ‬أفلام‭ ‬ومسلسلات‭ ‬عالمية‭ ‬لغة‭ ‬التمثيل‭ ‬عنده‭ ‬وصلت‭ ‬لاعلى‭ ‬درجاتها‭. ‬

وأحمد‭ ‬مكي‭ ‬الذي‭ ‬خرج‭ ‬عن‭ ‬عباءته‭ ‬الشهيرة‭ ‬باللون‭ ‬الكوميدي‭ ‬وقدم‭ ‬شخصية‭ ‬مختلفة‭ ‬عنه،‭ ‬دور‭ ‬ضابط‭ ‬مكافحة‭ ‬الارهاب‭ ‬ثم‭ ‬الأمن‭ ‬الوطنى‭ ‬ونجح‭ ‬بحق‭ ‬وكشفت‭ ‬الشخصية‭ ‬بمواقفها‭ ‬الإنسانية‭ ‬والشجاعة‭ ‬والمركبة‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬تبرز‭ ‬وجه‭ ‬آخر‭ ‬جديد‭ ‬لمكى‭ ‬ربما‭ ‬ستغير‭ ‬من‭ ‬مسار‭ ‬رحلته‭ ‬وتفكيره‭  ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة‭. ‬

وكذلك‭ ‬كشفت‭ ‬دراما‭ ‬2021‭ ‬بروز‭ ‬طموح‭ ‬التطور‭ ‬لدى‭  ‬طارق‭ ‬لطفي،‭ ‬وياسر‭ ‬جلال‭ ‬وحنان‭ ‬مطاوع‭ ‬التى‭ ‬اعتبرها‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬نجوم‭ ‬الأداء،‭ ‬واياد‭ ‬نصار‭ ‬ورياض‭ ‬الخولى‭ ‬ونبيل‭ ‬الحلفاوى‭ ‬ومحمد‭ ‬فراج،‭ ‬وأسماء‭ ‬ابو‭ ‬اليزيد‭ ‬وبشرى‭ ‬وفتحى‭ ‬عبدالوهاب‭  ‬

وثنائى‭ ‬ا‭ ‬الطاووس‭ ‬جمال‭ ‬سليمان‭ ‬وسهر‭ ‬الصايغ،‭ ‬وصبرى‭ ‬فواز‭ ‬الذى‭ ‬غير‭ ‬الصورة‭ ‬التقليدية‭ ‬عن‭ ‬أبناء‭ ‬الباشوات،‭ ‬فى‭ ‬مسلسل‭ ‬موسى‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬صبري‭ ‬فواز‭ ‬غني‭ ‬ويمتلك‭ ‬ثروات‭ ‬كبيرة،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬غير‭ ‬شرير،‭ ‬والكل‭ ‬يحبه،‭ ‬لأنه‭ ‬إنسان‭ ‬جيد،‭ ‬ويدافع‭ ‬عن‭ ‬الطليان،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬يصنع‭ ‬العطور،‭ ‬شخصية‭ ‬مركبة‭ ‬ومليئة‭ ‬بالتفاصيل‭ ‬الدقيقة‭. ‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمخرجين‭ ‬المتميزين،‭ ‬الذين‭ ‬باتت‭ ‬نظرتهم‭ ‬أكثر‭ ‬احترافية،‭ ‬فالطبع‭ ‬منهم‭ ‬شادي‭ ‬الفخراني‭ ‬لتقديمه‭ ‬مسلسل‭ ‬انجيب‭ ‬زاهي‭ ‬زركشب،‭ ‬وحسام‭ ‬علي‭ ‬لتقديمه‭ ‬االقاهرة‭ ‬كابولب،‭ ‬ومحمد‭ ‬سلامة‭ ‬فى‭ ‬مسلسل‭ ‬ ‬موسي‭ ‬‭ ‬المميز‭ ‬،‭ ‬وأحمد‭ ‬علاء‭ ‬الديب‭ ‬فى‭ ‬هجمة‭ ‬مرتدة‭ ‬وبيترميمى‭ ‬بـاالاختيار‭ ‬2‭.‬

 

كما‭ ‬برز‭ ‬من‭ ‬المؤلفين‭ ‬وكتاب‭ ‬السيناريو‭ ‬هانى‭ ‬سرحان،‭ ‬وناصر‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن،‭ ‬وعبدالرحيم‭ ‬كمال‭ ‬وباهر‭ ‬دويدار‭ ‬وكريم‭ ‬الدليل‭. ‬

وفى‭ ‬النهاية‭ ‬كان‭ ‬الإنتاج‭ ‬الذى‭ ‬انتجت‭ ‬أفكاره‭ ‬المتحدة‭ ‬للخدمات‭ ‬الإعلامية‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬عناصر‭ ‬التميز‭ ‬فى‭ ‬المشهد‭ ‬الدرامى‭ ‬هذا‭ ‬العام‭.  ‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *