فنون

محمد ثروت: «مفيش حاجة اسمها مهرجانات في الغناء»

قال المطرب محمد ثروت إن ممدوح الليثى كان منوط به تجهيز جميع الحفلات الوطنية ولم يجبرنى يوما على غناء أغنية  معينة وكان يسألني “عاوز مين معاك؟”، وعبد الوهاب كان يسألني “مرتاح في المقطع ده؟”.

وأضاف “ثروت”، بالجزء الثانى من حلوله ضيفا ببرنامج “واحد من الناس” مع الإعلامي د. عمرو الليثي على شاشة الحياة، عن تجربته في مجال التمثيل وما السبب في خوضها بعد نجاحه كمطرب؟ إنني نجحت كمطرب وقدمت العديد من الأغاني ولكن الناس كانت تراني من زاوية واحدة المطرب الرسمي للحفلات الوطنية. 

وتابع “ثروت”، أرددت أن أوضح أنني إنسان له العديد من القدرات والمواهب، وشاركت في العديد من المسلسلات من خلال دعم من الشاعر الكبير عيد الرحمن الأبنودي وتعاملت مع المبدع محمد جلال عيد القوي، وتعاونت مع صابرين في مسلسل اسمه “هى وغيرها” ونجح وكانت انطلاقتي ومعرفة الجمهور بي كممثل، و بعدها مسلسل الطاوس والكهف وأيضا عملت فيلمين “ابن مين” و”للآباء فقط”. 

وتابع ثروت، أنه كان عنده لاءات كثيرة في حياته المهنية وكنت أرفض الغناء بالليل في الفنادق وأنا طول عمرى فنى كلاسيكى له خط معين ويعتمد على كلمات وموسيقى. 

وأكد “ثروت” أنه يحب صوت أنغام، مى فاروق، مروة ناجى، حماقى، تامر حسنى، هيثم شاكر، عمرو دياب، مؤكدا أنه يدعم الفنان هانى شاكر في مواقفه تجاه ضبط المشهد الغنائى، من كلمات وأداء.

وأضاف: “مفيش حاجة اسمها مهرجانات في الغناء، لكن الصخب اللي في هذا اللون هو اللى جعلهم يقولوا كده لأنها مزيكا بتخاطب الجسد ورتم يقوم بتحريك الجسد، وأنا بغنى شعبى بس الشعبى المحترم لرشدى والعزبى وبدرية السيد وأنور العسكرى كان ليه مواويل حلوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *