منوعات

اكتشاف «بروتين» يطيل عمر الإنسان 

يسعى الإنسان إلى اكتشاف تطورات حديثة تساعدهم على الحماية من الإصابة بأمراض الشيخوخة المبكرة، وأعلن علماء جامعة إدنبرة في اسكتلندا، انه تم اكتشاف بروتينين في الدم يمكن أن يكونوا سبب في زيادة عمر الإنسان. 

 

وتشير الـ 6 دراسات الجينية الشاملة والمكرسة لشيخوخة الإنسان، إلى أن هناك اثنين من مجموع 857 مركبا، يؤثران سلبا في مؤشرات العمر المختلفة، وأن الأشخاص الذين ورثوا الحمض النووي الذي عزز مستوى البروتينات، كان طول عمرهم أقصر مقارنة بالآخرين، وذلك بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Nature Aging. 

 

ويتم إنتاج الروتينين في جسم الإنسان، حيث ينتج كبد الإنسان البروتين الأول ويسمى أبوليبوبروتين أي 1 (Apolipoprotein A1) (LPA)، حيث يعتقد الباحثون أن هذا البروتين يلعب دورا مهما في عملية تخثر الدم، وأن ارتفاع مستوى LPA مرتبط بخطر الإصابة بتصلب الشرايين. 

 

 

أما البروتين الثاني، فهو جزيء التصاق الخلايا الوعائية، ويوجد على سطح خلايا البطانة، وهي طبقة سمكها خلية واحدة تبطن الأوعية الدموية، وأكد الأطباء أن من الممكن اللجوء لبعض الأدوية التي تحفز نشاط تلك البروتينات لإطالة العمر. 
 

 

اقرأ أيضًا| نصائح صحية | كيف يعمل العلاج بالطاقة لفائدة الجسم والعقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *