منوعات

البنك المركزي الألماني يحذر البنوك من التهوين من شأن مخاطر التضخم

حذر البنك المركزي الألماني البنوك من التهوين من شأن مخاطر التضخم حسبما ذكر الجريدة الاقتصادية السعودية .وفي تصريحات لصحيفة “بورزنتسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء، قال عضو مجلس إدارة البنك يوأخيم فورميلينج، إنه يرى ” خطرا معينا في التركيز على تأثيرات الجائحة بشكل يقلل من الاهتمام بمخاطر أخرى ربما كانت أكبر وطويلة الأجل”.

وأوضح فورميلينج أنه يعني، على سبيل المثال في هذا الأمر تحديدا، ” تداعيات حدوث تضخم محتمل استمراره على مدار فترة طويلة، وما يصاحبها من ارتفاع أسعار الفائدة وذلك على غرار ما نراه بالفعل في الولايات المتحدة ودول أخرى”.

وأضاف فورميلينج: ” وهنا يمكن أن تتحقق نتيجة لذلك المخاطر السوقية ومخاطر تغير أسعار الفائدة بشكل ملحوظ”.

يذكر أن معدل التضخم في ألمانيا ومنطقة اليورو كان قد ارتفع بوجه عام على نحو ملحوظ في الشهور الماضية. وفسر البنك المركزي الأوروبي هذا الارتفاع في المقام الأول بحدوث عوامل خاصة، قال إن من المنتظر أن تضعف في 2022 ومن ذلك ارتفاع أسعار النفط بعد صدمة كورونا واختناقات التوريد بسبب ارتفاع الطلب.

غير أن البنك المركزي الأوروبي يفترض في الوقت الحالي أن معدل التضخم سينخفض بصورة أبطأ مما كان متوقعا، بحسب “الألمانية”.

وأعرب فورميلينج، المسؤول عن الرقابة على البنوك عن اعتقاده بأن أهم خطر غير مالي يتهدد البنوك هو الهجمات السيبرانية ” ولحسن الحظ كانت الحالات التي شهدناها حتى الآن محدودة، لكنني اعتقد أننا لا نزال لا نعرف البعد الحقيقي الذي يمكن أن يكون للهجمات السيبرانية”، وتابع “نرى على نحو متزايد مخاطر ناجمة عن رقمنة البنوك”.

وقال فورميلينج إن حساسية البنوك لمثل هذه المخاطر زادت بشكل كبير في السنوات الماضية “وهناك تقدم لكن لا تزال هناك نقاط ضعف”.

وحذر فورميلينج من أن مكافحة الجريمة السيبرانية تمثل سابقا مع الزمن ” فالهجمات تزداد دقة وتطورا واحترافية”.

اقرا ايضا :تعيين رئيس جديد للبنك المركزي الألماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *