منوعات

التموين: لدينا احتياطي جديد من جميع السلع الغذائية

طمأنت وزارة التموين والتجارة الداخلية المواطنين، أنه يوجد احتياطي استراتيجي من جميع السلع الأساسية واللحوم يكفي لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر، حيث أن مخزون الأرز يكفى حتى سبتمبر القادم، بينما يكفي احتياطي السكر حتى فبراير 2022، بالإضافة إلى بدأ الإنتاج المحلي الجديد من السكر يناير المقبل بالنسبة للقصب، وفبراير لبنجر السكر.

وتعمل وزارة التموين على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر بنسبة 100% خلال العام القادم 2022، بعد تحقيق 85% هذا العام بالاعتماد على تطوير مصانع الدولة المنتجة للسكر من ناحية ورفع طاقتها الإنتاجية، وكذلك زيادة المساحات المنزرعة بالمحاصيل السكرية، مثل قصب السكر، وبنجر السكر، مما ساهم في تقليل الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك.

وبالنسبة لسلعة الأرز وفقا لتصريحات الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، فإنه تم تحقيق اكتفاء ذاتي من الأرز المحلي يفوق معدل الاستهلاك وفقا لمساحات الأرض المنزرعة بالارز هذا العام.

 كما أكدت التموين على وجود مخزون إستراتيجي من الأرز يكفى حتى شهر سبتمبر 2022، علاوة على وجود قرار يقضي بمنع تصدير الأرز المصري إلى الخارج ، مما ساهم في استقرار أسعار بشكل كبير .

وتبدأ وزارة التموين اعتبارا من نوفمبر القادم و حتى أغسطس 2022، ممثلة في هيئة السلع التموينية، عمليات استلام كمية 30 إلى40 ألف طن شهريا، من اتحاد الصناعات ، لطرحها على البطاقات التموينية من خلال المنافذ التموينية بأسعار أقل من السوق الخارجي.

كما أكدت التموين على وجود احتياطي استراتيجي من زيت الطعام يكفي لنحو أربعة أشهر ، وأنه جاري تنفيذ خطة طموحة لتطوير مصانع الزيت، وكذلك زيادة مساحة الأراضي المنزرعة بالمحاصيل الزيتية لتحقيق نسبة جيدة من الاكتفاء الذاتي لهذه السلعة التي تعتمد على استيراد 97% منها .

وتقوم وزارة التموين والتجارة الداخلية بضخ 120 الف طن من السكر شهريا لصالح البطاقات التموينية بسعر 8.5 جنيها للكيلو، وكذلك ضخ 30 ألف طن أرز، بسعر 8 جنيها للكيلو، و نحو 80 ألف طن زيت طعام بسعر 21 جنيها للتر، و17 جنيها. لسعة ال 800 ملي .

وبالنسبة للمخزون الاستراتيجي من اللحوم أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن لديها من اللحوم الحمراء احتياطي يكفي حتى 18شهر ، بينما احتياطي الدواجن المجمدة يكفي لاكثر من ستة أشهر.

جدير بالذكر أن الدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد على أهمية إتاحة السلع، وقال خلال تصريحات صحفية سابقة ، أن العدالة ليست في ثبات الأسعار، ولكن في توافر السلعة، مؤكدا على وجود احتياطي استراتيجي من السلع الأساسية يكفي من 4 إلى 6 أشهر ، مما يجعلنا قادرين على تحمل إرتفاع الأسعار العالمية، لافتا إلى أن أي زيادة تطرأ على سلع المقررات التموينية، تكون بنسبة طفيفة، مثال الزيادات الأخيرة على سلعتي الدقيق والمكرونة بواقع 50 قرشا فقط للكيلو .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *