منوعات

الزراعة: برنامج لدمج أبناء سيناء في التنمية الزراعية المستدامة

 

 

إنطلقت صباح اليوم فعاليات الملتقى التطبيقي التشاركي بناء قدرات الزراع في مجال المكافحة المتكاملة لأفات الزيتون بمنطقة عين القديرات بوسط سيناء تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، والدكتور عبد الله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء.

وأوضح رئيس مركز بحوث الصحراء أن فعاليات هذا الملتقى تأتي ضمن الأنشطة التطبيقية للبرنامج البحثي ” دمج أبناء سيناء وتعزيز دورهم في التنمية الزراعية المستدامة ” وذلك في إطار خطة الدولة بتكثيف جهود التنمية الزراعية في سيناء، والعمل على ضرورة التلازم والتلاحم بين التنمية الزراعية المستدامة وبين تنمية العنصر البشري عن طريق دمج أبناء سيناء في تلك التنمية.

وأشار رئيس مركز بحوث الصحراء أنه يتم حاليا تكثيف أنشطة المركز لخدمة أهالي سيناء في مجال التنمية الزراعية المستدامة بما يتلائم مع طبيعة المنطقة لضمان كفاءة استخدام الموارد الطبيعية والبشرية المتاحة لتحقيق ذلك مؤكدا على دعمه الكامل لمثل هذه البرامج التي تعكس تطبيق البحوث العلمية على أرض الواقع.

ومن جانبه قال الدكتور حسام عبد العال رئيس البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء في التنمية الزراعية المستدامة أن الهدف العام من إنعقاد هذا الملتقى هو بناء قدرات الزراع في مجال المكافحة المتكاملة لآفات الزيتون باستخدام الإيضاحات العملية بالممارسة لزيادة معارفهم ومهاراتهم وصقل خبراتهم في هذا المجال تحت إشراف العيادة الزراعية بمركز بحوث الصحراء.

وفي سياق متصل أوضح الدكتور أحمد إسماعيل رئيس برنامج العيادة الزراعية بمركز بحوث الصحراء أنه من المقرر أن تستغرق فعاليات هذا الملتقى أربعة أيام يتم خلالها فحص وإجراء المعاملات العلاجية لحوالي ٢٠٠ فدان زيتون مصابة بالعفن الهبابي وخنافس القلف والحشرات القشرية والحشائش والعديد من الأمراض والأفات التي أثرت بدورها على إنتاجية الزيتون بشكل ملحوظ ومن ثم إنخفاض دخل المزارع بصورة كبيرة.

أقرا ايضا بينها إنشاء مصنع للأمصال.. استراتيجية وزارة الزراعة لمكافحة إنفلونزا الطيور

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *