منوعات

«السياحة الثقافية».. مصر تصنع نموذجا قادرا على المنافسة وسط أمواج كورونا

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، تبني نموذجا يصحح مسار قطاع السياحة، بالرغم من كل التحديات، خاصة تحدي مواجهة جائحة كورونا، تلك الأزمة الصحية التي تمكنت من أن تكبد القطاع خسائر كبيرة عالميا ومحليا.

وأشار محمد عثمان إلى استغلال الفترة الماضية في التركيز علي تطوير البنية الأساسية من طرق ومواصلات تخدم القطاع السياحي، وترفع من كفاءة العديد من المواقع الأثرية.

وأوضح أن الرئيس حافظ على العمالة المدربة التي تعد الثروة الحقيقية للقطاع، بقرارات حازمة، رغم صعوبة التحدي وساند القطاع عبر مبادرات البنك المركزي، والتي ما زالت تساند صناعة السياحة، وتمكنها من القدرة على المنافسة وجذب السائحين.

شاهد أيضا : صور| أول وفد سياحي روسي يصل الأقصر بعد غياب ٥ سنوات

 

وانطلاقا من الدور المجتمعي لقطاع السياحة تستقبل « لجنة السياحة الثقافية» يوم 27 سبتمبر زائري الأقصر في المطار لتقدم لهم الهدايا التذكارية، كما تدعوهم لمشاهدة عرض بالمراكب الشراعية في ذلك اليوم في نيل الأقصر عصرا، لإثراء تجربتهم السياحة ثم يلي ذلك استقبال رحلة علي متنها 170 سائح من إسبانيا.

 

وأضاف، أن وزارة السياحة والأثار بقيادة د.خالد العناني، استطاعت أن تبهر العالم وتحافظ علي الصورة الذهنية الإيجابية، عندما نظمت مصر موكب المومياوات الملكية و تناقلته وكالات الأنباء ووسائل الاعلام الدولية، إلى جانب العديد من الاكتشافات الأثرية، لافتا إلى عمليات الترميم التي تشهدها المناطق الأثرية بأيدي المرممين المصريين، وسوف تشهد أحداثا كبيرة خلال الفترة المقبلة على غرار افتتاح طريق الكباش، والحدث الذي ينتظره العالم، وهو المتحف الكبير الذي يعد أكبر متحف يجمع تحت سقف واحد أكبر عدد من القطع الأثرية التي تنتمي لحضارة واحدة.

 

وتابع «عثمان» أن تلك الإنجازات التي تمت بالرغم من التحدي الكبير لجائحة كورونا سوف يتم ترجمتها بشكل واقعي مع تعافي القطاع عالميا و محليا، حيث تملك مصر ميزة تنافسية كبيرة تتمثل في المقاصد السياحية و المتاحف و الأثار التي يجري العمل فيها علي عدة مستويات مثل تطوير الخدمات التي تقدم للسائح، استخدام التكنولوجيا في توفير المعلومات للسائح على غرار تطبيقات الموبيل، متوقعا أن تساهم يذلك في التعافي بشكل أفضل من المنافسين.

كما أكد رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، أن اللجنة تعكف حاليا علي بناء أجندة للفاعليات التي تلفت أنظار السائح المرتقب إلى المقصد السياحي بشكل عام، والسياحة الثقافية بشكل خاص، مشيرا إلى أن المرحلة القادمة تحتاج إلي مساهمة المجتمع المدني علي كافة المستويات بهدف المساهمة في دعم حركة التنمية المستدامة، والمساعدة في تنمية القطاع بهدف خلق فرص عمل للشباب وتطوير قدرات العاملين في القطاع.

 

كما توقع رئيس لجنة السياحة الثقافية، أن يشهد موسم الشتاء زيادة في معدلات حركة السياحة مع استئناف السوق الإنجليزية رحلاته إلى المقصد السياحي المصري، وتنشيط برامج السياحة المشتركة التي تمزج بين السياحة الترفيهية والثقافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *