منوعات

اللواء ناصر: التحول الرقمى بوابة دخول مصر للعالمية

 

أكد اللواء ناصر قطامش الخبير الاستراتيجى أن ماتشهده القناة من تطوير فى المرحلة الراهنة هو دليل على اهتمام الرئيس بتحويل منطقة القناة الى منطقة لوجيستية إلى جانب أن هناك تطوير كبير فى معدات القناة ونظم التوجيه والارشاد فقد تم انشاء قواعد بيانات موحدة مع توفير الحماية اللازمة للبيانات وحمايتها من الفقد.

 

وقال ناصر أن التحول الرقمى بوابة دخول مصر للعالمية في ظل امتلاك مصر كافة المؤهلات ، فمع انتشار فيروس كورونا توجه صانعي القرار المصري للتفكير خارج الصندوق، وأصبح هناك ضرورة لإحداث تغيرات في الاستراتيجيات التقليدية الأمر الذى أدى إلى التحول الرقمى في العديد من المجالات وخاصة ارشاد السفن ووضع مصر على خريطة صناعة مراكز البيانات بما يؤدى الى زيادة موارد القناة

 

 

أشار الى أن كل ذلك يهدف الى تفعيل منظومة الشبكة الموحدة لمواكبة التقدم السريع فى تكنولوجيا المعلومات كما أن الافتتاحات التى قام بها الرئيس السيسى لبعض المشروعات فى الاسماعيلية يوم الثلاتاء الماضى تعتبر رسالة مهمة للعالم وبوجه خاص فى المنطقة الاقتصادية فى قناة السويس بما تشمل من مدن صناعية وصناعات عديدة لوجستية وتكميلية تحتاج إلى ترويج وتسويق بشكل احترافى الفترة القادمة ومدى اهمية ذلك المحور العالمى، ومعرفة العالم أوضح أن أهمية تلك المنطقة العالمية التى ستصبح أهم الموانئ والمحاور الأسياسية للتجارة العالمية .

 

 

من جهة اخرى ذكر أن أهمية قناة السويس الاقتصادية تجلت واضحة بالنسبة لحركة التجارة العالمية ومدى التأثير عليها، خاصة فى ظل واقعة جنوح الحاوية البنمية العملاقة “إيفر غيفن” بالقناة ” وتأتى الرياح بما لاتشتهى السفن ” فتلك المحنة كانت فرصة لمعرفة مدى الاهمية الاقتصادية لها ومدى تأثيرها حركة التجارة الدولية

أقرأ ايضا عبور المواطنين من أنفاق ومعديات وكباري قناة السويس مجانًا.. غدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *