منوعات

بالرقص الإيقاعي .. تتمسك بحلمها رغم اصابتها بمرض خطير

هناك بعض الأشخاص الذين تحدث لهم مواقف وحوادث سيئة والتى تؤثر علي صحتهم وارادتهم وشغفهم بالحياة ، وهناك من يتمكن منه اليأس ويقضي على حلمة وهناك من يحاول التطوير من نفسه رغم الأحداث التى تعرض لها .

مثل هذة الفتاة المميزة التى لطالما حلمت ميا أولدرويد بأن تصبح راقصة محترفة، وبدأت بتعلم الرقص الإيقاعي في سن الرابعة وسرعان ما شاركت في عدد من المسابقات الوطنية، بحسب موقع آي تي في.

وفي السادسة من عمرها فقط، تم تشخيص إصابة ميا بمرض بيرثيس، وهي حالة تنكسية نادرة تؤثر على مفصل الورك مما يؤدي إلى تليينه وانهياره. وخضعت لعملية جراحية مرهقة لإصلاح العظم، ولمدة أربعة أشهر كان عليها تثبيت إطار معدني في وركها وساقها.

وواجهت ميا التحدي وجهاً لوجه، على الرغم من معاناتها، ورفضت التخلي عن أهدافها في أن تصبح راقصة، وقال مدرس الرقص الخاص بها مايكل لوري إنه معجب بها وبإصرارها على تحقيق هدفها.

وبقي لدى ميا سنوات عديدة من العلاج، لكنها تقول إنها مصممة على تحقيق أحلامها يومًا ما مهما كانت الظروف، بإلاضافة أن ميا قالت “الرقص جعلني أستمر، وأنا أعلم أنه إذا واصلت المحاولة بجدية أكبر سأتمكن من الرقص مرة أخرى مع جميع أصدقائي وأن أكون على المسرح وأستمتع بهوايتي المفضلة”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *