منوعات

بسبب كورونا.. 10 وظائف حديثة تزداد الحاجة إليها مستقبلا

منذ تفشي فيروس كورونا المستجد بنهاية 2019، واتساع رقعته في دول العالم بحلول 2020، فرضت هذه الظروف نفسها على طبيعة الوظائف.

فما أن طبقت دول العالم إجراءاتها الاحترازية، وفرضت الإغلاق التام، أصبح العمل من المنزل ضرورة، لضمان سير عجلة الإنتاج.

ورغم إعادة بعض الدولة الحياة إلى طبيعتها، تمسكت بعض الشركات بعمل موظفيها من المنازل، بل ظهرت مجموعة من الوظائف التي طرأت على السوق بفضل هذا التغير.

ومن هذا المنطلق، يستعرض «»، في التقرير التالي، 10 وظائف مستقبلية ستظهر جلية خلال السنوات القادمة، حسب المنشور بموقع «BIG THINK».

10. ميسرو العمل من المنزل

تشير التقديرات، قبل عام 2020، إلى أن أقل من 5% من الشركات لديها سياسات للعمل عن بُعد.

لكن في الوقت الراهن، بات العمل عن بُعد هو الأساس، الذي ترغب الشركات في تطبيق الدروس المستفادة منه، بغرض تحسين هذه التجربة.

وبالتالي، بات المسؤول عن تيسير العمل من المنزل أساسيًا، لتنسيق أداء الموظفين لأعمالهم عن بُعد.

9. مستشار الالتزام باللياقة البدنية

أصبح وجوده مهمًا في الفترة الراهنة، نظرًا لأن اللياقة البدنية للموظفين انخفضت، بالتوازي مع بقائهم في المنازل، ما يعيق أحيانًا أداء مهامهم.

وحسب مؤشر (CJoF)، نما دور هذه الوظيفة بنسبة 28.7% في الربع الأول من عام 2021.

8. مدير تصميم المنزل الذكي

باتت هذه الوظيفة هامة في الفترة الراهنة، خاصة وأن المنزل لابد أن يحتضن لمساحات تخدم الموظف على أداء عمله.

وسيساهم المصممون في توفير مساحات مكتبية بالمنزل، وتوفير عازل للصوت، وشاشات، وغيرها من الأداوت اللازمة.

7. مستشار XR

يعود ازدهار نشاط هذا الموظف إلى الرغبة في إفساح الطريق إلى عوالم ثلاثية الأبعاد للفضاء الافتراضي، وهو ما يساهم في نهاية المطاف إلى زيادة إنتاجية الموظفين.

6. مهندس لبيئة العمل

أصبحت رفاهية الموظف في الفترة الراهنة هامة، وتتمتع بأولوية لإشباعها بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا.

5. مدقق تحيز الخوارزمية

هو أمر ناتج عن تسريع الميزة التنافسية، المستمدة من الخوارزميات من قبل الشركات الرقمية في كل مكان.

لكن نظرًا للتدقيق القانوني المتزايد على البيانات، فمن المؤكد أنه عندما يتعلق الأمر بكيفية بنائها، فإن التحقق من خلال عمليات التدقيق سيساعد على ضمان جودتها.

4. محقق البيانات

حسب مؤشر (CJoF)، ازدادت الحاجة إلى هذه الوظيفة بنسبة 42% في الربع الأول من العام الجاري،

وعلى المحقق، حل الألغاز الموجودة في البيانات التي تجمعها الشركات.

3. متنبئ الكوارث السيبرانية

تعتبر الهجمات الإلكترونية من أكثر الأمور التي تزعج كبرى الشركات في العصر الحالي، فاختراقات القراصنة دائمًا ما تكبد المتضررين خسائر ضخمة.

وعليه، باتت هناك حاجة، بشكل ملح، إلى التنبؤ بمثل هذه الهجمات قبل وقوعها، حتى زاد نسبة الطلب على هذه الوظيفة بنسبة 28% في الربع الأول من العام الجاري حسب مؤشر (CJoF).

2. مهندس امتداد المياه

جاء الحاجة إلى هذه الوظيفة نتيجة تغير المناخ وارتفاع مستوى سطح البحر.

وسيعمل مهندسو مياه المد والجزر في بعض مشاريع الهندسة المدنية، وهو ما ازداد بنسبة 37% حسب مؤشر (CJoF).

1. مدير العمل الجماعي بين الإنسان والآلة

في ظل الاعتماد على الروبوتات في الفترة الراهنة، بغرض تقليل التعامل بين البشر وبعضهم لتفشي الوباء، بات هناك حاجة ماسة للتنسيق بين الآلة والإنسان.

ومن ثم، أصبح تنسيق العمل بين الموظف والروبوت أساسيًا، بشكل بلغت نسبته 50% وفق مؤشر (CJoF).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *