منوعات

بعدما تبرعت لحبيبها بكليتها وأنقذته من الموت.. هجرها بعد العملية

الوفاء والإخلاص ليس من شيب كثير من الناس، فنادرًا ما تجد شخص وفيًا وصادقًا في مشاعرة وأفعاله، ويقدر أفعال الآخرين تجاه، وكثيرًا ما نسمع عن قصص للتخلي والخذلان والتي راح ضحيتها قلوب طيبة كثيرة، وهو ما حدث مع هذة الفتاة المسكينه.

حيث كشفت إحدى مستخدمات «تيك توك» عن خيبة أملها الشديدة بعد أن هجرها حبيبها على الرغم من أنها تبرعت له بإحدى كليتيها لإنقاذ حياته ولم تقصر معه أبدآ، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وقالت كولين لو التي تبلغ من العمر 30 عاماً من الولايات المتحدة، إنها عرضت على حبيبها السابق إحدى كليتيها لأنه كان يكافح من أجل العيش مع مرض الكلى المزمن في سن المراهقة، وفي سن 17 عاماً فقط، كان على الشاب الذي لم يتم الكشف عن أسمه أن يخضع لعلاج غسيل الكلى، وأخبرها أن كليته تعمل بأقل من خمسة في المائة من قدرتها.

وقالت كولين، إنها اتخذت قرار التبرع بعد أن أظهرت الاختبارات أن كلا الشابين كانا متطابقين، وتعافي كلاهما تمامًا بعد العملية الناجحة،ولكن بعد عشرة أشهر فقط، أنهى الشاب العلاقة بينهما، واتهمها بالمضي قدمًا في عملية الزرع لتبدو جديرة به في موقف مؤثر لها .

وأضافت كولين أيضًا في أحد مقاطع الفيديو “قررت إجراء أختبار لمعرفة ما إذا كان هناك تطابق بيننا لأنني لم أرغب في مشاهدته يموت، وكنت متوترة للغاية”، وفي مقطع لاحق، أوضحت كولين أن علاقتها مع حبيبها تغيرت بعد 7 أشهر من العملية، وصُدمت عندما عاد إلى المنزل من رحلة واعترف بخيانتها أثناء الرحلة.

وبعد 3 أشهر أخرى، أنهى الشاب العلاقة، وقالت كولين إنه حظرها على جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي وهي الآن تشارك قصتها الحزينة على «تيك توك».

وأشاد العديد من متابعي كولين بها لإنقاذها حياة حبيبها السابق وقالوا “إنه لا يستحقها”، وانتقدها آخرون لاستمرارها في سرد قصتها بعد سنوات من وقوع الأحداث المدمرة، وعلق أحدهم “لديك قلب كبير لم يشعر به.. لقد كانت خسارته كبيرة”، وقال شخص آخر “أنت تستحقين أفضل منه بكثير، أنا آسف جدًا لحدوث هذا”.

أقرا أيضا | إنهيار أرض بماليزيا يثير الفزع بعد ابتلاعها عددًا من السيارات| فيديو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *