منوعات

بيانولا | «سمر» تصل للعالمية بلوحات أوراق الجرائد وأكياس الشاي

الكثير يعشقون الفن ويجيدون حرفيته والإبداع به.. لكن الفنانة سمر كامل التى تخرجت فى كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، جعلت لوحاتها تختص بالمرأة العصرية وبدأت تعرض لوحاتها فى دبى ثم اتجهت عالميا حتى نجحت فى الاشتراك فى ٧٠ معرضا حول العالم، فأصبحت من القلائل الذين استطاعوا فى هذا الزمن القياسى الوصول لنصف المعمورة بفنها فعرضت فى الصين، عمان، القاهرة، وجميع أنحاء الإمارات العربية المتحده، أمستردام، اكسفورد، المملكة المتحدة، وبرشلونة بإسبانيا، طوكيو، وتركيا، إيطاليا، البرازيل، بلجيكا وأمريكا.

ونجحت “سمر” فى تخطى حدود مصر والوطن العربى بعدما تم اقتناء إحدى لوحاتها من قبل متحف تاريخ الهجرة بمدينة بورصة بتركيا، كما حصلت على شهادة فى تنظيم المعارض من معهد سوثبى بنيويورك وتعينت مؤخرا قيما لمعرض «فنون العالم دبي» العالمي، الذى يصنف من أقوى المعارض عالميا، وتقديرا لجهودها تم ترشيحها فى دولة الإمارات المتحدة عام ٢٠١٨ لجائزة Emirates Woman of the Year عن فئة الفن والثقافة.

ولم ترسم سمر بالطريقة التقليدية فقط، بل ظلت فى حراك تطويرى إبداعى مع فنها واستعملت كل ما وقع عليه عينها التى تمتاز بالدقة والرؤية الفنية المختلفة للأشياء فاستعانت فى لوحاتها بخامات مثل أوراق الجرائد والمجلات، وطريقة الكولاج والطباعة اليدوية، وترسم بألوان الأكريليك والزيت بل تستخدم طلاء الأظافر أيضا، وبدأت مؤخرا باستخدام أكياس الشاي المستعملة فى لوحاتها، وبدأت سمر فى مزج الفن بالأدب فألفت مجموعتين قصصتين عن المرأة وأطلقت عليهما «جمهورية امرأة» و«حديقتها السرية» تيمنا باسمى معرضيها اللذين أقيما فى القاهرة عام ٢٠١٥ وتضم المجموعة الأولى ١٥ قصة قصيرة كل واحدة منها مستوحاة من إحدى لوحاتها وأرفقت كل قصة باللوحة الدالة عليها.

اقرأ أيضاً | «سامية حسن» تؤدي اليمين الدستورية لتصبح أول امرأة تتولى منصب الرئيس في تنزانيا

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *