منوعات

جاى بلاتين: نتطلع لتفعيل سبل التعاون المشترك مع هيئة قناة السويس

أكد جاى بلاتين الأمين العام لغرفة الملاحة الدولية، حرصه على التعرف عن قرب على تفاصيل عملية تعويم سفينة الحاويات البنمية من خلال ترتيب زيارة رسمية لوفد غرفة الملاحة الدولية لمقر هيئة قناة السويس، لافتاً في هذا الصدد إلى أن ما تم تداوله عن جهود عملية الإنقاذ على أرض الواقع. 

جاء ذلك خلال حضور رئيس غرفة الملاحة الدولية للمؤتمر الدولي لقناة السويس باكسبو دبي 2020

كما أعرب عن تطلعه لتفعيل سبل التعاون المشترك مع هيئة قناة السويس، بعقد لقاءات مستمرة وتوقيع اتفاقية للتعاون يمكن بمقتضاها تعزيز التواصل وتنظيم فعاليات مشتركة لمناقشة القضايا الهامة المتعلقة بصناعة النقل البحري وحركة التجارة العالمية.

خلال اللقاء، دعا بلاتين إلى تقديم هيئة قناة السويس المزيد من التسهيلات لتيسير عملية نقل البحارة المصابين بفيروس كورونا المستجد ضمن جهود الهيئة للمشاركة في مواجهة التحديات التي فرضها انتشار الوباء على القطاع البحري.

أوضح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أنه يتطلع إلى التعاون مع غرفة الملاحة الدولية بما يتيح تبادل الرؤى والخبرات لاسيما ما يتعلق بالخبرات المتخصصة في الأعمال البحرية والإنقاذ البحري والخدمات المقدمة للسفن، كما رحب بتقديم التسهيلات اللازمة لمساعدة الأطقم البحرية سواء من خلال تسهيل عملية تغيير الأطقم البحرية أوغير ذلك من أشكال المساعدة.

وأكد رئيس الهيئة على أهمية تكاتف الجهود بين كافة الأطراف المعنية بصناعة النقل البحري بما يتيح تعظيم كافة الموارد المتاحة في مواجهة المتغيرات المختلفة والتحديات غير المسبوقة التي تشهدها حركة التجارة العالمية والتي يعد أبرزها انتشار فيروس كورونا المستجد COVID_19 ومتحوراته أو ما يخص المتغيرات المناخية بما لها من آثار وتداعيات قد تكون بالغة الخطورة أو قد تعيد بالفعل تشكيل خارطة حركة التجارة العالمية والعمليات اللوجستية ذات الصلة لعقود قادمة.

اقرا ايضا :الملاحة الدولية» قناة السويس تستوعب 12٪ من إجمالي حجم التجارة العالمية

وشدد الفريق ربيع، على أن هيئة قناة السويس تدرك بعمق حقيقة التحديات التي واجهت العالم بأسره على مدار العاميين الماضيين والتي لا زالت تلقي بظلالها على حركة التجارة العالمية وسلاسل الإمداد العالمية وهي التحديات التي تسببت في أكبر عملية إغلاق كلي تتعرض لها البشرية على مدار تاريخها توقفت على إثره كافة أشكال الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *