منوعات

جبهة تحرير تيجراي: غارة إثيوبية أودت بحياة ما لا يقل عن 56 مدنيا

اتهمت “الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” القوات الحكومية الإثيوبية بتنفيذ غارة جوية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 56 مدنيا في مخيم للنازحين.

ووصف المتحدث باسم الجبهة جيتاتشو رضا الغارة في تغريدة عبر “تويتر” بأنها “هجوم قاس آخر بطائرة مسيرة”، قائلا إن “المدنيين فروا من الصراع في أماكن أخرى من الإقليم ليصبحوا أحدث ضحايا الضربات الجوية الأخيرة التي قيل إنها قتلت عشرات الأشخاص في تيجراي”.

ولا يزال جزء كبير من إقليم تيجراي معزولا عن العالم، في ظل محدودية الاتصالات للعاملين في المجال الإنساني الذين وجدوا عملهم مقيدا بشدة بسبب الحصار الذي فرضته الحكومة على مدى أشهر.

وتأتي التقارير عن الغارة الجوية على المخيم الكائن في ديديبت شمال غربي تيغراي، بعد إصدار رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد رسالة مصالحة بمناسبة عيد الميلاد الأرثوذكسي، بعد 14 شهرا من الحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *