منوعات

حصاد اليوم الأول لورشة العمل حول الاستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة

٣ جلسات مهمة.. والطيران وتداعيات كورونا والتحديث الكبير بالبنية الأساسية أهم المحاور

شراكة قوية بين الحكومة والمستثمرين وننتظر توصيات مهمة لمستقبل السياحة

استمرار الفعاليات بحضور الوزراء والمحافظين سعيًا لمقترحات تدفع التنمية السياحية الشاملة بمصر

شهدت ورشة العمل الموسعة التي يتم تنظيمها حاليا بالتعاون بين وزارة السياحة والآثار والاتحاد المصري للغرف السياحية، مناقشات مهمة في يومها الأول حول الملامح الرئيسية للاستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة في مصر 2030، واستعراض أهم المشاكل التي تواجه صناعة السياحة وكيفية تحقيق نهضة كبرى تحقق أهداف الدولة من الحكومة والقطاع الخاص من صناعة السياحة باعتبارها أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد القومي.

وتهدف ورشة العمل إلى استعراض كافة التفاصيل والخطوط العريضة للمهمة التي يقوم بها بيت خبرة عالمي لتحديث الإستراتيجية الوطنية للسياحة، والتي سبق وأعدها بيت الخبرة نفسه عام 2009. وفتح حوارات مستفيضة بين الحكومة والقطاع الخاص والبرلمان للوصول إلى صيغة نهائية قوية لتلك الإستراتيجية تصب في صالح الإقتصاد القومي ومضاعفة مشاركة السياحة به.

 

وشهدت الجلسة الافتتاحية لورشة العمل حضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، الذي ألقى كلمة مهمة بتلك الجلسة، كما حرص على المشاركة في باقي فعاليات اليوم، وبحضور أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية، ونورا علي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، وكبار مسئولي وزارة السياحة ورؤساء الغرف السياحية، وأعضاء مجلس إدارة الإتحاد والغرف وممثلين لجمعيات الإستثمار السياحي بمختلف المحافظات السياحية وعدد من المستثمرين السياحيين.

وشهد اليوم الأول 3 جلسات عمل حول سهولة الوصول الجوي للرحلات السياحية ومناقشة التنوع السياحي والبنية التحتية السياحية والاستفادة من المزايا المكانية بمصر. وتتواصل فعاليات ورشة العمل حيث تختتم أعمالها غدا بعدة جلسات مهمة بحضور عدد من السادة الوزراء والمحافظين.

وألقى أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية، كلمة خلال فعاليات اليوم الأول، وجه فيها الشكر إلى الدكتور خالد العناني لكل ما يقدمه من دعم ومساندة لقطاع السياحة وما يبذله من جهد لإزالة كافة العقبات أمام إنطلاق صناعة السياحة وزيادة معدلات النمو السياحي بمصر.

كما أشاد بدعم الوزير لإعادة إنتاج وتحديث الإستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة في مصر طبقا للمستجدات علي الساحة السياحية المحلية والدولية ، وحرص الوزير على المشاركة الفعالة للقطاع الخاص والمستثمرين في صياغة تلك الإستراتيجية باعتبارهم أهم المستفيدين منها بجانب الاستفادة من خبراتهم المتراكمة في صناعة السياحة.

وأكد الوصيف أن ورشة العمل فرصة مهمة لعرض وجهة نظر القطاع السياحي في كل ما يخص صناعته ومناقشة تلك الرؤي والأفكار مع ممثلي الحكومة في وجود عدد كبير من السادة الوزراء والمحافظين والمسئولين للوصول إلى رؤية مشتركة يعمل من خلالها الجميع لدفع جهود تحقيق التنمية السياحية الشاملة في مصر.

وأكد أحمد الوصيف حرص الاتحاد على دعوة ممثلين لكافة المناطق والمنتجات السياحية من القاهرة والساحل الشمالي والبحر الأحمر وجنوب سيناء والصعيد وكافة عناصر العملية السياحية حتي تخرج الإستراتيجية في ثوبها النهائي ملمة بكافة الأفكار والرؤي التي تتعلق بكل الأنشطة السياحية وكل ما يرتبط بصناعة السياحة.

وشدد رئيس اتحاد الغرف السياحية، على أن هناك تطورات عديدة يجب مراعاتها عند تحديث الإستراتيجية الوطنية للسياحة أهمها تداعيات جائحة كورونا على صناعة السياحة والتطورات الإيجابية الكبرى التي تشهدها مصر بمختلف المجالات خاصة البنية التحتية التي تحتاجها صناعة السياحة.

 

وقد شهد اليوم الأول لورشة العمل بجلسته الافتتاحية وجلساته الثلاث مناقشات مثمرة حول عدة نقاط مهمة تتعلق بصناعة السياحة منها كيفية أن تصبح مصر مقصدا مهما للسياحة المستدامة التي تعد المستقبل الحقيقي للاستثمار السياحي، وتحديد الأنماط والأنشطة السياحية التي تحتاج إلى تطوير وتحديث والمنتجات السياحية التي يجب إطلاقها وتوقيت ذلك ومناقشة توطيد التعاون بين السياحة والطيران باعتبارهما شريكين أساسيين والتسهيلات المطلوبة لرحلات الطيران سواء الخارجية أو الداخلية والمشاركات المجتمعية والاقتصادية للسياحة ووجهات النظر ورؤى خبراء السياحة في مصر حول مستقبل تلك الصناعة في مصر وخاصة تنويع المنتجات السياحية والدعم الحكومي المنتظر للنهوض بالسياحة المستدامة.

اقرأ أيضا| وزير الطيران يفتتح فرع الأسواق الحرة الجديد بالممشى السياحي في الغردقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *