منوعات

«خبير اقتصادي»: لا بد من وجود رقابة صارمة فى الأسواق الداخلية لتجنب الزيادات السريعة فى الأسعار

طالب الدكتور السيد خضر الخبير الاقتصادي بضرورة تشديد الرقابة على الأسواق الداخلية ، وأحكام السيطرة عليها ،لمواجهة جشع بعض التجار، والزيادات السريعة في الأسعار، خاصة في ظل موجة التضخم العالمي، وانعكاسها على الأسعار المحلية، لافتا إلى أن هناك العديد من التغيرات خلال الفترة الماضية، والتي من شأنها أن تنعكس تلك التقلبات على الفترة المستقبلية.

وذلك فى ظل وجود العديد من التغيرات فى عمليه التحكم سواء فى ارتفاع الأسعار العالمية ومدى تاثير ذلك على السوق المحلى فى مصر خاصة فى حاله زيادة الأسعار ومدى تاثير ذلك على الأسعار الداخليه وكيفية مواجهة تلك الأزمه ومدى تحقيق التوازن الداخلى.

وذلك بسبب عدم وجود حالة من التعافى الكامل فى الإقتصاد العالمى وكذلك كيفية مواجهة التضخم الذى سيؤثر على العديد من مؤشرات الاقتصاد الكلى منها معدل البطالة وكذلك التضخم وحركة النفط العالمية فى ظل ما يعاينه العالم.

اقرأ ايضاً | باحث اقتصادي: كان من المفترض أن يكون هذا العام «هو عام التعافي» | فيديو

واضاف خضر حيث شهدت الفترة السابقه تقلبات فى عملية زيادة أسعار النفط والغاز الطبيعى بسبب زيادة الطلب فى ظل ظروف التغيرات المناخية، وفى ظل ما يعانيه العالم من زيادة فى معدلات التضخم وأيضا تاثيره على مصر فى ظل ارتفاع الأسعار العالمية سواء الأغذية والطاقة والتى ستواصل الإرتفاع خلال الفترة القادمة.

،ومدى اتجاة إلى رفع أسعار الغاز فى مصر مما سيؤثر على زيادة العديد من اسعار المنتجات مما تساهم فى زيادة أسعار السلع الغذائية وبالتالى ستكون هناك أعباء إضافية على المواطن.

وقال خضر أرى انه لابد من وجود رقابة صارمة فى الأسواق الداخلية لتجنب الزيادات السريعة فى الأسعار خلال الفترة القادمة وحتى لا يقع المواطن فريسة لجشع التجار ،مع زيادة الأسعار العالمية والإتجاة الداخلى إلى زيادة العديد من الأسعار وفقا للوضع العالمى، وتاثير ذلك على إرتفاع العديد من أسعار السلع الاساسية وعلى رأسها إرتفاع أسعار المواد الغذائية.

وأضاف خضر على المواطن أن يتجة إلى شراء الأساسيات الضروريه وكذلك الصمود أمام جشع التجار ، ويكون المواطن هو المتحكم فى تلك الأسعار بعدم شراءها لكن تلك الرؤيه تحتاج إلى وقت وتغيير ثقافه المواطن المصرى فى عمليه الشراء نحن فى حاجه تامه الى وجود الرقابه الدائمه فى الاسواق الداخليه حتى لايكون المواطن هو فريسه تلك الزيادات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *