منوعات

رسالة بريد إلكتروني تخسران زوجان استراليان 50 ألف دولار

كل شخص منا قد يتعرض لمواقف تعرضة للاحتيال الذى قد يسبب له خسارة كبيرة ، مثلما حدث مع هذين الزوجين الاستراليين ، حيث تعرضوا لعملية احتيال كبيرة خسرا خلالها 50 ألف دولار بعدما نجح لصوص باختراق بريدهما الإلكتروني أثناء عملية تسوية للملكية. 

وكانت مارجريت وباتريك هايلي يهمان بالانتقال إلى منزلهما الجديد الذي اشترياه في سبتمبر 2021، عندما أرسل المخترقون بريداً إلكترونياً باسمهما مع تعليمات للدفع لوكيلهما العقاري يطلب فيه دفع الوديعة التي يحتفظ بها الزوجان لديه. 

وبسبب أن البريد الإلكتروني، بدا وكأنه من السيد والسيدة هايلي، فقد حول الوكيل العقاري المبلغ لحساب المحتالين، ولم يكن الزوجان على علم بالبريد الإلكتروني أو المستلم أو المعاملة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

ولكن كان التفسير الأكثر ترجيحاً لما حدث، هو أن المتسللين اعترضوا التفاصيل الأساسية حول تسوية الممتلكات وأرسلوا بريدًا إلكترونيًا باسم الزوجين في وقت حرج من العملية يطلبون فيه الدفع.

بإلإضافة أن مارغريت هايلي كانت قد قررت بيع منزلها القديم والانتقال إلى منزل أصغر منه للاستفادة من فرق السعر، بعدما أصيبت بسرطان الثدي والمعدة، والذي أدى إلى استئصال معدتها بالكامل، وبعدما خضع زوجها لعملية زرع كلية.

وبعد عملية الاحتيال هذة تولت الشرطة المحلية في منطقة براونز بلينز، القضية وجلبت خبراء أمن إلكتروني لتتبع المحتالين، ولحسن الحظ تمكن الخبراء من إلغاء المعاملة المزيفة واسترداد أموال الزوجين، بعد ستة أشهر من الحادثة. 

ويذكر بأن مركز الأمن السيبراني التابع للحكومة الأسترالية، أصدر تنبيها في الوقت الذي تعرض فيه الزوجان للاحتيال، محذراً فيه من أن أي شخص يشتري أو يبيع أو يؤجر عقارًا معرض لخطر الاستهداف من المحتالين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *