منوعات

سياحة شباب الأعمال: طفرة فى القطاع العقاري تعود بفائدة على السياحة

قال محمد قاعود رئيس لجنة السياحة والسفر بجمعية شباب الاعمال ، أن هناك طفرة غير مسبوقة فى القطاع العقارى وهو ما يجعل هناك أهمية لوجود تطور لقطاع السياحة والفندقة ، ويقوم ذلك على جذب راس المال ااالأجنبى وبالتالى لابد من تذليل العقبات أمام المستثمرين الأجانب والعرب والمحليين ، وبالتالى لابد من التركيز على آليات توفير البيئة الاستثمارية الخصبة ، وإفادة الدولة بالموارد العديدة ، ولذلك نحن نحتاج إلى تطوير السياحة الكمية والسياحة ذات الجودة العالية.
وشدد قاعود خلال ندوة ” مستقبل السياحة المصرية ودور القطاع الخاص ى”  على أهمية تذليل العقبات وفتح الاستثمار في المجال الجوى وفى مجال المطارات الجديدة مثل مطار سفنكس ومطار العاصمة الإدارية ، كذلك فإن سياحة الفعاليات سيكون لها 
دور كبير ، فسياحة الفعاليات  غاية فى الأهمية وأصبح هناك أجندات جاهزه لفترات مستقبلية قد تصل إلى ثلاث اعوام .
وتابع ، اننا بحاجه الى تسهيلات فى حجز التأشيرات والحصول عليها بسهولة ، كذلك لابد من خلق تأشيرة المعارض والمؤتمرات بحيث يكون الحصول عليها فى المطار  وباسهل الوسائل ،  لافتا الى ان البيئة والبنية التحتية مؤهلة لذلك بقوة ، ولا ينقصنا إلى إرادة حكومية وسياسية لتطبيق ما أشرنا إليه لصالح الدولة المصرية ومستقبل الاستثمار السياحى  ، مشيرا إلى أن جائحة كورونا ساهمت فى خفض عائدات السياحة الى نحو 500 مليون دولار ، ولن نستعيد نشاطنا وعائداتنا التى كانت تتحقق قبل كورونا إلا بعد عامين إلى ثلاثة أعوام .
وأشار إلى أنه بالنسبة للسياحة الطبية فإن لدينا مستشفيات كبيرة ومؤهلة لاستقبال  المرضى ، ولكن نحتاج إلى تخصصات  فى مجال معين تستطيع مصر أن تنافس به بين الدول المجاورة ، وبالتالى فإن القطاع الخاص سيكون على استعداد لتحمل مسئولية استقبال السياح وتطوير آليات خدماتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم .
واشار إلى أن الاستثمار في مجال العقارات بلغ 7.6 مليار دولار باستثمار خارجى ، وبالتالى فإن المنتج السياحى هو جزء من المشروعات العقارية ، وبالتالى فإن الدولة بحاجة إلى غرف فندقية 5 نجوم ، حيث أنها هامة للغاية كأحد ادوات تطوير سياحة الفعاليات ، ويمكن تفعيل ذلك بجهود حكومية من خلال فتح رحلات سارتر للمدن الجديدة والترخيص للطيران الأجنبى للوصول إلى مطارات متعددة وليس مطار القاهرة فقط .
من جانبه قال أحمد الشال عضو جمعية شباب الاعمال ، أن سياحة الفعاليات من اقوى انواع السياحة وشهدت الفترة الأخيرة العديد من المشروعات التى استهدفت انشاء قاعات فخمة للغاية فى العاصمة الإدارية والعلمية وشرم الشيخ وغيرها من المدن ، وهو ما يستحق أن نروح لذلك بشكل كبير وتطوير آليات الترويج ، ودعم المهرجانات الكبيرة التى حققت طفرة كبيرة رغم كورونا ، وكان لدور اللقاحات الخاصة بكورونا أهمية فى استئناف نشاطات فعاليات المؤتمرات الدولية والفعاليات ونحن نستهدف خلال 2021/2022 زيادة الفعاليات اعتمادا على التكنولوجيا الحديثة وآليات نقل المؤتمرات والفعاليات عبر زوم وغيرها .
وتابع ، أن نجاح مصر فى تنظيم بطولة العالم لكرة اليد شجع على المزيد من عقد تلك البطولات فى المستقبل القريب ، فنحن مؤهلين لذلك بشكل كبير ، كذلك كان انشاء جهة واتحاد لمكافحة المنشطات والاهتمام بالحدث  الرياضى ، كذلك فنحن كان لنا عدة تجارب ناجحة . 
أما عن ضرورة إيجاد تأشيرة للمؤتمرات والمعارض تمنح فى المطار فلابد من إنشاء هيئة لهذه المهمة من جانب الدولة ، كذلك يمكن لشركات القطاع الخاص أن تساهم فى تطبيق هذه الخطة أو الهيئة وتوضع على الخريطة العالمية .

إقرأ أيضاً:

اتفاقية تعاون مشترك بين جمعية شباب الأعمال وكلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *