منوعات

غدا.. المالية تعلن عن خبر سار لـ٦مليون موظف بالدولة 

ينتظر العاملون بالدولة بفارغ الصبر، غدا الأربعاء الحصول على رواتبهم الشهرية، حيث اعتمد الدكتور محمد معيط وزير المالية، مواعيد صرف مرتبات العاملين بالدولة، لشهر فبراير  2022 لحوالي 6 ملايين موظف وعامل في الدولة.

ومن المقرر بدء صرف مرتبات شهر فبراير للعاملين في 33 وزارة وهيئة غدا  الأربعاء 23 فبراير، ثم بدء صرف مرتبات 33 وزارة وهيئة يوم الخميس 24 فبراير، وجميع الوزارات والجهات الأخرى يومي الأحد والإثنين 27 و28 فبراير.

و‏أهاب بالعاملين في الجهات الإدارية عدم التزاحم على ماكينات الصراف الآلى، خاصة أن المرتبات ستكون متاحة في أي وقت اعتبارًا من تاريخ بدء الصرف المحدد لكل وزارة أو هيئة، ومن ثم لا ينبغي التزاحم على تلك الماكينات ومراعاة الإجراءات الاحترازية للحد من آثار الجائحة.

اقرأ أيضا| البورصة: تدشين مؤشرات فرعية لقياس الآداء الكلي للسندات الحكومية
جدير بالذكر أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أنه تم بنهاية شهر يناير الماضي، الانتهاء من تحويل كل البطاقات الحكومية الإلكترونية لصرف مستحقات العاملين بالدولة إلى بطاقات الدفع الوطنية المطورة المعروفة إعلاميًا بـ «كروت ميزة» المؤمنة ذات الشرائح الذكية اللاتلامسية؛ التى تتيح لهم خدمات السحب النقدى والإيداع والتحويل من ماكينات «ATM»، والشراء الإلكترونى عبر الإنترنت، ونقاط البيع الإلكترونية «POS»، وسداد المستحقات الحكومية إلكترونيًا من خلال منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى الحكومى.

وكشف مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد، عن 2021/2022 خلال مناقشات الموازنة بالجلسة العامة، عن ارتفاع مخصصات أجور ورواتب جميع العاملين بالدولة سواء بالوظائف الدائمة، حيث تأتي تقديرات أجور العاملين بالوظائف الدائمة لتعكس ارتفاعًا بالعام المالي الجديد حيث تصل إلى 89.7 مليار جنيه مقابل 86.3 مليار العام المالي الحالي 2020/2021، وكذلك ارتفاع تقديرات أجور العاملين بالوظائف المؤقتة لتصل لـ6.8 مليار جنيه مقابل 6 مليارات جنيه العام الحالي.

كذلك زيادة أجور الوظائف الدائمة وتظهر في المرتبات الأساسية لتصل إلى 37.3 مليار جنيه بالعام المالي الجديد 2021/2022، مقابل 34.6 مليار جنيه العام المالي الحالي 2020/2021، فضلًا عن زيادة في الأجر الوظيفي ليصل إلى 51.8 مليار جنيه العام المالي الجديد مقابل 51.1 مليار جنيه العام المالي الحالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *