منوعات

فصلوا رأسها.. لقطات مروعة تظهر 20 تمساحًا عملاقًا تفترس بقرة (فيديو)

تسابق صيادون لإنقاذ بقرة على بعد أمتار من عشرين تمساحًا كبيرًا يتغذون على جثة ميتة.

رصد جرانت ميليسيا وتريفور تيرني الحيوانات أثناء صيد «الباراموندي» في نهر أورد في شرق كيمبرلي في غرب أستراليا.

لقد أخرجوا بقرة من الوحل بينما كانت مجموعة من التماسيح موجودة على مسافة متر واحد فقط.

يقول ميليسيا من قناة Stranger Tides لصيد الأسماك على الإنترنت لصحيفة «ديلي ميل» أستراليا «في وقت متأخر من بعد الظهر، بدأنا في العودة إلى المخيم بعد الصيد طوال اليوم. حيث رأينا بقرتين غارقتين في الوحل على ضفة النهر».

تخطت البقرتان منتصف المياه وكانتا تحاولان الخروج، دون فائدة، حيث جرفتهما المياه وأصبحتا غارقتين أكثر في الوحل.

يضيف ميليسيا: «لقد رأينا العديد من التماسيح في المنطقة المجاورة وعرفنا أن الأبقار كانت عاجزة وكان غداءها سهلًا».

رسي الصيادان قاربهما على الشاطئ وركضا عائدين إلى الأبقار.

سحبت إحدى الأبقار نفسها من الوحل بينما بقيت أخرى عالقة، فقام الرجال بوضع حبل حول رقبتها وشدوها.

يتابع ميليسيا: «كانت منهكة وكانت تتنفس بصعوبة وترتجف. وعندما وصلت البقرة أخيرًا إلى أرض صلبة، انهارت من الإرهاق».

بمجرد أن أصبحت البقرة آمنة، توجه الصيادون إلى أسفل النهر ورأوا حوالي 20 تمساحًا – بطول أربعة أمتار على الأقل – حول بقرة ميتة مقطوعة الرأس.

يقول أحدهم: «رأس البقرة كان مفقودًا والدم يتدفق في الماء»، مضيفًا أنه استخدم طائرة بدون طيار فوق النهر لالتقاط صور لأكبر تمساح في المجموعة يأكل البقرة.

قال الصياد إنه كان يحاول أن يكون «حكيمًا مع التمساح» ولم يستطع ترك الأبقار للموت. لذلك فعل ما بوسعه لإنقاذها. وتمكن في النهاية من الوصول لواحدة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *