منوعات

كيف تتخلصين من الرغبة في النوم أثناء العمل؟

لشعور بالتعب أو الخمول في العمل أمر شائع ، لكن لا يجب أن يكون دائمًا، هناك بعض العادات التي يجب إضافتها إلى الروتين اليومي والتي يمكن أن تساعد الشخص على البقاء مستيقظًا في العمل، قد تكون التغييرات الداعمة في نمط الحياة حلولًا طويلة المدى للمساعدة في التخلص من التعب أيضًا.

والرغبة في النوم أثناء العمل من أكثر الظواهر الشائعة بين العاملين في كثير من الشركات بعد العمل لساعات طويلة، وذلك يعود إلى أسباب كثيرة منها عدم أخذ القسط الكافي من النوم، أو بسبب الشعور برتابة، ولكي نكسر هذا الروتين هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها؛ لتجددي نشاطك من جديد أثناء العمل.

يمكن أن يؤدي الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة إلى تفاقم النعاس أثناء النهار، يؤدي الوقوف بشكل دوري من مكان العمل والمشي حولك إلى تدفق الدم، يمكن أن يساعدك أيضًا على البقاء مستيقظًا والتركيز على عملك.

حاولي بقدر الإمكان التعرف على عدد الساعات التي تكفي لراحة جسمك، وتمتعي بها قدر المستطاع، فالجسم عندما يأخذ راحته يكون أهلاً ليعطي المزيد من النشاط والطاقة المتجددة.

وجبة الإفطار الصباحية من أهم الوجبات التي يجب تناولها قبل الذهاب إلى العمل؛ لأنها تساعد الجسم على أن يبدأ نشاطاته بكل حيوية وهي مصدر الطاقة للجسم طوال اليوم،  أفضل وقت لتناول وجبة الإفطار في خلال الساعة الأولى من الاستيقاظ.

كيف تبقى مستيقظا في العمل؟

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في البقاء مستيقظًا في العمل إذا شعر الشخص بالتعب والنعاس:

1 تناولي بعض الكافيين :

إذا كنت تشعرين بالنعاس بسبب اعتمادك مهمة واحدة لتنجزيها ساعات طويلة، فقومي بعمل مهمة أخرى؛ حتى تجددي من نشاط ذهنك.

استعيني بقليل من القهوة أثناء يومك؛ لكي تتخلصي من الرغبة الملحة في النوم، قليل من القهوة لا يضر ولكن احرصي على ألا تجعلي جهازك العصبي يعتاد على كميات كبيرة من الكافيين.

قد يساعد تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين في توفير الطاقة للبقاء مستيقظًا في العمل ، على الرغم من أن بعض أنواع الكافيين قد تسبب انهيارًا للطاقة، الكافيين منشط شائع جدًا في القهوة يساعد الجسم على البقاء مستيقظًا، المشكلة التي يواجهها الكثير من الناس مع القهوة هي أنها تسبب انهيارًا للطاقة بعد زوال آثارها.

يختار بعض الأشخاص استبدال القهوة بمشروبات أخرى بكمية أقل من الكافيين ، مثل الشاي الأسود أو الأخضر ، في هذه الحالات.

قد يكون للشاي تأثير تحفيزي لطيف ، مما قد يساعد في تقليل الانخفاضات والذروة في الطاقة التي يتعرض لها الشخص على مدار اليوم.

2 حافظ على جدول نوم ثابت :

قد تكون الحاجة إلى المنشطات مثل الكافيين بسبب سوء جدول النوم أو نمط النوم غير المنتظم. يحتاج معظم البالغين ما بين 7 و 9 ساعات من النوم كل ليلة.

قد يختلف ذلك ، لكن الحصول على نفس القدر من النوم كل ليلة قد يساعد الجسم على موازنة مستويات الطاقة لديه.

قد يساعدك أيضًا الخلود إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت تقريبًا كل يوم، قد يساعد وجود جدول منتظم الجسم في الحصول على مزيد من الراحة ، مما قد يساعد العقل على البقاء في حالة تأهب ونشاط طوال اليوم.

3 اذهب للخارج :

إيقاعات الجسم اليومية التي تساعد في تنظيم دورات النوم واليقظة تأخذ إشاراتها من مستويات ضوء النهار.

قد يكون من المفيد قضاء بعض الوقت بالخارج في ضوء النهار كل يوم عند محاولة إعادة ضبط إيقاعات الساعة البيولوجية لإيجاد توازن في دورة النوم.

يجد بعض الناس أن ضوء الصباح الباكر الأزرق هو الأفضل ، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنًا ، فقد يكون مجرد قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق كل يوم بداية مفيدة.

4  إجراء محادثة :

غالبًا ما تترك المحادثة الجذابة مساحة صغيرة للشعور بالتعب ، وقد يكون الأشخاص الذين يتحدثون بانتظام مع زميل أو صديق أكثر يقظة من الآخرين.

قد يكون اختيار المحادثات عبر رسائل البريد الإلكتروني كلما أمكن ذلك أكثر جاذبية ويمكن أن يساعد في تحسين رتابة مكان العمل.

5  استمع إلى الموسيقى:

قد يساعد تشغيل الموسيقى في العمل أو في سماعات الرأس أيضًا على بقاء الدماغ نشطًا، نوع الموسيقى هو تفضيل شخصي ، على الرغم من أن الموسيقى الهادئة أو الهادئة جدًا قد تجعل الشخص أكثر إرهاقًا، في المقارنات ، قد يكون اختيار شيء حيوي محفزًا بدلاً من تحفيز النوم.

6 حاول ممارسة الرياضة :

ابدئي يومك بممارسة بعض التمارين الرياضية؛ لأنها تعمل كثيراً على تنشيط الجسم، وستنهي رغبتك في النوم، قد يبدو أن ممارسة الرياضة عندما تكون متعبًا بالفعل أمر غير متوقع ، لكن التمارين البدنية قد تساعد في زيادة تدفق الدم الغني بالأكسجين في جميع أنحاء الجسم يمكن أن يكون لتحسين تدفق الدم تأثير تنشيط على العقل، قد يكون عدد قليل من القرفصاء أو الركض السريع حول الكتلة كافياً لتدفق الدم.

7  ابق نشيطا :

إذا كانت ممارسة الرياضة أمرًا مستحيلًا في العمل ، فقد يكفي مجرد أخذ فترات راحة نشطة طوال اليوم بدلاً من الجلوس في غرفة الاستراحة، قد يكون المشي حول المبنى أثناء الاستراحة كافيًا للحفاظ على تدفق الدم.

8 تمدد :

قد يساعد بعض التمدد الأساسي في المكتب أو محطة العمل إذا لم يكن الاستيقاظ والتحرك خيارًا، قد تكون شد الذراعين فوق الرأس ، أو دحرجة العنق من جانب إلى آخر ، أو القيام ببعض التقلبات من الطرق البسيطة لتخفيف العضلات المشدودة والحفاظ على تدفق الدم وتنشيط الجسم.

9  ابق رطبًا :

يمكن أن يساعد شرب المزيد من الماء خلال اليوم في تجنب الجفاف، مما قد يجعل من الصعب التركيز والبقاء متيقظًا طوال اليوم، قد يزيد الماء الزائد أيضًا من الحاجة إلى التبول ، مما قد يساعد أيضًا في إبقاء الجسم مستيقظًا أثناء دخول الشخص إلى الحمام.

10 تناول وجبة خفيفة من الأطعمة الصحية :

سيوفر تناول وجبة خفيفة من المكسرات أو مزيج المكسرات طاقة تدوم طويلاً طوال اليوم.
قد تلعب أنواع الطعام التي يتم تناولها على مدار اليوم أيضًا دورًا في البقاء يقظًا أو الشعور بالخمول.

قد تستخدم الوجبات الخفيفة الصحية طاقة أقل للهضم أو تساعد في الحفاظ على توازن السكر في الدم أكثر من تناول الوجبات السريعة أو المشروبات المحلاة بالسكر.

تتضمن أفكار الوجبات الخفيفة التي تحافظ على رضاء الجسم وحيويته طوال اليوم ما يلي:

مكسرات أو مزيج درب
جرنولة
بيضة مسلوقة
زبادي طبيعي
شرائح الخضار والحمص
الفاكهة الطازجة مثل الموز أو العنب أو التفاح

11  قم بالتنفس العميق :

قد يكون من الصعب نفخ الرئتين بالكامل عند الجلوس لفترات طويلة من الزمن. قد يؤدي أخذ بعض الوقت لممارسة التنفس العميق كل يوم إلى زيادة كمية الأكسجين في الجسم والمساعدة في تقليل التعب .

قد يكون أخذ بعض الأنفاس البطيئة والعميقة في البطن كافيًا ليشعر الشخص بالحيوية واليقظة بشكل مؤقت.

12 استنشق الروائح الحادة :

قد تساعد الروائح الحادة أو النفاذة في إيقاظ الحواس وجعل الشخص يشعر بمزيد من اليقظة، قد يساعد استنشاق الزيوت العطرية ، بما في ذلك روائح:

انثري قليلاً من زيت النعناع على راحة يديك، واستمتعي برائحته الذكية من وقت لآخر؛ فالنعناع قدرة هائلة على تنشيط الذهن، اتجهي أيضاً إلى مضغ علكة برائحة النعناع، فعملية المضغ نفسها تنشط الذهن وستشعرين بعد دقائق قليلة بالنشاط من جديد.

أو جددي من ديكور مكتبك إذا كان قريباً، ضعي بعض قصاري الزرع أو بعض الأنتيكات التي تحفزك على بذل المزيد من الجهد في العمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *