منوعات

لهذا السبب.. وفيات الأطفال بكورونا تضاعفت 100% في إندونيسيا

شهدت إندونيسيا، ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا بين الأطفال، خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت الجمعية الإندونيسية لطب الأطفال، إن أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد بين الصغار ارتفع إلى ثلاثة أمثال عن ذي قبل.

وأضافت الجمعية، على لسان رئيسها، أمان بولونجان، أن عدد الوفيات بين الأطفال المصابين بفيروس كورونا تضاعف بنسبة 100 % خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بعدما توفى 24 طفل بفيروس كورونا في الأسبوع الماضي، مقابل 13 طفل في الأسبوع السابق.

وأردف «بولونجان»، أن أعمار الأطفال الذين سجل إصابتهم بكورونا خلال الأيام الماضية لا تزيد عن خمس سنوات.

وينفي رئيس الجمعية الإندونيسية لطب الأطفال أن تكون السلالات الجديدة المتحورة لفيروس كورونا مثل «دلتا» على سبيل المثال، هي السبب في زيادة عدد المصابين بكوفيد 19 من الصغار.

ويرجح «بولونجان»، أن يكون الملل والإجهاد من اتباع الإجراءات الاحترازية المفروضة في معظم دول العالم لمكافحة الجائحة وبالتالي تخفيفها وهو ما أدى لتلك الزيادة.

ويتابع «بولونجان»، أن ما حدث خلال الأسابيع الماضية كان بمثابة ناقوس خطر في أذن كافة الأباء التي كانت تعتقد أن الأطفال لا يمكن أن يصابوا أو يموتوا بفيروس كورونا.

جدير بالذكر أن الصليب الأحمر الإندونيسي قد حظر خلال نهاية الأسبوع الماضي، من أن إندونيسيا على شفا كارثة بسبب فيروس كورونا، بسبب تفشي سلالة دلتا.

هذا، وحذرت الرابطة الطبية في إندونيسيا من أن النظام الصحي في بعض المناطق على شفا الانهيار، في الوقت الذي بدأت فيه كثير من المستشفيات في رفض استقبال المرضى، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

يذكر أن إندونيسيا تشهد زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ نهاية مطلع يونيو الماضي، وسجلت مستويات قياسية جديدة خلال الأيام الأخيرة من الشهر نفسه في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *