منوعات

ما هو علاج ارتفاع الهستامين بالاعشاب

ما هو علاج ارتفاع الهستامين بالاعشاب

فيما يلي أبرز مضادات الهيستامين الطبيعية:

1 فيتامين سي

  • يمكن اعتبار فيتامين سي من مضادات الهيستامين الطبيعية، حيث أنه يعزز صحة الجهاز المناعي ويلعب دورًا فعالًا في علاج الحساسية.
  • ويرجع ذلك لاحتواء فيتامين سي على مضادات الأكسدة ومضادات الإلتهابات القوية، وبالتالي يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي بالجسم.
  • ويعتبر تناول 2 جم من فيتامين سي يوميًا وسيلة جيدة لرفع المناعة والقيام بوظائف مضادات الهيستامين.
  • ويتوفر فيتامين سي بمستويات مرتفعة في العديد من الأطعمة مثل الفلفل الألوان، البروكلي، الشمام، الحمضيات، الكيوي، الفراولة، الطماطم، والقرع.

2 نبات البوتيربور Butterbur

  • قد يكون لمستخلص نبات البوتيربور تأثيرات مضادة للهيستامين، وتستخدم في علاج الصداع النصفي وكذلك في علاج حمى القش المعروفة بالتهاب الأنف التحسسي.
  • ولكن يجب الحذر لأن هذا النبات يمكن أن يسبب مجموعة من الاثار الجانبية مثل صعوبة التنفس، الإسهال، النعاس، الإعياء، الصداع، وحكة العين، كما أنه قد يسبب رد فعل تحسسي على المدى الطويل للأشخاص الذين يعانون من الحساسية من بعض أنواع النباتات مثل الأقحوان.

3 البروميلين Bromelain

البروميلين هو إنزيم قد يساعد على تقليل الحساسية بفضل خصائصه المضادة للالتهاب والحساسية، ويستخدم كعلاج طبيعي للالتهاب والتورم، وخاصةً لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية.

يتوفر إنزيم البروميلين في قلب الأناناس والعصير الخاص به، ويتوفر أيضًا كمكمل غذائي، ولكن المكمل الخاص به قد يؤدي إلى بعض الأضرار الصحية لدى بعض الأشخاص مثل:

  • تغيرات في نظام الدورة الشهرية.
  • اضطرابات في وظائف الجهاز الهضمي.
  • عدم انتظام ضربات القلب وتزايدها.
  • ولذلك يجب عدم تناول مكملات البروميلين في حالة المعاناة من من حساسية الأناناس.

4 البروبيوتيك Probiotics

  • البروبيوتيك هي البكتيريا الجيدة التي تقدم للجسم العديد من الفوائد، حيث تضمن الحفاظ على توازن البكتيريا في الأمعاء.
  • يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك على تخفيف التهاب الأنف التحسسي، ولكنه لازال بحاجة إلى المزيد من البحث.
  • ينصح بإدراج الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك ضمن النمط الغذائي المتبع مثل الكفير والزبادي والحليب.

5 الكيرسيتين Quercetin

  • يشتهر الكيرسيتين بخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للحساسية، وبالتالي يساعد على تحفيز وظائف الجهاز المناعي والنشاط المضاد للفيروسات.
  • كما أن الكيرسيتين يساهم في تثبيط إفراز الهيستامين، وانخفاض في السيتوكينات المحفزة للالتهابات، وإنتاج كريات الدم البيضاء، كذلك يساعد على منع تكوين الأجسام المضادة IgE
  • وبفضل كافة الخصائص السابقة، فإن الكيريسيتين يساهم في علاج الربو في مراحله المتأخرة والتهاب الأنف التحسسي، ويستخدم المستخلص الخاص به في كثير من الأدوية المضادة للحساسية.
  • عادةً ما يشتق الكيرسيتين من أصباغ في قشر التفاح، وكذلك من جلد البصل الأحمر، وهو من المركبات المفيدة التي يمكن اعتبارها علاجًا فعالًا للالتهابات والحساسية.
  • يمكن تناول الكيرسيتين مع مشروب جوز الهند، حيث أن الدهون الصحية في جوز الهند تعزز فعالية الكيرسيتين.

6 أحماض أوميغا 3 الدهنية

  • تتوفر أحماض أوميغا 3 الدهنية وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) وحمض إيكوسابنتانويك (EPA) بشكل طبيعي في زيت السمك ويعتقد أنها مواد مغذية مضادة للالتهابات، ولها تأثيرات وقائية في الأمراض الالتهابية بما في ذلك الربو والحساسية.
  • لا تزال اليات هذه الاثار غير معروفة، ولكنها يمكن أن تساعد في علاج هذه المشكلات.
  • تتوفر أحماض أوميغا 3 في مجموعة من الأطعمة وأبرزها الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والماكريل، بالإضافة إلى زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت بذور الكتان، بذور الشيا، المكسرات، وفول الصويا.

لمشاهدة المزيد من المعلومات حول علاج ارتفاع الهستامين بالاعشاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *