منوعات

«محمدي أحمد» يمارس  عمله أمينا عاما لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية 

بدأ السفير محمد أحمد النى الأمين العام الجديد لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية، مباشرة مهام عمله بمكتبة بالأمانة العامة حيث عقد سلسلة اجتماعات مع كوادر المجلس للوقوف على أخر المستجدات فى عمل المجلس المنوط له القيام بها لتحقيق التكامل الاقتصادى العربي.

وأكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أنه سيبذل قصارى جهده للرقى بهذا الصرح العربى العريق للوصول به إلى مكانة رفيعة في العمل الاقتصادي العربي.

وطالب الأمين العام للمجلس من الدول العربية التي إنسحبت أومدت عضويتها إلى الإسراع للإنضمام للمجلس.

يذكر أن السفير محمدي أحمد الني شغل عدة مناصب وطنية ودولية من بينها الخبير الاقتصادى للمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادارت بالكويت، كما عمل بمختلف إدارات وديوان وزارة الاقتصاد الموريتانية لفترة طويلة وله دراسات متميزه في العديد من المعاهد والمراكز العربية والدولية المتخصصة فى  مجال الاقتصاد والاستثمار، والاقتصاد القياسى، كما يتمتع الأمين العام الجديد  بحس اقتصادى كبير وله اسهامات ورؤية ثاقبة في دعم وتنمية المشروعات العربية المشتركة بهدف استكمال مسيرة وانجازات المجلس على مستوى كافة الدول العربية والإفريقية من أجل المضى قدما فى تحقيق الوحدة الاقتصادية من خلال دعم التكتلات الاقتصادية العربية القائمة والترويج للاستثمار في الدول العربية التى أصبحت لها قوانين ونظم متطورة لجذب وتحفيز الاستثمارات بمختلف أنشطتها ومجالاتها، بالإضافة إلى الاهتمام بالدول الأقل نموا في مساعدتها على استغلال مواردها الاقتصادية الاستغلال الأمثل  لتحقيق ميزة نسبية للدول العربية فى كافة القطاعات الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: التخطيط: ارتفاع إصدار السندات والقروض الخضراء إلى 320 مليار دولار

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *