منوعات

مكالمة تليفونية تكشف ابنا «غير شرعي» لعمر الشريف.. فما القصة؟

فوجئ العالم والوسط الفني في سبعينيات القرن الماضي بـ«قنبلة فنية» ألقتها صحيفة إيطالية عن علاقة غرامية تربط عمر الشريف بسيدة تدعى «باولا دي لوكا» من منطقة كالآريا بإيطاليا.

 

وقتها تحدث التقرير عن أن هذه العلاقة استمرت في روما حتى أثمرت عن طفل أسمته «شاري» عمره ثلاث سنوات، ويحمل شهادة ميلا باسم «شاري دي لوكا».

صحيفة إيطالية أخرى تحدثت عن أن عمر الشريف اعترف بأبوته للطفل شاري، وأن الجريدة تحتفظ بوثائق ومستندات عبارة عن خطابات وهدايا وصور عائلية لعمر الشريف.

 

آنذاك أذيع ونشر نبأ هذه العلاقة بعد سماع مكالمة تليفونية قصيرة تمت بين عمر الشريف والطفل شاري الذي لا يعرف سوى اللغة الإيطالية واستمر الطفل يبكي بعدها ويسأل عن أبيه.

 

اقرأ أيضًا| كامل الشناوي.. غاب عن الوعي فمر بالحساب والبعث ودخل الجنة !

وقد علم بذلك رئيس تحرير الصحيفة الإيطالية التي تعمل فيها السيدة «باولا» والدة الطفل شاري، فانتهزها فرصة ونشر الخبر بصورة للطفل، بحسب ما نشرته مجلة آخر ساعة في عددها الصادر بتاريخ 2 يناير 1974.

 

وبعد مرور 25 عامًا على نشر هذا الخبر، اعترف عمر الشريف خلال حوار صحفي عام 1999 بعدم إنكاره لأبوته للطفل شاري ولا يشك فيه نظرا للشبه الكبير الواضح بينهما ولكنه لا يستطيع أن يكون أبا للطفل لأنه لا يمكن أن يكون والدا إلا للطفل الذي ينجبه من المرأة التي يحبها، قاصدا ولده طارق ابن سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

 

عمر الشريف تحدث عن أنه أقام علاقات كثيرة ولا يمكن أن يكون ضد المرأة التي ترغب في الإنجاب منه ولكنه لا يجب أن تنتظر منه أن يكون والدا لهذا الطفل.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *