منوعات

من الفسيخ شربات | ديانا سويلم تحترف الرسم على الزجاج وتقدم كورسات مجانية

تعلمت من والدتها كل شيء منذ نعومة أظافرها.. علمتها الرسم على الزجاج والمفارش وعمل أشكال إبداعية من عجينة السيراميك.. وعلى الرغم من تميزها فى مجال إعادة التدوير إلا أنها لم تتوقف عند هذا الحد بل قررت أن تطور نفسها بتقديم كورسات للتدريب على هذا الفن لتساعد الجميع على تعلمه.. إنها ابنة محافظة المنصورة ديانا سويلم، ذات الـ38 عامًا، التى قررت أن تنقل خبراتها فى الفن لأجيال أخرى.

تقول ديانا لـ«الأخبار» إنها خريجة ليسانس آداب لغات شرقية عبرى إنها بدأت هذا الفن كهواية منذ عامين ونصف العام، ولكن من طفولتى اتعلمت إعادة التدوير من والدتها فهى محبة للرسم على الزجاج والمفارش وعمل أشكال من عجينة السيراميك وكنت بساعدها.

وتضيف: «منذ سنتين حاولت أنمى الموهبة، عن طريق مشاهدة فيديوهات على اليوتيوب لمصريين وأجانب، ولكن شغفى كان يحتاج المزيد، لأنى كنت عايزة أقدم حاجة متميزة وجديدة، لذلك حضرت كورسات فى التكنيكات نفسها ولكن إعادة التدوير هى الأساس بالنسبة لى فكنت أخذ الطريقة وأنفذها على علبة أو برطمان وابتكر الفكرة فيها، وأخذت كورسات للتكنيكات أون لاين، من دول مختلف من السعودية والإإسكندرية والغردقة والقاهرة وروسيا، وحصلت على شهادات بإتمام الدراسة».

وتؤكد أنها طورت الأفكار بنفسها وبحثت عن الخامات المصرية التى تساعدها واستخدمت البدائل للمنتجات المستوردة وصنعتها فى البيت، على الرغم من الصعوبات اللى واجهتها فى البحث عن الخامات وأسمائها وأماكن الحصول عليها وتنمر العمالة لوجود سيدة تبحث عن مثل تلك المنتجات واستنكارهم لكنها تمكنت من فرض نفسها فى المجال وأن تصل لما تريد.

وتضيف: «زوجى وابنى وبابا وماما وأسرة زوجى وصديقاتى من أكبر الداعمين ليا، على الرغم من مواجهة صعوبة فى التسويق طبعا، ومعنديش ورشة وبشتغل فى البيت، ولا عندى مكان لعرض منتجاتي، ولكن لدى صفحة على الفيسبوك والانستجرام لتسويق منتجاتي.

وتتابع: «إعادة التدوير بالنسبة لى كأنه عودة للحياة، فتخيل شيء مهمل هيترمى فى سلة النفايات اخدته بلمسات بسيطة دبت فيه الحياة مرة آخرى، وأحلامى فى المستقبل أوصل صوتى وشغلى للناس وتفهم وتقدر أهمية إعادة التدوير فى حياتنا وأتمنى يكون عندى براند باسمي، وأى حد بيحتاج مساعدة بسانده وافهمه الطريقة والخطوات لا أبخل على أحد بمعلومة».

اقرأ أيضاً| «ثقافة المنيا» تقدم ورشة تشكيلات بعجينة السيراميك بنادي المرأة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *