منوعات

كيف أنقذ مشروع الـ1.5 مليون فدان مصر من أزمة نقص الغذاء خلال جائحة كورونا؟

عانت غالبية دول العالم من أزمة نقص في السلع الغذائية خلال فترة تفشي جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، التي اجتاحت العالم، وبفضل الرؤية المستقبلية للقيادة السياسية، مرت مصر من هذه الأزمة بسلام بل وقامت بتصدير 5 ملايين طن من المنتجات الزراعية لجميع دول العالم.

وساهمت المشروعات الزراعية الجديدة، وعلى رأسها مشروع المليون ونصف مليون فدان بشكل كبير في توفير الخضر والفاكهة للمواطنين خلال الفترة الماضية، خاصة في ظل أزمة كورونا التى اجتاحت العالم بأكمله وتسببت في حدوث فجوة غذائية كبيرة.

وقامت شركة تنمية الريف المصري الجديد بإعداد وتنفيذ مخططٍ شاملٍ لتنمية سيوة لتحقيق التنمية المستدامة بواحة سيوة، وفق توجيهات القيادة السياسية لتوفير المزيد من فرص العمل والتشغيل والخبرات لأبناء سيوة

وخلال الأيام القليلة الماضية افتتح اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، مشروع مزرعة «كنوز سيوة» والتي تقع على مساحة 2235 فدانًا من أراضي المشروع القومي لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان و تعد أكبر المزارع من حيث المساحة والنشاط .

و يتضمن المشروع إقامة مزرعة للإنتاج الحيوانى من خلال تربية 1200 رأس من الأغنام البرقي وكذلك إقامة عدد من مشروعات الصناعات المتكاملة والقائمة على الإنتاج الزراعي والحيواني مثل مصنع لإنتاج الأعلاف، ومصنع لاستخراج الزيوت، ومصنع لإنتاج المخللات، ومجزر آلي، وثلاجات حفظ اللحوم والخضروات ومصنع لإنتاج السماد.

ويستهدف المشروع زراعة محاصيل القمح والشعير والذرة والفول البلدي بمساحة 375 فدان ، و زراعة أشجار وشتلات النخيل و الزيتون بمساحة 300 فدان حيث تم إنشاء «3 بيفوت» لرى هذه المحاصيل

وقد بدأ التفكير في مشروع المليون ونصف مليون فدان في عام 2014 وتم اطلاق خطة المشروع في عام 2016 في عهد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تم اختيار أراضي المشروع بعد دراسة دقيقة طبقا لحالة المناخ وتحليل التربة ودرجة ملوحة المياه والتراكيب المحصولية المناسبة للمشروع حيث تكون تلك الأراضي قريبة من الخدمات ووسائل الإتصال وشبكات الطرق القومية والكهربائية.

كما وقع الإختيار على 13 منطقة مختلفة في ثماني محافظات لتنفيذ المشروع وهم الوادي الجديد و قنا و أسوان و مرسى مطروح و جنوب سيناء و الجيزة و المنيا و الإسماعيلية و بلغ إجمالى عدد الآبار بالمشروع حوالي 5114 بئرا بتكلفة تصل لحوالى 19.8 مليار جنيه و تم أنشأ أكثر من 8 محطات تحلية مياه للشرب بتكلفة تصل إلى 48 مليون جنيه .

كما أعلنت شركة الريف المصري ، عن بدء الخطوات التنفيذية لإقامة ٣ محطات لتوليد الكهرباء بأراضى “الريف المصرى الجديد” فى منطقة غرب غرب المنيا، حيث تم إسناد مهام إقامة محطات الكهرباء الثلاثة، ومد شبكات الكهرباء بأراضى المشروع، لإحدى الشركات الوطنية، والتى قامت بالفعل بشحن وإقامة عدد من الكرفانات الخاصة بها داخل محيط المنطقة الخدمية وذلك لإقامة فنييها وكوادرها وإدارة ومتابعة العمل تحت إشراف “شركة تنمية الريف المصرى الجديد”، وذلك بهدف سرعة إتمام الأعمال اللازمة لتوفير الكهرباء بالمنطقة، بأفضل وبأقل تكلفة ممكنة للمستهلكين من منتفعى المشروع .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *