الرياضة

إنجاز كين ووداع أجويرو.. أرقام تاريخية باليوم الأخير من «البريميرليج»| فيديو

أسدل الستار على موسم (20202021) في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، مساء الأحد، والذي شهد رفع فريق نادي مانشستر سيتي كأس البطولة، إلى جانب لحاق أندية كل من ليفربول وتشيلسي بالسيتي ومانشستر يونايتد في التأهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

 

وأكد مانشستر سيتي أحقيته بتتويجه للقب، بعدما اكتسح ضيفه إيفرتون بخماسية نظيفة، في بروفة قوية قبل نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمام تشيلسي، يوم السبت المقبل.

 

وجمع السيتي في طريقة إلى اللقب 86 نقطة، فيما أنهى فريق الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي الموسم في المركز العاشر برصيد 59 نقطة.

 

وشهدت نهاية احتفالات مانشستر سيتي لقطات ولحظات مؤثرة بوداع النجم الأرجنتيني «سيرجيو أجويرو» بأفضل صورة ممكنة بتسجيله ثنائية في شباك إيفرتون. 

 

وبحسب أرقام “أوبتا” فإن الهدف الثاني له في المباراة أتى بعد 42 تمريرة، وهو أكبر عدد من التمريرات يؤدي إلى هدف في البريميرليج منذ نوفمبر 2018، عندما سجل إلكاي جوندوجان بعد 44 تمريرة.

 

وسجل أجويرو هدفين كلاعب بديل لمانشستر سيتي للمرة الثانية في مسيرته، بعدما سجل ثنائية أمام سوانزي سيتي في أغسطس 2011.

 

كما سجل أجويرو 184 هدفًا في البريميرليج مع مانشستر سيتي، ليحطم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب في المسابقة بقميص ناد واحد.

 

https://www.youtube.com/watch?v=DE3yX_HpjE

ونجح الدولي الإنجليزي «هاري كين» في الفوز بالحذاء الذهبي، بعدما أنهى الموسم كأكثر اللاعبين تسجيلًا وصناعة للأهداف (سجل 23 صنع 14).

وهذه المرة الثانية التي يتصدر فيها لاعب واحد القائمتين، بعد أندي كول في موسم (1993 1994) وجيمي فلويد هاسلبانك موسم (1998 1999).

وخطف الدولي الويلزي «جاريث بيل» الأضواء بقيادته توتنهام للانتصار على ليستر سيتي (42) وحرمان الثعالب من دوري الأبطال بتسجيل ثنائية، ليلبغ معدله التهديفي هذا الموسم هدف كل 84 دقيقة.

وبالنظر إلى اللاعبين الذين سجلوا 10 أهداف على الأقل في أي موسم، لا يتفوق عليه في هذا المعدل سوى أولي جونار سولسكاير في موسم 1998 1999، بمعدل هدف كل 71 دقيقة.

فيما تواجد ليستر سيتي في المراكز الأربعة الأولى هذا الموسم لمدة 242 يومًا أكثر من أي فريق آخر، ومع ذلك لم ينه المسابقة في “التوب 4”.

وبات تشيلسي أول فريق منذ إيفرتون في موسم 1910 1911، ينهي في المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي، دون أن يسجل له لاعب 10 أهداف على الأقل في الدوري في الموسم.

وأصبح مانشستر يونايتد رابع فريق يتفادى الهزيمة خارج ملعبه طوال الموسم في الدوري الإنجليزي، بعد بريستون (1888 1889)، وآرسنال خلال أعوام (2001 2022) و(2003 2004).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *