الرياضة

الزمالك يعانى أمام انبى فى بداية المشوار

ثلاث أزمات يعانى منها الزمالك قبل مواجهة انبى بعد غدا الثلاثاء فى مستهل مشواره بالجولة الأولى الدورى العام لكرة القدم .. أول هذه المشاكل غياب ٣ لاعبين مؤثرين عن تشكيلة الأساسى هم : شيكابالا الموقوف ٨ مباريات على خلفية أحداث التتويج بدرع الموسم الماضى ، ونفس الشىء بالنسبة إلى حازم إمام الموقوف ٤ مباريات ، بينما يغيب احمد فتوح لحصوله على ٣ إنذارات كان آخرها فى مباراة البنك الأهلى فى ختام الموسم السابق.

وتضاف أزمة الغيابات الثلاثة المؤثرة إلى أم الكوارث التى ضربت الزمالك قبل بداية الموسم بقرار منعه من القيد لفترتين متتاليتين وهو الامر الذى حال دون قيده لصفقاته الجديدة فاضطر إلى وضع صفقاته على قائمة الانتظار وانتقل لاعبوه الجدد إلى أندية أخرى بموجب عقود ثلاثية تحفظ للزمالك حقوقه ويضطر الزمالك لخوض منافساته بقائمة مضغوط من اللاعبين بسبب منعه من القيد.

وتأتى الأزمة الثالثة والتى تمثلت فى عدم توفر ملعب للزمالك بسبب الإصلاحات الدائرة فى ملعبيه ستاد القاهرة والدفاع الجوى « الأساسى والبديل « طبقا لإخطاره رابطة الأندية، وهو ما دفع المسئولين للموافقة على إقامة المباراة على ملعب انبى باستاد بتروسبورت وهو ملعب مثير للجدل لكونه ضيقا ولا يفضله الجهاز الفنى بقيادة كارتيرون المدير الفنى ،  الزمالك الذى تحول إلى ما يشبه الأرض المحروقة يعانى ويتألم وفى الوقت نفسه بات لاعبوه مطالبين بالدفاع عن أحلام جماهيره فى أكثر من بطولة منها الدورى العام البطولة التى يحمل لقبها .

وانتظم الزمالك ، فى معسكر مغلق اليوم الأحد بأحد الفنادق بالقاهرة استعدادا لمواجهة إنبى بالدورى الممتاز..وكان الزمالك قد تأهل لدور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا، بعد فوزه على توسكر الكيني، برباعية نظيفة فى المباراة التى أقيمت بينهما مساء الجمعة باستاد الجيش ببرج العرب، فى إياب دور الـ32 لبطولة دورى أبطال أفريقيا..هذا وقد خاض محمد أشرف روقا ومحمد أوناجم لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك فقرة تدريبات إضافية عقب انتهاء مران الفريق مساء امس على ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة بمقر القلعة البيضاء .

وجاءت الفقرة الإضافية لثنائى الفريق، عبارة عن تسديد على المرمى والذى كان يتواجد به محمد عواد حارس المرمى..وظهر الثنائى بشكل مميز من خلال التسديد بإتقان سواء من مسافات قريبة أو بعيدة ، كما تألق عواد الذى تصدى لكرات عديدة ببراعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *