الرياضة

تأهل منتظر.. مانشيني يسعى لحسم مواجهة سويسرا أملًا في العبور للدور الثاني 

 

يمكن لإيطاليا ضمان التقدم لأدوار خروج المهزوم ببطولة أوروبا، قبل مباراة على نهاية مرحلة المجموعات، عندما تواجه سويسرا في روما اليوم الأربعاء على ملعب الأوليمبيكو الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام مدرب عائد إلى ملعبه السابق.

ويسود شعور بالحماس في إيطاليا عقب فوز مقنع 3صفر على تركيا في افتتاح البطولة يوم الجمعة، وسط تطلعات بوصول فريق المدرب روبرتو مانشيني لنقطة بعيدة.

ومثل المعروف عن إيطاليا في جزئية الالتزام الخططي والصلابة الدفاعية، حافظت على نظافة شباكها في آخر تسع مباريات بجميع المسابقات لكن ثورتها الهجومية هي التي جذبت الأنظار.

ووصلت تركيا للبطولة في حالة مذهلة بعد تألقت في التصفيات، لكن إيطاليا استعرضت قوتها في المباراة الافتتاحية وأظهرت براعتها في الهجوم كما تبرع في الدفاع.

ونتيجة لذلك من الصعب أن يقلل مانشيني من حجم التوقعات بشأن فريقه بعد أن حافظ على سجله خاليا من الهزيمة في 28 مباراة تحت قيادة المدرب البالغ عمره 56 عاما.

وقال مانشيني عقب الفوز على تركيا «من المهم أن نبدأ بقوة في روما وأعتقد أننا أقنعنا الجميع.. الجماهير وكل المشاهدين لكن توجد ست مباريات وهناك العديد من المنتخبات الجيدة».

والفوز على سويسرا سيجعل إيطاليا أول فريق يتأهل لأدوار خروج المهزوم دون النظر إلى بقية نتائج المجموعة، لكن الرجل الذي سيحاول إيقافها يعرف الاستاد الأولمبي، الذي يستضيف مباراة الأربعاء، خير معرفة.

وقبل أن يتولى فلاديمير بيتكوفيتش قيادة سويسرا في 2014 كان يدرب لاتسيو وتوج بكأس إيطاليا خلال موسم ونصف في النادي المنتمي إلى روما.

وقال بيتكوفيتش لصحيفة جازيتا ديلو سبورت الأسبوع الماضي «العودة إلى روما.. مدينة رائعة عشت فيها خلال جزء مهم جدا من مسيرتي والعودة جميلة دائما».

وأضاف «أنا مرتبط بالمدينة والستاد وفزت بكأس تاريخية للجماهير في روما وللكرة الإيطالية ولها أهمية خاصة لمشجعي لاتسيو».

وتكمن الأهمية المضافة للقب في أن لاتسيو هزم غريمه بالمدينة روما في نهائي 2013 في الستاد الأولمبي الذي يتشاطره الفريقان.

وبدا أن سويسرا بقيادة بيتكوفيتش ستحقق بداية مظفرة أمام ويلز في بطولة أوروبا يوم السبت لكن هدف كيفر مور فرض التعادل 11.

ونتيجة لذلك يتعين على المدرب المولود في البوسنة بذل جهد كبير لمساعدة فريقه في التأهل لدور 16 بتحقيق تعادل على الأقل في ملعب مألوف أمام منافس متألق.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *